Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 17 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

كاد المريب أن يقول خذوني

أحمد الجلبي...

إياد علاوي ....

مِثَال الألوسي....

عاشور الشامس...

علي أبو زعكوك.....

عبد المجيد بيوك......

كلها أسماء لها نفس المعاني والمضمون والنتيجة الحتمية أنه ستكون لها نفس النهاية.

كلها تعبر عن الحالة المأساوية التي تعيشها الأوطان جراء خلايا سرطانية  تقتضم حيوية وحياة هذه الأوطان شيئاً فشيئاً.

لسنا هنا بصدد مناقشة عمليات القرصنة أو الدفاع عن النظام..

ولكن الوطن ليس للبيع.....

وليس سلعة تباع وتُشترى في سوق النخاسة والعمالة.

أعذار الخيانة تنوعت وتعددت لدرجة أنها تعدت مرحلة أن يصاب المرء بالاشمئزاز والغثيان إلى مرحلة الجزم بأن هؤلاء قطعاً ليسوا من أهل هذه البلاد.

وطبعاً العذر جاهز قرصنة ونظام ديكتاتوري إلخ إلخ إلخ....

كل هذا الكلام يُعتبر ثانوياً وغير مهم مقارنة بالأمر الأعظم والأخطر والذي يحاول الشامس وأبو زعكوك وبيوك توريته والتعمية عنه والحجة دائماً جاهزة والدموع دائماً حاضرة لتذرف على مذبح المضطهدين...

فالأمر الخطير والعظيم والجرم الفادح الذي ارتكبه هؤلاء هو أنهم خانوا ليبيا وتواطؤا مع دولة أخرى وأمدوها بدراسات إستراتيجية وتقارير عن ليبيا وشعب ليبيا وموروثاته الثقافية... وهذه من أخطر الأمور التي ترتكن عليها كل أجهزة المخابرات في العالم وكل هذا باسم الديمقراطية(ملعونة مثل هذه الديمقراطية لا نربد إصلاحاً بطعم الخيانة).

هل تظنون أن بياناً تافهاً مثل هذا سيبرئ ساحتكم أو أن بكائكم على الأطلال سيشفع لكم؟؟

أي ديمقراطية وأي إصلاح ياعاشور أنت وأبو زعكوك وبيوك ومن معك الذي يدفعك إلى:

1.     استلام أموال من بلد أجنبي لغرض ليس بشريف.

2.     تقديم دراسات وأبحاث -مدفوعة الثمن- عن ليبيا والليبيين.

3.  تجنيد عدد من الشباب المغرر بهم لإرسال تقارير موجهة بعناية لغرض خدمة أجندة معينة في اتجاه معين(كما يحصل مع الإذاعات الموجهة).

4.     محاولة استمالة شخصيات ليبية ورجال أعمال و مثقفين ليبيين والتصوير أن ليبيا منقسمة (إلى أجنحة كما تزعم).

قرأت البيان بعناية ووجدت فيه تطابقاً (وكأنه نسخة طبق الأصل) للخطاب الأمروأوروبي –خطاب العالم الحر الذي صاغه الغرب وفرضه على كل الأمم- "قوى الظلام المعادية للحرية"، "الديكتاتورية"، "المتأخرة" " الغير حضارية" " الخصومة الشريفة".

شخصياً أنا متأكد وبصورة قطعية أن أحد القراء لو أنه لم يقرأ البيان حتى نهايته(حتى يرى من كتب البيان) لجزم قائلاً:

 هذه أحد خطابات الإدارة الأمريكية البوشية،أو أنها الـNEDقد صاغت هذا البيان-بعد أن صاغت كاتبه وفق مجسم الجلبي وعلاوي- وكتبته.

ـ  يا عاشور لا تهرب من الحقيقة الواقعة ماذا تسمي الجناح الذي تعمل معه وتحت إمرته ولأجله هل هذا هو الإصلاح في مفهومك وهل هذه الوثائق المكتوبة بخط أيديكم و الممهورة بتوقيعاتكم ملفقة هل كل هذه الوثائق مزورة[1]:

ما تفسيركم لكل هذا لماذا تفزعون وتهلعون عندما تنتشر مثل هذه البيانات والوثائق وترمونها بالتزوير وتتهمون ناشريها بـ( تلفيق سلسلة من الأكاذيب والمغالطات وتزوير كميات رهيبة من الحقائق) هل تريدون أن تضعوا ستاراً على أبصار الناس حتى لا يروا فضائحكم(طبعا الستار هو إحراق أهمية الوثائق برميها بالتزوير ).

أنتم موظفون تابعون للـNED ورئيسها فان ويبر وتأخذون منحاً ومرتبات من الكونجرس عن طريق المؤسسة الوطنية للديمقراطية الـNED فلماذا تتحرجون من الإفصاح عن ذلك وتنفون نفياً قاطعاً ما ذُكر آنفا؟؟؟

هل تخافون من أن يُقال هؤلاء عملاء للأمريكان؟؟

هل الـNED    تكذب عليكم حينما نشرت على موقعها وعلى هذا الرابط تحديداً[2]:

http://www.ned.org/grants/07programs/grants-mena07.html#libya

 

"Akhbar Libya Cultural Foundation (ALCF)

69,000$.

 To maintain its Arabic news-oriented website. ALCF will further develop its Arabic website and expand its network of correspondents and writers inside and outside Libya in order to provide Libyans with accurate information on political, economic, and social issues in Libya ALCF will also create an English section of their website in order to reach a wider international audience and provide it with an insider image of Libyan realities.

The Libya Human and Political Development Forum (LHPDF)

 
$54,000


To continue drawing attention to political and human rights conditions in Libya and providing forums through which Libyans inside and outside Libya can respond to these conditions. LHPDF will maintain its Arabic website; conceptualize, produce and distribute 2,000 copies of an annual report on democratic developments in Libya in Arabic and English; and produce and distribute two issues of the Arabic journal, The Libyan Forum.

Transparency Libya (TL(

45,000

To maintain its bilingual anti-corruption website dealing with issues of corruption and mismanagement in Libya. TL will conduct a survey on political opposition, pluralism, and transparency; organize a two-day roundtable discussion for 20 Libyan activists on issues related to corruption in Libya; and publish its 2007 report on transparency in Libya, post it on the website, and distribute 500 copies to Libyans in exile."  

الآن تبين الأمر واتضحت الصورة وانكشف الغطاء وظهرت الحقيقة فمن يدير المواقع ومن يدفع لها هي الـ.NED

إذا فالنتيجة الثانية -بعد أن اتضحت الأولى وهي أنكم موظفون للـNED-  هي حسب الوثائق أن مواقعكم ليست مواقع إعلامية وإنما مواقع لتجنيد العملاء والمخبرين والجواسيس-فهل يعلم المُجندون هذا- وإن أنكر عاشور وأبو زعكوك كل هذه الوثائق وادعوا أنهم قد خُدعوا فهم أمام أمرين:

1.  لابد أن يعترفوا أنهم أغبى جواسيس وعملاء على وجه الأرض  لأنهم يكتبون بأيديهم ما يدينهم ثم ينكرونه حتى بعد أن تفضحهم الجهة التي جندتهم(هل هذه الجهة أيضاً تكذب عليكم وتضطهدكم وتزور وثائقكم لأجل إحراجكم وإخراجكم بصورة العملاء) أم أنكم    لا تعلمون أن المؤسسة الوطنية للديمقراطية هي مؤسسة أمريكية أسسها الكونجرس للتجسس على الدول وتصدير هيمنتها كزعيمة للعالم وأن الزعيمة لا بد أن تعرف كل شيء عن أتباعها.

2.  لابد أن يعرفوا أنهم الآن تحولوا إلى أوراق لعب محروقة وعديمة الفائدة والنفع كما هو حال الجلبي وعلاوي  والمقريف سابقاً.

لندع الحكم للمنصفين مع أن الأمر لا يحتاج حتى إلى بحث طويل فالحقيقة جلية.

وثائق بخط أيديكم ووثائق من الجهة التي تمولكم وأنتم لم تردوا         إلا بالكلام والجعجعة من غير طحين والشيم الليبيية والعربية والإسلامية          ( الحرة لا تأكل بثدييها يا عاشور) هل الشيم تبيح لك أن تفعل كل هذا؟؟ لنترك جواب هذا السؤال لليبيين(الشرفاء يا أبو زعكوك الشرفاء يا عاشور الشرفاء يا بيوك).

لماذا لم يقع رجل مثل ابراهيم اغنيوة في هذا الشرك (رغم اختلافي البين معه في بعض ما ينشره وخاصة ما يتعلق بالإساءة إلى المعتقدات أو الأنبياء أو الصحابة الكرام وخاصة ما ينشره المجنون فوزي العرفية).

ياعاشور حتى في ردك أنت غبي وتُدين نفسك بنفسك ما هذا الخطاب الغائم الذي لا يفصح عن شيء إلا عن أنك ستهرب وتفر من المواجهة وتختفي عن الأنظار ريثما تمر العاصفة التي عصفت برأسك وأوقفت سيل الأموال التي تأتيك( من ابتزازك للأمريكان ووضعك لصور الأبرياء في تقاريرك للحصول على زيادة المنحة).

ألم تلاحظ أنك أصبحت جلبيّاً آخر وعلاويّاً ثانياً هل المفسدون مدفوعوا الثمن يصلحون لأن يكونوا إصلاحيين لعمري هذا لايكون؟؟

ما أدانتك هي وثائق كتبتها أنت وأموال استلمتها أنت وعملاء جندتهم أنت وتقارير كتبتها أنت وأخيراً وليس آخراً كان الأمريكان أذكى منكم جميعاً.

ضمنوا لأنفسهم خط رجعة فنشروا المنح والوثائق في العلن حتى يخرجوا من أي حرج أو مسائلة قانونية.

يا عاشور حالة اليأس والخوف التي تعانيها لن يخرجك منها بيان صحفي ممزوج بطعم الوثائق التي قصمت ظهرك.

الليبيون لا يريدون مفسدين مدفوعي الثمن، لأن هؤلاء المفسدين لا يصلحون بتاتاً أن يكونوا مصلِحين.

هل أذكركم وأذكر كل الليبيين وكل من يقرأ مقالي هذا بالذي فعلته وذلك في نقاط محددة مختصرة-وصحح لي إن كنتُ مخطئاً:

  1. بحجة محاربة الفساد قمتم بزرع عملاء في الداخل من الليبيين الذين ارتضوا لأنفسهم خيانة الوطن و الدين براتب شهري قوامه 250 دولار أمريكي لجمع المعلومات عن أي شيء و دون تحديد.
  2.  ركزتم علي كل ما من شأنه زعزعة الوفاق و الوحدة الوطنية عبر نشر الثقافة الجهوية و المناطقية و تجذير الحس القبلي!
  3.  تعملون في هذه المؤسسات و بدون كلل على إشاعة ثقافة الأحقاد عبر تأليبكم لليبيين بعضهم علي بعض.
  4. إعدادكم لقوائم تفصيلية عن رجال المال و الأعمال الليبيين و المسئولين        و النشاط الاقتصادي و الدبلوماسي و تقديمها بنسختين إحداهما مفصلة باللغة الانجليزية إلى المؤسسة الوطنية للديمقراطية الـNED و الأخرى باللغة العربية يتم تشذيبها و نزع الكثير من المعلومات و الوثائق ذات الطابع الاستخباراتي  و تقدم إلى القارئ الليبي عبر مواقعهم             و إصداراتهم!!

يا عاشور أنت وأبو زعكوك أستطيع الآن أن أقول لكم خطوتكم الثانية لأن هذه نفس اللعبة التي لعبها رب عملكم الأول المقريف حينما أنكر تبعيته للأمريكان ثم بعد أن ظهرت الوثائق حاول تبرير التعامل بأنه تعامل الند للند ثم بعد أن ازدادت الوثائق واتضحت الصورة اعترف  صراحة ودون حياء بأنه عميل للأمريكان.

وهاهي نفس الحلقة تتكرر(لأنكم أغبياء).

فبادئ ذي بدأ قلتم إن مواقعكم حرة ومستقلة (وهذا ما كذبته المنحة التي أعطتها لكم الـNED ونشرتها)

وبعد قليل ستأتوننا بمبررات أن المنحة بريئة وأنكم لا تعلمون أنها ستخدم أجندة خفية تضر ليبيا والليبيين.

ثم بعد أن يكرهكم الليبيون-كما كرهوا المقريف من قبل - ويكرهون كذبكم ستعترفون بالحقيقة وذلك باسم الإصلاح والتنمية والحرية وكرامة المواطن ( وتحيا أمريكا وليزداد دعم الـNED  والـCIA). 

عن أي خصومة شريفة تتكلمون؟؟؟

غريب أمركم...

من أنتم ومن هم...

هؤلاء المخلصون المجاهدون وبغض النظر عن توجهاتهم وإيديولوجياتهم       لا تربطهم إلا محبة الوطن والإخلاص لليبيا ورفضهم أن يبقى هناك جاسوس نائم أو خلية في حالة سبات بين ظهرانيهم هل ستتخاصمون مع هؤلاء أم هل تظنون أنكم ستطاولونهم.

في هذه الحالة أقول لكم (إن السحاب لا يضره نبح الكلاب).(ولن يصل إلى العمالقة الأقزام).

تذكروننا بعبد الله بن أبي بن سلول والذي كان يكشف عورات المسلمين ومكامن ضعفهم لليهود والمشركين.

فما هي الإيديولوجية الإسلامية أو القومية أو أياً كان مسماه تبيح لكم مثل هذه الفعلة الشنعاء؟؟..

دعونا من هراء التشدق والتلاعب بالألفاظ فالجميع يسمع ويرى ماذا جلبت حريات الجلبي وعلاًوي والمالكي والألوسي والمشهداني على العراق.

          أليسوا هم من سبقكم في امتطاء حصان الديمقراطية الأمريكية والارتماء في حضن العالم الحر؟؟؟؟

أتريدون أبو غريب آخر في ليبيا أم تريدون أن تنقسم ليبيا إلى ثلاثة أقاليم كما تحلمون؟؟؟.

أنتم أول من دعى إلى الإصلاح؟؟؟؟؟!!!

حتى الكذب وفبركة الحقائق واختلاق الأشياء وتزوير الوقائع الذي هو مهنة أسيادكم في الـNED لا تجيدونه.

هل مساعدة المواطن في التعبير عن رأيه ومزاولة حقه في الاختيار وفي المشاركة الحقيقية في بناء وطنه إلخ ....إلخ ... إلخ... تكون بتحويله إلى جاسوس على بلده ومقابل 250$ دولار، إننا إن عذرنا من غررتم به لأنه اسُتغفل وأخذت منه معلومات إما عن طريق إجراء الحوار معه أو مقابل مبلغ معين من المال، فكيف سنعذركم أنتم يا من فعلتم كل هذه الخطايا والذنوب.

اختفوا... تواروا عن الأنظار....ابكوا على أعتاب مركز الـNED فلن يمسح هذا لكم خطيئة الخيانة، فستتحولون كالجلبي وعلاوي منبوذون محتقرون من شعوبكم وحتى ممن جندكم لأنكم خونة والخائن منبوذ في كل وطن وملعون في كل مكان وزمان وبكل لسان.

فابحثوا لأنفسكم أنتم يا خفافيش الظلام عن كهف يؤويكم فقد انهار كهفكم بسواعد الليبيين الشرفاء.

وربما-أقول ربما ولا أتكلم إلا بصفة شخصية- إن تبتم ورجعتم إلى بلدكم سيصفح عنكم بلدكم ويعفوا عن جرائمكم وخطاياكم فقد عودتنا ليبيا أن تكون وفية كريمة متسامحة مهما كان حجم الألم الذي تشعر به.

قبل أن نختم ما هي قصة بيروت والانتربول يا عاشور أنت و نعمان بن عثمان؟؟؟ وأين عبد المجيد بيوك؟؟ وتميم عصمان؟؟ أين هربوا؟؟ ولماذا اختفوا؟؟ أم أن القطة أكلت ألسنتهم....؟؟

لماذا لم نسمع منك جواباً حتى الآن؟؟ أو أن الأمر حقيقي وحصل بالفعل؟؟؟

         سنرى إن كان لهذا الحديث بقية أم لا.

 عبد الحكيم الطاهر زائد  


[1] _سنذكر أمثلة بسيطة وذلك لعدم وقوعنا في التكرار وللاستزادة يرجى الرجوع إلىwww.nfsl-libya.com



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home