Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 16 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

هل تبخرت أموال علاج الطلبة فى ماليزيا؟

يعانى الطلبة الموفدين فى ماليزيا الامرين من المعامله السيئة من المراقب المالى و المكتب الشعبى ويعانو من سرقه أموال العلاج التى أستولى عليها هو و زبانيته الذين أحترفو سرقة المال العام دون وجه حق.

طلبة ماليزيا تعاملوا فى السابق مع أفضل شركة تأمين طبى فى ماليزيا ولكن القطط السمان فى التعليم لم تتحصل على غنيمتها من اموال التأمين الطبى فقررت أن تتعاقد مع أكبر شركة نهب وهمية فى عالم التـامين الطبى وأحد أسمائها "أنترجلوب" ومقرها فى جنوب افريقيا ومن يعمل لديها من من شيعة لبنان و هنود جوهانسبرغ وحساباتها في سويسرا و أدارتها في بريطانيا و التي رفضها طلاب كندا واستراليا وأمريكا وبريطانيا وماليزيا لمعرفتهم بخلفيتها المعتمدة علي الرشوة والسرقة المفضوحة. ولم تنجح مساعيها إلا فى ماليزيا لوجود الخانب المالى ومسيلمة السفارة وضعف القائم بالاعمال وموت الاتحاد الطلابي.

فقد تفتق ذهن الخانب المالي الخبير في السرقة علي أن الشركة يمكن أن تعمل في ماليزيا و أجبر الطلاب علي التعامل معها من خلال شركة بديلة في خطة مفضوحة بإشتراك الاتحاد الطلابي رغم معارضة بعض الطلاب المختصين طبيا لتمرير عمل الشركة لمدة شهرأو شهرين حتى يتحول المبلغ المخصص لها الى سويسرا.

وفق الخطه سيتم أصدار شهادة حسن أداء من المراقب المالي للشركة و يحول الاموال المخصصة للتأمين الطبي في الساحة الماليزية الي حساب الشركة وبعدها تتوقف اللعبة بعد أن يتحصل الجميع علي حصصهم من الكعكة المقدرة حوالي 180 مليون دولار لجميع الساحات.الأمر الآخر الذي أبتكره أبطال شركة أنتر جلوب من القطط السمان هو أن ألغاء العقد معها يترتب عليه جزاءات مالية يفترض علي التعليم دفعها وبالتالي يزيدو من حصة شركة انترجلوب من المال العام ويتحصلو على جزء أكبر من ذلك التعويض. نحن فى ماليزيا نسأل "أين الرقابة من كل مايحدث لحوالى عشرة آلاف طالب ليبى بالخارج جراء هذه الصفقة التى عادت بأموال السحت على القطط السمان فى التعليم ؟؟" ونناشد الدكتور سيف الاسلام الاطلاع على مجريات هذه الصفقة القذرة على حساب عماد ليبيا الغد طلبة الجماهيرية العظمى بالخارج. القطط السمان فى أحسن حالاتهم يمكن الاطلاع علي أعمالهم فى صفقة عبر القارات عادت عليهم بريع ربحى يصل الى 200 مليون دولار.

الطلبة في ماليزيا أصبحو الضحية بعد الألغاء حيث أوقفت شركة أنترجلوب خدماتها التي تقدمها عن طريق الشركة الماليزية بعد تحويل كامل الاموال المخصصه لعلاج الطلبة الليبيين في ماليزيا و تحصلت علي تعويض مجزئ عن الغاء العقد و بالتأكيد حصول المراقب المالي علي حصة ليست صغيرة من تلك الكعكة نظير خدماته القذرة التي تعود عليها سابقا خلال خدمتة في المالية العامة.

لتصبير الطلاب ومنعهم من الاحتجاج و تمييع الموضوع قررت القطط السمان بالتعليم أرسال مبلغ عاجل قدر بنصف مليون دولار - م الارنب ودنه - أو تقريبا أقل من مليوني رينقيت ماليزي وذلك لسداد مصاريف علاج الطلبة. وهذه الاموال لا يتصرف فيها أحد ولا يعرف طرق صرفها إلا المراقب المالي وقام بصرفها علي علاج اصدقائه وعائلته حتي وصلت احد فواتير تجميل اسنان زوجته الي سبعين الف رينجيت وأصبح يصرف لأبناء المسؤولين في ماليزيا فواتير صورية رغم دراستهم علي حسابهم ، و لذر الرماد في العيون وضع صفحة يبين فيها الطلبة الذين أحضرو فواتير علاجهم بعد وقوفهم طابور طويل يصل الي خارج السفارة حتي يتشرفو برؤية بهي الصلعة صاحب اللسان القذر القابض على النصف مليون دولار ويتكرم عليهم بعد مناقشه نوع العلاج ونوع المستشفي بدفع فاتورة قيمتها خمسين رينجيت بل يسخر منهم مع موظفي السفارة قائلا :

" تى والله الطلبة مايتحشمو.... يجيبو في فواتير تاع عشرين رينجيت ويقفو في الطابور ساعتين قبل صلاة الجمعة ، مش وكانا تحشمو وريحو ارواحهم خير".

والرد علي هذا الخانب السراق ان الطلبة لا يريدو السحت الحرام مثلك و يخافون الله في أبنائهم و أسرهم ولا يأكلون الزقوم الحرام الذي اصبح وجبتك المفضلة وقررت إطعامه لأبنائك المساكين .

تسري الآن أشاعة أن النصف مليون دولار تبخرت فجأة أو أستنزفها الخانب المالي كما أستنزف اموال المدرسة الليبية سابقا والتي تقدر 600 الف دولار ببناء تريله ومظله من البلاستك وأدعي ان الباقي تم صرفه علي متطلبات الصيانة و المعلوم انه تم تقاسمها مع افراد السفارة و مدير المدرسة بشراء سيارة لمدير المدرسة ومبلغ للمهندس الذى أرتضى ان يوقع نظير مبلغ عشرة آلاف دولار علاج والدته فى تونس ومبالغ اخري بحجه مدرسة بنانغ ومبالغ رشاوي للجان المالية و الرقابية حتي تصمت عن باقى السرقات و الباقى ابتلعه فى كرشه التى أنتفخت سحتا وحراما زقوما.

ويبدو أن أنتهاء مبلغ النصف مليون دولار سيضعه في موقف محرج ، فقد أصبح واضحا من فواتير العلاج المصروفة المعلنة في الصفحة أنها لا تصل حتي الي عشر المبلغ الكلي فأين تبخر بقية المبلغ ؟ ما يؤكد صحة الأشاعة هو إعلان على صفحة الاتحاد الميت يدعو جميع الطلاب التوجه الي المشرف الطلابي مسيلمة السفارة بدلا من الخانب المالي لتقديم الفواتير الخاصة بالعلاج . http://www.lsum.net/ad_imp_2009.html

لماذا الآن؟

كما يتردد بين الطلاب أن هذا الاعلان وضع بعد أن تمكن الخانب المالي من الاستيلاء علي كافة الاموال الخاصة بالعلاج والآن لم يعد يريد أن يري أي طالب يقف امامه بفاتورة علاج فلن يستطيع أن يرد عليه أو أن يدفع فاتورته فقرر إحالة الامر الي المشرف الطلابي أكبر كذاب شهدتة الساحة الماليزية. فهذا الكذاب او مسيلمة السفارة كما يسمى بإستطاعتة تحمل تلقيح الطلاب والصبر علي مطالباتهم صرفهم عنه بالكذب والمماطلة. لماذا لم يوضع الإعلان سابقاً ؟ لانه سابقا أمر ممتع أن تجد طلابا في طابور طويل قبل صلاة الجمعة التي لا تعرفها في انتظار الدخول الي مكتبك المليء بصنة الدخان الكريهة و النجاسة التى صنعتها بأفعالك الحرام وأنت تتأوه كالمرأة التى تتولد و لا تستطيع التكلم كالرجال بحجة مرضك. مرض ودخان وخمر واكل سحت وقلة أدب ومنظر بشع ، إننا نرى صنع الخالق فى آكل السحت الحرام جلطات وسكر وخلقه كريهة وصيت منتن يلاحق صاحبه الى أبد الآبدين ، أين ستذهب من الباريء عز و جل.

الاتحاد الطلابي بعد ان اصبح تخصصه مهرجانات وصور و ماكلة و حفلات واستطاع الخانب المالي ان يحيده عن اهدافه اصبح جثة هامدة يجب دفنها فوراً والا اصبحت مثل العوبة مجلس الاباء بقيادة المهندس المتخصص في جلب الشركات الصينية التي تدفع رشوة اكثر ونقل الكلام من المدرسة بسرعة البرق الي سيدة الخانب المالي و أحيانا الي القائم بالاعمال في حال ان الخانب المالي لا يزال نائما أثر سكرة الليلة الفائتة. احد اهداف الخانب المالي الكبير الذي تجاوزت ارصدته في البنوك الماليزية فقط اكثر من خمسة مليون فقط من فوائد منح الطلاب هو السيطرة علي المكتب الشعبي والاتحاد الميت والمدرسة والمشرف الطلابي عن طريق منح الاموال أومنعها إعتقادا منه أن الجميع يفكر مثله ، فلا يدري هذا المختلس ان الاموال وسيله و قذارة دنيا لا تهم إلا من يعبدها مثله. أما حاملي كتاب الله الذين ليسو مثل تابعك اللئيم طارق البعرة لعنته آيات القرآن الكريم التى يحفظها، بل أناس يترفعو عن أن يتحدثو مع نجاسة أمثالك أيها المختلس صاحب الرائحة العفنة والشكل المقرف. لقد تفوق هذا المختلس علي اقرانه المراقبين الماليين في الاختلاسات والسرقة رغم عدم اختصاصه المالي ، فتخصصه الحقيقي هو السرقة والاختلاس والكذب ودفع الرشاوي و حفلات الشواء و وجوده مراقب مالى يعتبر أكبر أهانه لطلاب هذه الساحة . الحقيرالنجس يتبجح بدفع زجاجات خمر رشاوي لضباط الجوازات الماليزية لتمرير مشاكل ابناء المسؤولين وتأشيراتهم.

ندعو كافة الطلاب الي الانتباه الي المؤامرة التي يحيكها الخانب المالي والتي تتمثل في فراره الي دوله اخري كمراقب مالي بعد سرقة اموال الطلبة في ماليزيا. ونحذره الي أين ستهرب بكل هذه الاموال التي هي لعلاج و دراسة أسرنا وأطفالنا فسنكون وراءك الي آخر الدنيا .

نتحدي الخانب المالي ان يضع علي صفحته القذرة هذه التفويضات التي تخص العلاج و مصاريف الدراسة و يخفيها في منزله ولا يضعها في المكتب خوفا من وقوعها بالصدفة فى يد أحد المخلصين ، ندعو كافة الطلبة و من يرغب فى مساعدتهم من المخلصين فى البعثات أو المالية بوضع هذه المستندات على المواقع التى تنشرها حتي يري الجميع دناءه وحقارة و وضاعة هذا المختلس الدنىء وندعو كافة الطلبة الذين أقفلو ملفاتهم بسبب هذا القذر الي رفع قضايا ضده وفضح سرقاته فمن المعلوم ان كل طالب تحول له مصاريف الدراسة بمعدل سنوي وصل الي ستة آلاف دينار ليبي ، أين تذهب هي الأخرى؟

نتحدى الاتحاد الطلابي ان يقف وقفة جادة و نتحداه أن يستطيع تحديد أن تذهب كل هذه المبالغ إن كان هناك حقا أتحاد طلابي لايفهم غير التصاوير و الماكلة. كيف يقوم الخانب المالي بكل هذه الافعال وانتم ترقصون له إن لم تكونو مشاركين فى هذه القذارة؟

طالب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home