Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 16 اكتوبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعليقاً على التعليق

قال الأستاذ إبراهيم اغنيوه تعليقا على مقالتي الضحية والجلاد:
( تطلب مني أن أنشر مقالتك، وتنصحني بعدم نشر مقالات غيرك ؟! لو أخذت بنصيحتك، ما نشرت مقالتك ابراهيم اغنيوه).

أقول: تبيانا للصواب واحقاقا للحق إنني لم أطلب منك أو أنصحك بعدم نشر مقالات غيري ممن أخالفه الرأي أو المعتقد، وإنما رجوتك أن تراجع سياستك الاعلامية، وفرق كبير بين طلب رجاء مراجعة سياسة الموقع الاعلامية، وبين قولك إنني نصحتك بعدم نشر مقالات غيري، وأعلم أنه لايلزم من المراجعة أن تغير سياستك الحالية، كما لا يلزم الاستمرار فيها، وأعلم أن مراجعة السياسة الاعلامية للموقع هي سلوك ايجابي، إذ قد يدرك المرء أن نهجه السابق كان خاطئا، أو أنه يسير على جادة الصواب، ولذا رجوتك أن تراجع سياستك الاعلامية فليعلم.

وأكرر طلبي مجددا:
" أرجو من الأستاذ إبراهيم إغنيوه أن يقف مع نفسه مراجعا لسياسته الاعلامية ، أو أن يستشير من يثق برأيه من العقلاء في هذا النهج المتبع الذي آذى الله تعالى ورسوله والمؤمنين، أو أن يجري استبيانا بموقعه الذي افتقد الكثير من الأقلام الجادة والمحترمة باعتبار ما يؤمن به من قيم ليبرالية".

( أمل آمل أن يتحقق )
فرحة غامرة عمت الكثير من الكتاب والقراء بالمواقع الليبية لحظة سماعهم خبرا سعيدا أثلج نفوسهم وأسعدها وأزاح عنهم حملا ثقيلا ينؤ بحمله ذوي الأخلاق والمروءات، فضلا عن كتاب التيار الإسلامي الملتزم بالشريعة الإسلامية، ومفاد هذا الخبر أن موقع الأستاذ إبراهيم اغنيوه " ليبيا وطننا" قد قرر بعض دراسة متأنية بعيدة كل البعد عن المؤثرات السلبية أو الضغوطات الاجتماعية، أن يلتزم بسياسة نشر هادفة ومسئولة، تحترم الرأي والرأي الآخر ولو كان فكره شاذا، ولكنها تخلو من بذيء القول والرسم.
(*)

نصر سعيد عقوب
naseraqoub@googlemail.com
_______________________

(*) يرجى الانتباه إلى أن ما تحته خط من صنع خيال كاتب الرسالة. ابراهيم اغنيوه


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home