Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأثنين 17 أغسطس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد على خليفة بخصوص السيد الخبير في أمريكا

أن القضية التي عرضها السيد المحترم خليفة قد يكون في أحد جوانبها أمرأستعراضي وفي نفس الوقت دعاية لنفسه، خليفه حاول ولازال يحاول دغدغة عواطف الطلبة المتواجدين بالولايات المتحدة الأمريكية وهذا ما أستشفيته من خلال حديثه وتصريحاته. أن ما يحدث بهذه الساحة يعتبره ظلم صارخ لأنه لم يحضى بأن يكون أميناً لأتحاد الطلبة الجماهيرية بهذه الساحه التى بها صراع حاد جدا على أتحاد الطلبة.
عموما السيد الخبير أ. د أحمد عون يعتبر خبير قبل أن يكون مستشار في واشنطن. والمعاييرالتى ذكرتها علي حد قولك وقلت في إحدى لقاءاته بالطلبة بمدينة قولدن والتي حددها " بالمرضي عنهم وغير المرضي عنهم". هو الواضح من حديثك أنت لم تكن موجود فى ذلك الأجتماع، وقال الله تعالى في كتابه الكريم
( َيا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ) الحجرات : 6 .
والحق يقال ولايصح الإفتراء على السيد الخبير أ. د أحمد عون بتضخيم الأحداث إنتقاماً منه وخصوصا بعد سماعك لأشاعه مفادها بأنه حدث أختلاف في وجهات النظر بين المستشار الثقافي والسيد السفير، وعليه حاولت ركوب الموجه لقضاء مصالحك الخاصه. فالتكلم وإشهار أمراً وهو ليس فيه من الصحة شيء، وإسناد بعض الأمور إلي بعض الشرفاء بالاتهامات الباطلة ليضر بها أخوانه حسداً من عند نفسة. هذا والله ليس من صفات المسلم الصالح وليس من أهل المسلمين في شي وخارج منهم وهومع الشيطان إن لم يكون هو الشيطان بعينه فأعوذ بالله منه ومن أعماله الخبيثة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ ، وَقِتَالُهُ كُفْرٌ ». .
عموما السيد خليفة يقول عندما كان السفير بهذه الساحه أميناً للمكتب الشعبي كندا تعتبر زمزكة زايده والأستاذ على الأوجلي أرقى بأن تزج بأسمه، ويقول كنت أميناً لأول إتحاد لطلبة الجماهيرية بكندا تعتبر دعايه لنفسه وفشاش زايد ياطلبة. أنا كنت طالب معك في كندا ونعرفك على حقيقتك، والله العظيم أمين الأتحاد فى أمريكا ماتحلم بيها. أما بخصوص التصنيف الغريب للجامعات الأمريكية فيرفض قبول بعض الطلبة بهذه الجامعات بحجة كونها غير مصنفة ماهو إلا حقيقه، والقبول وبمساعدة موظفيه في جامعة أخرى أقل تصنيفاً هذا غير صحيح ولو كان صحيح لما قصرت فى ذكر الجامعة إلا جامعة دفراي والمستشار الثقافي طلب من الطلبه الدارسين بها الخروج منها. .
الملاحظه الأخيرة قلت كنت طالباً وأميناً للجنة الشعبية الطلابية ومن تم أميناً مساعد للشؤون الطلابية بكلية العلوم وكل هذا ماهو إلا دعايه لنفسك وأعود بالله من قول أنا. على آيتي حال أشكر الأستاذ علي الأوجلي، والخبير أ. د أحمد عون وكل الموظفين على حرصهم الدائم علي ضبط النفوس وتطيب الخواطر وسعيهم لكل ما يخدم الطلبة .

علي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home