Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 16 مايو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

عبدالكبير الفاخري بين المنطق العلمي وسياسة الستندر

دات مرة، و في إحدى محلات الملابس بطرابلس، أدهشني البائع بالرد بعبارة "ستندر" أي ستاندرد عندما سألته عن اﻷرقام المتوفرة لديه ﻷحد القمصان. فما كان مني إلا أن سألته عن نوع "الستندر" هل هو صيني، مصري أم إيطالي كنوع من السخرية على هذا المنطق. فعلمياً يتم وضع إحصاءات يتم على أساسها تحديد العدد المطلوب من كل مقاس.. على كل حال، أين هذا التاجر البسيط من المنطق العلمي إذا كان أمين التعليم و أمانته بجميع مستشاريها لا يهتمون بالمنطق العلمي في قراراتهم. فيبدوا أن سياسة الستندر هي اﻷخرى اﻷساس في لائحة البعثات. فقد حددت هذه اللائحة مدة الدراسة في جميع أنحاء العالم بأربع سنوات لنيل درجة الدكتوراة. أي أنه لا فرق بين السودان و بين كندا فهو ستندر. و الغريب في اﻷمر بأن اللائحة القديمة كانت توصي بأن تكون مدة الدراسة تحدد حسب المدة التي تحددها الجامعة التي يدرس بها الطالب، وفي حال عدم وجود تحديد للمدة فإن مدة الدراسة تحدد ب 48 شهر. أي أن اللائحة القديمة كانت لا تساوي في المدة بين الجامعات في بلد واحد. و رجوعاً للمنطق العلمي فإن المدة اللازمة لنيل درجة الدكتوراة في كندا حسب إحصائيات الحكومة الكندية هي بمتوسط 5 سنوات و 9 أشهر. وهذه اﻹحصائيات تشمل جميع الطلاب بجميع الجنسيات سواء أكانو يدرسون على حسابهم الخاص أو بمنح.. أي أنه ليس فقط الطلاب الليبيين من تصل مدة دراستهم ﻷكثر من 5 سنوات. وتعلل الحكومة الكندية تفاوت المدة على طبيعة البحث و نوعية الدراسة. أما من اﻷسباب اﻹضافية في ما يخص الطلاب الليبيين حسب وجهة نظري فهي الفاصل بين درجتي الماجستير و الدكتوراة و التي تفرضها لوائح التعليم. ومن اﻷسباب الجانبية هي المنحة الهزيلة و التي تجعل من الطالب و باﻷخص المصحوب بأطفال اللجوء إلى البحث عن أي شغل في جامعته كتدريس المعامل مثلاً لكي يحسن من وضعه المالي و لكي يلبي إحتياجات أسرته. وعودة مرة أخرى للمنطق العلمي، إذا كان الطالب يحتاج ﻷكثر من 5 سنوات و المدة المقررة في اللائحة هي 4 سنوات (على الرغم من أن اللائحة تنص على إمكانية التمديد لمدة 8 أشهر إلا أن الفاخري حولها إلى 6( فما هو الحل بالله عليكم. أفيذونا أفاذكم الله. فالطالب ليس أمامه إلا العودة فاشلاً، أو البحث عن العمل فيما يليق أو مالا يليق مما سيضطره للبقاء لمدة أطول أو البحث عن المعونات من أي جهة.

طالب في النهار وغسال صحون في الليل
_______________________

موقع اﻹحصاء الكندي: http://www.statcan.gc.ca/pub/81-004-x/2008002/article/10645-eng.htm


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home