Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 17 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

الثقافة المجنونة ..
لتتحد الانسانية ضد ثقافة الذبح

ليس من شك في أن ثقافة القتل والدم والارهاب في طريقها الى الاندثار وهي تمارس في هذا القرن آخر اعمالها ومتلخبطة لا تعرف ما تفعله. لقد جنّت هذه الثقافة جنونا عظيما واصبحت تضرب ذات اليمين وذات الشمال لا تفرق بين ذبح طفل أو قتل امرأة أو تشويه شيخ. ثقافة مجنونة لم يعرف الناس عظم جنونها الا بفضل رؤية الصور والفيديوات على الانترنت والفضائيات.
هذه الثقافة ظلت تمارس القتل والذبح مئات السنين لكن في غياب الاعلام كانت تفعل ما تفعل دون حساب او رقيب. أما اليوم فليحافظ العالم على انسانيته وحضارته عليه أن يتحد لايقاف ثقافة الموت والذبح عند حدها والاتحاد لوقفها كما اتحد العالم ضد هتلر وامثاله من القتلة والسفاحين.
ثقافة الذبح ليس لها ما تقدم للعالم لا صناعة ولا طب ولا اختراع ولا مسرح ولا ادب ولا فن ، فقط القتل والذبح. فهي اليوم تقتل وتذبح الناس وتدمر المباني والمشاريع لا فرق بين عدوها وناسها ، تقتل الاطفال والنساء والشيوخ وتفجر المصانع والمدارس والمشاريع ، ثقافة تشبعت الارهاب وانتشرت في العالم بالارهاب والرعب .
انها ثقافة في طريقها الى الاندثار وهي ترقص رقصتها الاخيرة وستندثر كما اندثرت كل ثقافات القتل والذبح والارهاب وسينقص عدد المؤمنين بها حتى يصبحون اقلية تافهة لا قيمة لها. وسيستيقظ الناس ليقفوا وقفة رجل واحد لانقاذ الانسانية وحضارتها ومنجزاتها من هذه الثقافة البدائية المجرمة .
أنظروا الى الصور التالية واحكموا بعدها على ثقافة يجد المؤمن بها في تراثها ما يدفعه الى ذبح الناس وتشويههم وتسييل دماءهم ، هذه ثقافة ليس لها مكان في عصر الحضارة الانسانية المدنية وحقوق الانسان وكرامته ، لتتحد الانسانية ضد ثقافة الذبح ، ولتندثر ثقافة الذبح والجهل غير مأسوف عليها.

رفـيق

previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home