Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 17 فبراير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

انتقائية د. اغنيوة بين الحق والباطل

الاخ ابراهيم اغنيوة
بعد التحية
لقد ارسلت اليك قبل مدة مقال عن (قصة العرفية وسى منصور) ولكنك لم تنشر المقال بدعوى سبق نشره (في موقعك) ورددت على برابط المقال ولكنى الاحظ انك تعيد نشر مقالات مثل مقال د مصطفى عبدالله (لماذا ينتصر اليهود وننهزم نحن) والذى سبق نشره على صفحتك من قبل(1) واعيد نشره للمرة الثانية اليوم .. ان هذه الانتقائية فى نشر او عدم نشر اى مقال لهى تتبع اجنده خفية تقوم بها بحماية بعض الكتاب وتمييزهم عن غيرهم بل وفتح المجال لهم ووضع مقالاتهم فى صدر صفحتك رغم ما يكتب فيها من هراء ..ام انك تريد تسويق الفكرة التى تطرح من هذا الهراء وتريد ان تفرضها علينا ابين اولم نابأ ..ان وضعك لهراء رفيق والعرفية على صدر صفحتك لهو امتهان واحتقار لمن يقرا صفحتك كما ان وضعك لمقال الاخ سيف صادق سليم (بين بن احميدة والزائدى) فى صفحة الرسائل دون ابرازه على صدر صفحتك رغم مايحمله المقال من كشف لجرائم اعضاء اللجان الثورية لهو طمس للحقائق وعدم اظهارها بالكيفية التى تنشر بها تقيات العرفية ورفيق وغيرهم من الاقلام الفاضية من اى محتوى(2) .. ان مايكتبه العرفيه مثلا ليس الا كلمات بجانب بعضها لا تمت لبعضها باى صلة وتدل على شخصية هذا الانسان الغير سوية ولا تحمل اى فكر هادف يستفيد منه القارىء الا شطحاته وتهجمه على دين الله الذى ارضاه الله للبشرية جمعاء .. انك ياسيد اغنيوة تنزلق الى الهاوية بتصرفاتك التى لا تمت لحرية الكلمة باى صلة .. ان حرية الفرد تنتهى اينما تبدا حرية الاخرين وهذا لايتوفر فيما تنشره على صدر صفحتك .. انك ياسيد اغنيوة قد خلقت يتصرفاتك هذه ممن تصفهم بانهم كتبه ولكنهم فى الواقع هم مهرجون لايمتوا لعالم الكتابة باى صلة ناهيك عن الصحافة .. لقد خلقت لنا الكاتب الليبى فلان وعلان وطمست كتاب كان ممكن ان يكونوا كتاب هادفين يقدمون لنا ما يفيدنا فى غربتنا.. ان الدين الاسلامى ليس عدونا يادكتور حتى ننصب له العداء فى الوقت لاننطق بكلمة حق فى وجه طاغية جبار مثل القذافى.. لقد تلطخت سمعتك وصفحتك واصبحت مكب لكل من يريد ان يتقيا علينا بكلام يدره الكبد ونلعن به ذلك اليوم التى فتحت فيه هذه الصفحة على الانترنيت .. لقد طفح الكيل يادكتور اغنيوة وان الاوان ان تكون لك همة وشجاعة ان تقف هذه الاقلام المتهورة الاجيرة وتجنب صفحتك الاوساخ التى ينشرونها على صفحتك بمساعدتك وتسهيلاتك لهم ..لقد اصبحت يادكتور مطية لهؤلاء يحركونك ويستغلونك كما يشاؤون وتفتح انت لهم المجال لاستغلال صفحتك فى ماربهم الخسيسة الدنيئة واصبح لسان حالك يقول هل من مزيد بل وتبرز هرائهم على صدر صفحتك ..فمتى تقتنع يادكتور ان ما تعمله هو ضد مصلحة الوطن وفيه بث الفتن وخلق الشقاق بين الليبيين .. انك يادكتور تشجع العنصرية والفتنة وبث التفرقة بين ابناء هذا الشعب الطيب الذى انتكب بطاغية حقير وحتى بعض مما يسمى معارضة هم اردأ من القذافى نفسه واذا اعطيت لهم الفرصة لكان ظلمهم وقهرهم للشعب اشد واقسى.. .. اللهم انى بلغت اللهم فاشهد

ابن الوطن
________________________________________________

(1) لم يسبق لي نشر مقال الدكتور مصطفى عبدالله قبل نشره يوم الأحد الماضي، أرجو إعادة قراءة المقال للتأكد من ذلك.  ابراهيم
(2) تنصحني بأن لا أنشر رسائل ومقالات غيرك، و لو أنني أخذت بنصيحتك ، لما نشرت رسالتك!!  ابراهيم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home