Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 16 يونيو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

سنمار والقيود أمنية

عادت القيود الأمنية للمشهد الليبي وبالتحديد في مدينة بنغازي ، لكن هذه المرة بطريقة غريبة تستدعي الاهتمام والتمعن . فخلال الفترة الماضية وأثناء انعقاد المؤتمرات الشعبية للتصعيد حصل مشهداً يدعو للوقوف أمامه ، ربما فسره البعض وخاصة عند اطلاعي على شبكة المعلومات بشكل عام وسطحي وليس بشكل حقيقي ومنصف.
هذا المشهد هو استبعاد بلعيد الو رفلي والاعتراض على دخوله للتصعيد ودون سابق إنذار وأمام كل الناس.
وبناء على اتصال هاتفي من أمين شئون المؤتمرات الثوري الحريص على سلطة الشعب إبراهيم أبجاد قبل التصعيد بدقائق وبحجة أن شقيق بلعيد جمعة كان من ضمن الذين قتلوا في سجن بوسليم مما كان لهذا الإقصاء صفعة مؤلمة لبلعيد جمعة.
وبعيدا عن أي تحيّز لهذا الشخص أو الثوريين وبعيداً عن الشماتة واستغلال المواقف وكما قرأنا من الردود وبعض التعليقات على شبكة المعلومات العالمية ولاحترام اعتقاد وقناعة وفكر أي إنسان إذا كان يعبر صدقا عن فكره بكل اقتناع وليس من أجل تحقيق مكسب أو منصب ويكون شجاع في فكره.
فبلعيد جمعة حالة تتطلب الوقوف .. ومشكلته التي لا يدركها هو أنه ثوري حقيقي .
فقناعته الفكرية محل احترام وتقدير ، وعاني ومازال سيعاني جراء هذه القناعات وانخراطه في العمل الثوري .
وكذلك بعد سجن أخيه وإعلان وفاته في سجن بوسليم فقد يتطرق في بال ومخيلة القراء والمحللين أنه يقوم بالاستمرار في العمل الثوري من أجل تحقيق مكاسب وأطماع شخصية أو البحث عن منصب قيادي وأن يكون في زاوية المرضي عنهم من قبل الدولة والنظام وأن يتحصل على امتيازات ، أو أن يكون خائفاً لذلك عليه أن يستمر ويؤكد ثوريته يوماً بعد يوم وهذا التحليل قد يكون صحيحاً ومنطقياً ولكن الذي يفند ويعكس هذا التحليل والفهم أن بلعيد وبعد إبلاغه بوفاة أخيه لم يستغل ذلك واعتبر وأهله موته قضاء الله وقدره ، فقد رضي بقبول المصالحة التي عرضها سيف الإسلام وكان بإمكانه أن يتسلق ويتهافت كتهافت الآخرين ، مع احترامي للعديد منهم فمن حقهم التعويض المعنوي والمادي وهذا قليل .
هذا الشخص لم يطالب بشي ولم يرفع وأهله حتى مجرد دعوى للتعويض للاستفادة المادية وهذا ليس مخفي على أحد.
استمر بلعيد في ثوريته وتأدية دوره مع أن غير من الثوريين لم يكونوا في حاجة لسبب للابتعاد وترك ثوريتهم بعد أن كسبوا المال وحققوا طموحاتهم المادية وكان لهم النصيب الأكبر في الدراسة بالخارج والرجوع بالشهادات العليا وتولي المناصب بالأقسام الجامعية ، والابتعاد عن الثورية والبحث عن تلميع أنفسهم أمام الآخرين والانسلاخ من جلودهم بحجة أن هذه الفترة انتهت وهذه فترة سيف والإصلاح ، والعجب العجاب أن هناك أصدقاء له وإخوة في العمل الثوري وكما يقولون في خندق واحد مثل منسق المؤسسات التعليمية والكهربائية صاحب الانطلاقات الثورية والمهام المتعددة في كل وقت ومكان ، كانوا هم أول من تخلوا عنه واستنكروا عليه تصعيده على مستوى مؤتمر شعبي دون حتى دعم من مكتب الاتصال .
فليس غريبا أن يكون هذا القيد الأمني مفتعل من قبل بعض الثوريين المقربين منك بعد أن أبعدوك سابقا من المؤسسات والمخيمات .وفى يوم من الأيام وقعت لهم العقود بأمانة التعليم .
شخصيا اعتاد أن كثير من الناس سوف يتعاطف مع بلعيد لمجرد إن أخيه قتل في بوسليم .
أخي بلعيد السؤال الذي يطرح نفسه : هل الثوريين اخذوا موقف ايجابي معك أم تخلوا عنك كعادتهم فقد سمعنا ان اغلبهم قفل في وجهك الهاتف عندما اتصلت بهم للعون .
هكذا الثوريين الصادقين أصحاب القناعات الحقيقية أصحاب الفكر ينداس عليهم ولا تترك لهم الفرصة.
وبمجرد أن أدركوا آن لكي موقف وشخصية مستقلة ابتعدوا عنك وتركوك .
الثوريون أصحاب المصالح لا يريدون إلا أنفسهم ومستعدين أن يتصالحوا مع من يعارضهم ويستجدون رضاهم ويقدمون لهم كل شئ أما أنت فتركوك عند أول محك ولم تجدي قناعاتك واستمراريتك ومواجهاتك للانتقادات لتثبت يوما بعد يوم انك ثوري فكرا ومبدأ .
هذه هي منظومتك الثورية البائسة .. حركة جامدة لا حركة فيها ولا موقف منظومة إدارية تراوح في مكانها على الرغم من إعادة تنظيمها بنفس الوجوه البائسة اليائسة القديمة الغير قادرة على حمايتك أو رد الاعتبار لك حتى لمعرفة لماذا تم استبعادك وتقييد إبراهيم امخاد لك بالقيد الأمني المزعوم.
هذا يذكر بان هذه الحركة لابد أن تتحسر على مجذوبها الذي على الأقل كان يدافع عن الثوريين الغلابة وينصرهم عندما يستغيثوا به .
كنا نتوقع أن نسمع بان القيود الأمنية على الثوريين لممارستهم ونهبهم وأعمالهم الاستثنائية ،لم نتوقع أن يصدر الثوريين قيودا أمنية على أنفسهم فهذا ما لم يكن في الحسبان .
نتمنى أن تكون يا بلعيد قد فهمت الدرس جيدا .
ومازال الحبل على الجرار .

م. ش


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home