Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 16 يونيو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

فرية التعويضات.. متى سيستحي القذافي من ترديدها؟

لم يعد بالإمكان معرفة الحقيقة من الكــــذب ، ليس لصعوبة في استقراء الأحداث وتتبع الخيوط وعمال العقل.. ولكن للطريقة التي يتعمد البعض الترويج بها لأكاذيبه دون خجل ولا حياء وكأنه يعتقد أن البشر عاجزين عن اكتشاف الحقيقة وإن حاول البعض تعمد طمسها أو تسويق أكاذيبه بالشكل الذي اعتاده النظام في ليبيــا عندما يحاول أركانه بغباء الحمير تسويق إشاعة ما أو معلومة ما بهدف تلميع ( خليقـــة ) معمر بومنيار التي باتت عصية حتى على ذي القرنين الذي ردم يأجوج ومأجوج.

أقول ذلك وقد خرج علينــا السفاح / موسى كوسه وزير خارجية النظام مدعيــا وبكل صفاقة أن السلطات في كانتون جنيف إعتذرت لسئ الذكر / هانيبال القذافي ودفعت له تعويضــا بمليون ونصف المليون من الدولارات ( دولار ينطح دولار ) وصلت حسابه في البنك السويسري قبل الإفراج عن الرهينة / مــــاكس غولدي.

أنا شخصيا ، وأجزم أن عشرات الآلاف من الليبيين وعقلاء النـــاس من غيرهم لم أستطع ( بـــلع ) التصريح الذي تناقلته بعض أجهزة الإعلام منسوبا للكوسه كما تم تداول نشره في بعض المواقع الليبية وغيرها .

والسبب في إعتقادي أن السويسريين والنظام السويسري أكثر مدنية وأرفع من أن يلطخون تاريخا من الديمقراطية والحرص الشديد على تطبيق القانون والنظام لقاء سواد عيون القذافي وأنجاله ناقصي التربية والأخلاق . ضف إلى ذلك أن قرارا من هذا النوع سيوضع في استفتاء للشعب الذي له وحده حق تقرير ما يجب أن يتم في مثل هذه الحالات وكذلك القضــاء الذي يتمتع باستقلالية يمكن إعتبارها النوذج بين المؤسسات القضائية في العالم المتمدين. هناك خبر ورد لنا من مصادر متعددة بينها مصادر ذات مصداقية عالية من داخل النظام مفاده أن القذافي من أجل أن ( يوهم الناس بقدرته على الضغط وامتلاكه لأدوات ذلك الضغط وحسن استعماله لوسائله ، قد نجح في تركيع الكثير من دول أوربا .. ولأننا نتحدث في مجال التعويضات ، فإن إيطاليا وسويسرا مثلا ) !!! يؤكد الخبر الذي ورد إلينا من مصادر متعددة وتتناقله الألسن في ما يشبه العلن في الداخل ( أن تنابلة القايد توصلوا إلى اتفاق مع بعض السماسرة من المحامين إلى اتفاق تدفع بموجبه الجماهيرية العظمى المبلغ المشار إليه إلى أحد السماسرة من المحامين ( من تحت الطاولة ) على أن يقوم هذا الأخير بإيداع المبلغ في حساب بطل الفضائح هانيبال ، ويعلن الأمر برمته على أنه تعويض من سلطات كانتون جنيف !!!! .

غير أن نطاما يحترم نفسه ويحترم القوانين والأعراف المعمول بها في سويسرا لا يقبل بهكذا حلول .. فسارع المسؤولون إلى نفيي الخبر فور تأكدهم من تحرير الرهينة وأن الرجل المحرر بات بأمان بعد خروجه من المعتقل الليبي.

حدث الشئ نفسه ، ولكنه بتكلفة تضاعفت آلاف الأضعاف عن موضوع تعويضات اليوم ، ذلك عندما قبلت إيطاليا ( بتعويض الليبيين عن حقبة الإستعمار ) في سابقة يمكن لها أن تصيب أسس الإتحاد الأوربي والعالم ليس بالتصدع وحسب ، ولكن بالإنهيار . لا بل وسيكون لها آثارها المدمرة على الدول الإستعمارية في كافة أنحاء العالم وقد تصل إلينــا نحن العربان ، ألم نحتل إسبانيا والبرتغال وجزء من فرنسا لمدد تتفاوت كان أكثرها ثمانية قرون !!؟ .

الصديق ( سليل العفاف ) برلسكوني قبض المبالغ في السر مضاعفة عشرات المرات ، ليعيد جزءا يسيرا منها في العلن بعد أن أبلغ شركاؤه في السوق وأولهم بريطانيا وفرنســا وإسبانيا بعدم الإنزعاج ، فابن أوربا البار وصاحب مواخير العهر في جميع أنحاء العالم لا يمكن أن يخون أمته، ولكنها الشطارة في لعب (السكمبيل).

نعم .. هذا ما يتداوله الناس عندنا بالداخل ، وذلك ما يتردد على ألسنة كثير من المتنفذين ، والحقيقة لن تمت مهما حاول البعض طمسها وتزييفها ، وسوف لن يطول بنا الإنتظار لتخرج الفضائح ، ويومئذ سنبصق على وجه القائد قاهر الإستعمار وأفضل مرب لعياله .

رمضان السوكني
بنغازي / ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home