Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 16 يوليو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

السرداب الأربعينى

عزيزى القارى :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أنا المستغيث بالله من السرداب الآربعينى المُظلم الذى أضّنى الشعب الليبي , وأفّقر و نكّل بجّل أبناء الوطن الغيورين عليه الذين لم يتورّعو يوماً فى الذود عنه وعن كرامة أهله , من عقلاً سادى بمعنى الكلمة مهووس بزهق الارواح .
لطالما قادنا داخل هذا السرداب بلحديد و النار و الرصاص و الآمراض ,عقلاً أستباحنا ولم يتّقى الله فينا .
كنا وكان المجد و الشموخ وحب الوطن متأصلاً فينا فى جيناتنا من شيمنا التفاخر بحب الوطن وذلك بدفاع عنه و عن كرامة أبن البلد الانسان الذى كرّمه الله عزّ و جلّ و أهانه صاحب العقل المريض حاكم سردابنا التعيس , الانسان عماد الوطن و الذى من اولويات حاكم البلاد توفير حياة أمنة و كريمة وإن كانت متواضعة وليس ما ترمى به الايام من ضروف حالكة و قساوة ومرارة العيش طيلة المرور داخل السرداب اللعين .
وفى ليلة قاتمة السواد قُتامها سنين جعافً , ظلام دامس طال امده واحد و أربعون عاماً ظلام استخدمت فيه جميع الطرق و الوسائل لتخلص ممن لم يرضو بقاء الظلام بمحاولاتهم للآشعال ولو شمعة بنور بسيط يساعد فى أنارة جزاء بسيط لكى يرو الآخرين شموعهم فيوقدوها ويعود النور و تتجّلى الرؤية وتضهر خباياهم .
على طول السرداب الاربعينى المظلم تم التخلّص من رجال الدين و السياسة و المُثقفين وذوى الشهادات والخبرات العالية وحتى المواطن البسيط العادى الذى لا ذنب له إلا انه زرع فيه رب العالمين الانسانية و النخوة الذى تدفعه لعدم السكوت عن الخطاء و الظلم , زُجا بهم فى غياهب السجون ثم أعدامهم جملة و الدليل مذبحة سجن ابوسليم {قلعة الموت } جريمة شنعاء تهتز لها الجبال ارتجافاً ,جريمة ابادة جماعية بكل المقاييس والاعراف و القوانين على وجه الارض .و فرادة على أعواد المشانق وفى الساحات العامة للمدن و الجامعات و المدارس , وهنا لايحق لآحد اسقاط الآشارة الى الجيش الليبي و الذى تأسس لدفاع عن ليبيا الوطن وليس الخوض فى حروب خاسرة لا ناقة لنا فيها ولا جمل إلا شهوات مهووس , حيث راح ضحيتها الاف من خيرة شباب الوطن و الذى لم يتم الآشارة لها خلال كلمة صانع الظلام الآكبر فى الجمعية العامة للامم المتحدة , ببساطة يقول المثل الليبي {مافيش من يعور عينه بصبعه } الحروب الذى انهارت فيها المؤسسة العسكرية الليبية ولم يبقى منها سوى وحدات رمزية لا تصلح إلا لقمع شعب اعزل حتى من ابسط وسائل الدفاع عن نفسه و حقوقه ,والذى وبكل سلاسة تم توزيعها على الآبناء حيث هى الجزء الآهم فى ثروة الوالد و الذى ووريثت دونما اعتبار او حتى احتساب لكبار الضباط فى البلاد و الذى لهم خبرة و باع طويل فى العلوم العسكرية والذين تحصلو على الرتب بجدارة و جدية .
وليس عطايا من اناس يُشكك هم ايضاً فى شرعيتهم (زيارة ونيارة معاها رتبة عقيد ) وهنا أجتر مُرغماً لسؤال :-
كيف يرضى الانسان أن يحمل ويتفاخر بمجد أو مقام أو رتبة وهو يعلم فى قرارة نفسه ناهيك عن باقى الخلق بأنها مدفوعة الثمن ولم تؤخذ عن جدارة و أستحقاق .
نسئل الله العزيز الكريم أن لا يطول سوادنا أكثر من واحد و الربعون عاماً ... اللهم أمين يارب العالمين .

نجيب الحمرى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home