Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 16 مايو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

الدكتور شكري غانم والفساد في قطاع النفط

عندما تم تعيين الدكتور/ شكري غانم وزيرا للمؤسسة الوطنية للنفط استبشرت خيرا وإن كان علية كثير من الشبهات في الماضي في برنامج( النفط مقابل الغذاء) .

فإن الدكتور شكري غانم يعتبر أول وزير يتم تعيينه في وزارة وله خبرة ودراسة في مجال قطاع النفط بخلاف غيرة, وبدأ الدكتور غانم يطل علينا في كل مرة في وسائل الإعلام كشخص يرتدي حلة الإخلاص والصدق الأمانة ليمارس ما أوكل إليه في خدمة عمله ووطنه ويطرح لنا الخدمات والاقتراحات والمشاريع التي ستفيد وتخدم المؤسسة والدولة ولكن هيهات وبكل أسف وأعيد بكل أسف أن ما بدر في عهد الدكتور غانم عكس ما وعد به ومنى الشعب بحدوثه وفي حين أن البلاد والمؤسسة غارقة في ظل الفساد من رأسها إلى أخمص قدميها قام الدكتور غانم بطرد واستبعاد الموظفين والمهندسين وخبراء المؤسسة بعذر أنهم غير مؤهلين لقيادة المؤسسة والعمل بها وأوكل بها إلى أصدقائه وذويه الغير مؤهلين في مجال النفط لا علميا ولا خبرة , ولكن ليجامل بهم وقت أعطي له في مكانه اجتماعية ليحقق مايطمح الية هو وذويه من هذه المكانة ضاربا بعرض الحائط ماعليه من التزامات تجاه هذه المؤسسة والدولة والشعب الذي من المفروض أن تكون من أولى اهتمامات المؤسسة للرفع من شأنه ومكانته في المجتمع ,هذا واني لا أريد أن أقوم بذكر أسماء هذه الشخصيات حتى لا أكون سببا في قطع أرزاقهم وخاصة أنهم يعولون أسرهم .

أما بالنسبة للتجاوزات والإختلاسات التي يقوم بها الدكتور غانم فإنها لم تحدث من قبل في المؤسسة بهذا الكم الهائل والخطير والواضح جدا .

وعلى سبيل المثال فقد قام الدكتور غانم بإرسال صديق له من أيام الدراسة يدعى السيد / إبراهيم الميت للقيام بمهمة (سفير الفساد المتجول )ولا اعلم هل لاسمه فعلا صله بما يحويه ضميره من إحساس أم أنها من مصادفات القدر ,وللمعلومية فان السيد إبراهيم الميت شخص متقاعد لاعمل له ولا خبرة في مجال النفط فكان السفير الميت من خلف الكواليس يسافرالى الخارج ويقوم بالتفاوض مع الشركات الأجنبية المقدمة على العروض النفطية ويمنحهم الحق في كسب المناقصة مقابل عشرات الملايين من الدولارات . وبالتالي يقوم الدكتور غانم بمنح المناقصة للشركة الدافعة للرشوة الأعلى سعرا ( ودقي يامزيكا) وعجبي .

ويستمر نجاح هذا المسلسل العظيم مسلسل فساد الدكتور غانم بتجدد مع كل مناقصه جديدة .

أن الفساد والنصب والاحتيال وخيانة الامانه الذي يعم المؤسسة بقيادة الدكتور غانم لم يحدث من قبل بهذه الدرجة الخطيرة وهل علينا أن نستسلم لهذه المرحلة من الانحطاط الأخلاقي أم انه لابد علينا أن نقوم باستبعاد هذه الفطريات التي قامت تنمو وبشكل واضح على مؤسساتنا وتقوم بتلويثها وتلطيخ تاريخها المشرف في عهد لم تطأه أقدامهم الرثة .

وأخيرا أقول ياسعادة الدكتور غانم ويا سيادة الميت أن الإنسان الملتزم والذي نشأ في بيئة اجتماعية صالحه وتشرب واستقى منها السلوك القويم مهما كان فقيرا فانه لن يخون الامانه أو ينجرف في سراديب ووحشية الفساد الذي تنعمون فية .

ولنا عودة في الأيام القادمة بإذن الله .

محمد علي الغرياني


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home