Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 17 فبراير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

ايضاحات حول مقالة الاستاذ العيساوي

اود بداية ان اشكر السيدمحمد امين العيساوي على الجهد الذي يبذله في كتابة مقالاته6.2.2009 التي اتفق معه في مضمون معظمها وارجوان يسمح لي بابداء ايضاحات فيما اورده عن الدكتور محمود المغربي.............

حسب معلوماتي القديمة والحالية وقد عملت في المالية وفي رئاسة الوزراء وكان المغربي رئيسا ووزيرا للمالية:

-- برنامج يوم الوفاء الذي اقيم في سرت

القى المغربي في تلك المناسبة كلمة كانت من اشد الكلمات ادانة وشجبا للجان الثورية__ لنتذكر ان تلك الايام كانت-- مرحلة الرعب والترويع—وقد قارن المغربي آنذاك اللجان الثورية بالحركات والاحزاب الوطنية السابقة والتي وصفها بان شعارها كان (انها اول من يضحي وآخر من يستفيد..) كما استعرض في كلمته تاريخ وبطولات واسماء المجاهدين ضد الطليان وكذلك الحركات الوطنية وحتى الاحزاب باسمائها والتي يمقتها النظام ويصمها بالخيانة ( من تحزب خان) وقد تابعت الخطاب آنذاك ودهشت للصمت المطبق الذي ساد القاعة طيلة الخطاب فلا تصفيق ولا ما يحزنون بل حذر وتخوف – مرحلة سنوات الرعب و الترويع—وفي نهاية الخطاب تصفيق فاتر بينما علت عن بعد وفي اطراف القاعة هتافات اللجان الثورية والراهبات الثوريات منددة.ومن الغريب كما علمت فيما بعد ان بعض الحاضرين لاموا المغربي لان كلمته كانت شديدة وقاسية وهذا ليس مناسبا وليس في مصلحتهم اذ المفروض انه تكلم باسم الليبيين الحاضرين .وهكذا فهو لم يرض احدا .وعندما بدا الخطيب العربي القاء كلمته دوت القاعة بالتصفيق شبه المتواصل فقدكان متقنا للنفاق اما الخطيب الاممي بعده فقد كان التصفيق والهتاف متواصلين فقد كان قمة في النفاق والمديح الممجوج والمبتذل. حبذا لو تستمع الى الخطاب لتاخذ فكرة افضل

شركة الهلال: كانت شركة نائمة في الخارج ربما لاسباب ضريبية مشروعة ولعلك تعلم انه يمكن شراء شركة في الخارج باقل من 100(مئة) جنيه شركة من على الرف كما يقولون. ولما اصبح لها مكتب في ليبيا اقتحمته اللجان الثورية ليلا وعاثت فيه تحطيما وتخريبا. الهلال لم تحصل في ليبيا على أي عمل بل تكبدت خسارة كبيرة والمغربي لم يحصل من ليبيا على أي مكسب مادي حتى ولا راتب تقاعدي.ولم يمارس أي نشاط مالي او تجاري.... اما الادعاء بانها تتبع الامن الخارجي فلا اقول الا عيب والله مثل هذا الكلام من كاتب في مثل مستواكم.منذ سنين لم تعد الهلال موجودة ولم يكن لها ابدا اية علاقة بالامن الخارجي او بغيره من الاجهزة.اليس من الافضل ان(يتبين) الانسان قبل ان يتهم؟الم يكن من الادق ان يقال شركة الهلال التي يشاع او يقال انها تابعة للامن الخارجي بدلا من الجزم بانها تابعة للامن الخارجي؟ هل من المعقول ان يرتبط شخص كالمغربي استقال من رئاسة الوزارة وهو الوحيد الذي فعل ذلك والذي لم يعدم في عهده احد ولم يكن ذلك صدفة بينما اعدم المئات في العهود التي اتت بعده. واستقال المغربي من الامم المتحدة وكذلك من سفارة لندن وخرج من كل ذلك مدينا وما زال .ولما كان المغربي سفيرا في لندن-- وكان ذلك مقابل الافراج عن المثقفين اثر خطاب زوارة الاهوج-افرج عن القليل فقط- وتجمع الطلاب الليبيون الدارسون في بريطانيا امام السفارة احتجاجا على ما يجري من مظالم في ليبيا سمح المغربي لهم بالدخول ومنع الشرطة البريطانية من طردهم من السفارة قائلا انهم في بيتهم وسمح لهم باستعمال آلآلات الطباعة .. راجع ما كتبه الاستاذ جمعة القماطي في هذا الصدد وما كتبه جزء مما قام به المغربي آنذاك.—اما ما جرى في السفارة بعد استقالةالمغربي فقد قوبل تجمهر الطلاب امام السفارة بوابل من الرصاص على طريقة المافيا وادى ذلك الى مقتل شرطية بريطانية وجرح عدد من الطلاب الليبيين .فقارن! هل من المعقول ان يرتبط يرتبط يي شخص كهذا بالامن الخارجي سيْ السمعة.الست انت الذي وصفت نفسك في مقالتك ( ولست من المحكومين! عليهم بالتوجهات والارادات السياسية التي تتنافى جميعها مع امانتي العلمية التي تفترض القراءة الموضوعية والتحليل المجرد للوقائع.)انا اصدق ان هذا منهجك الذي تحاول اتباعه ولكن في هذه النقطة فان الامر يحتاج الى برهان او تصحيح لما ذكرته من ان شركة الهلال تتبع الامن الخارجي وانا اربؤ بقلمك ان يصدر عنه متل هذا الاتهام دون دليل.

اما ان اصبح الصبح كانت مسرحية فقد كان اخراجها تهريجيا وفجا كمعظم مناسبات النظام ولكن في المضمون تم الافراج عن ما يزيد عن 300 سجين بعد ان عانوا في السجن 18 عاما ظلما وبغيا.وقد ذكر بعض السجناء انه كان للمغربي دور فعال في الافراج.ولكن الذي اراه ان الدور الاساسي كان كما ذكرتم للظروف الحرجة التي كادت تعصف بالنظام والتي قرر القذافي ان من مصلحته تحقيق انفراج باطلاق سراح السجناء.وكان القذافي على استعداد لمزيد من الانفتاح والاصلاح مضطرا فالاوضاع حرجة ويريد الخروج من المازق الذي يشتد ولكن للاسف نعم للاسف لم يجد مرونة اوتجاوبا وضاعت فرصة ثمينة.

اما ان المغربي لم يفقد يوما صلته بالنظام بعد استقالته من سفارة لندن فغير دقيق . مرت سنوات طويلة ومريرة تخللتها معاناة وضنك وفاقة ومحاولة اغتيال للمغربي في لندن باشراف سيد قذاف الدم .وجرت محاكمة المتهمين في لندن واعترفا بالتهمة اضافة الى الادلة الدامغة. كان اتصال المغربي بالنظام منقطعا بل معارضا. ولم يعد المغربي الى ليبيا الا بعد الغارات الامريكية الاجرامية على ليبيا ونشاط الامريكيين المحموم آنذاك في محاولة توريط الليبيين وتجنيدهم في اعمال عدوانية ضد وطنهم زاعمين ان هذه ضد النظام وليست ضد الوطن وما دروا ان الوحش الامريكي لن يرضى الا بالغنيمة كاملة وهي استعمار الوطن وسيتخذهم مطايا كما فعلوا لاحقا مع المعارضة العراقية. وكان راي المغربي وغيره ان هذا عمل غير وطني وعواقبه وخيمة.لنتامل ما حدث للعراق من كوارث هل يظن عاقل ان امريكا تساعد احدا دون مقابل باهظ الثمن؟ متى كانت امريكا جمعية خيرية؟ وقد تعرض المغربي وكثيرون غيره لضغوط مستمرة رغم الرفض الواضح.عندما تتعرض بلاد للخطر فمكان المواطن في بلده. لا لاي تدخل خارجي مسلح ضد ليبيا فالقذافي مهما طال حكمه فهو الى زوال اما امريكا فما زالت في المانيا واليابان منذ ستين عاما وفي عشرات البلدان منذ عشرات السنين. اليس من الافضل ان توحد المعارضة صفوفها او على الاقل ان تنسق فيما بينها وتحاول حشد امكانيات الشعب الليبي الذي يعيش منذ عشرات السنين تحت حكم ظالم جائر فاسد متخلف افقر الشعب واذله وسلط عليه المجرمين والجهلة وحثالات المجتمع؟ندر ان تجد بلدا في هذا المستوى البالغ السوء ومع ذلك اذا كان كل هذا لا يحرك المعارضة ولا يحرك الجماهير فما الذي سيحركها ؟سؤال هام علينا جميعا ان نجتهد في اجابة شافية عليه.قد يكون الجواب انها ليست مؤهلة بعدلحمل هذا العبء او ان الظروف لم تنضج بعد او ان الوعي العام لم يصل بعد الى مرحلة التحرك الفعال. وقد جاء في مقال للاستاذ العيساوي 1.2.2009 ان مهمة المعارضة(ان تكون الصوت الاعلامي النضالي المحرض للحراك السياسي الحقيقي في الداخل)اراها تبذل جهدا كبيرا في التشاتم والاتهامات والانتقاص من بعضها البعض. مستوى ضحل.باسهم بينهم شديد. وقد هجرها كتاب قديرون كثيرون. كانت في السابق افضل.

ارجو ان يستمر الاستاذ العيساوي في تزويدنا بمقالاته المفيدة.

اداري سابق
2009.2.16


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home