Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 16 سبتمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعليق على "رسالة إلى هوشيار زيباري"

* هذه الرساله سلمت الي وزير الخارجيه العراقي هذا اليوم, الإثنين 6 سبتمبر 2010
http://www.libyaalmostakbal.net/news/clicked/3910

ماذا دهي بعض الليبيين حتى أصبحوا يستغلون المعارضة الليبية واتخذوها مطية عبر جعجعات ومواقف هزيلة ليوهموننا بأنهم غارقون في النضال الوطني حتي" شوشة رؤسهم"، وهم في الواقع فاشلون يفعلون ذلك من أجل لفت النظر وتسليط الأضواء عليهم ولا يهمهم حتى لو كانت أضواء باهتة. قرأت في إحدى المواقع الليبية رسالة وجهها عقيلة صالح بدر إلى هوشيار زيباري العميل الذي يطلق عليه وزير خارجية الحكومة المزدوجة العمالة لأمريكا وإيران التي ساهلت في تدمير العراق وخرابه. الذي نعرفه عن عقيلة بدر هذا هو أحد فرسان غرفة التهريج السياسي البول توكية، ويهس في بعض الأحيان بصوت خافت بمباركته لغزو العراق. عرف عنه مقته لكل تيار عربي تقدمي ويبدو أنه يدعوا لتحرير ليبيا حتى لو كان على الطريقة البوشية ودليل ذلك أنه وجه رسالة* إلى هوشيار زيباري أحد عملاء أمريكا والصهيونية لمساعدة الليبيين للخلاص من نظام القدافي بينما نحن نعرف كما أحرار العالم كلهم يعرفون أن حكومة زيباري بالعراق الجريح عميلة لأمريكا والصهيونية مثلها مثل دولة بومنيار القذافي فالدولتين يشربان من نفس المعين، فكيف بالله عليك يا بدر البدور يصل بك الحمق للإقدام على ما أقدمت عليه.
إننا لا نعرف الأسباب التي دفعت عقيلة بدر هذا على الإقدام على هذا العمل النزق والغير مسؤل، هل هو غباء وقصور تقدير أو تعمد وخدمة لنظام الفساد في ليبيا، فإذا كان السبب الأول فننصحه أن يعتذر كتابة، وألا يعود لمثل هذا الفعل. وإذا كان الثاني فتلك مصيبة ستعود بضرر كبير على المعارضة الوطنيية بالمهجر وذريعة قدمها بدر لنظام المجرم القدافي وزمرته للتشهير بالمعارضة وإتهامها بالعمالة.وأخيرا أقول لك يا بدر إذا ركبت رأسك فعندها نحملك مسؤلية فعلك المشين ولا تلومنا إذا ما صنفناك في قائمة اللقاقة وعملاء معمر القذافي بو رياله.

العوكلي عطية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home