Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 16 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

بداية نهاية ماتسمى بدولة أسرائيل

لو تعلمون كيف ابكى لوجودى فى شارع وبدون مأوى ولعلكم تمرون أمام منزلى وهو مهدم،أطفالى نصفهم فى المقبرة ونصفهم يتلوى ألما فى مستشفى غـــزه.
النهاية المستقبليه للدكتاتوريات تكلف الأنسانيه أكثر من سقوط أي ديمقراطيه،أولمرت والحزب والحزب وأولمرت مثلما أحس بأننى جزء من الحزب،والحزب يحس بنفسه جزء منى.فهل الـرب يكتب مستقيما مع خطوط ملتويه والأنسان يتلوى والرب يقوده فهل هو خيال يفسر هدا العالم.
أيها المنافقون،أزيحو الهيكل الدى هو على أعينكم لترو كيف تستطيعون أزاحة القشه على أعين غيركم.العار ليس فى الخسارة أو فى الضعف أمام العدو أنما فى الشعور بالنقص أمام نفسه.
بهده الطريقة الآن أصبح مباحا وحشية الحرب ولم يبقى الا استعمال القنابل النوويه وأبادة الشعوب بأسرها فأسرائيل وقعت وثيقة نهايتها وبتزكية العالم وأصبح مباحا نسفها من خريطته والمستقبل يخفى وراءه مثل هده الحقائق لأن أبن آدم هو سيد كل مايوجد فى هده الدنيا،أنه كائن لا يقهر بما يملك من حيلة كل من يريد أن يبقى حيا فليهرب حتى لايفقد عمره.مند تلك اللحظة هربت الوحوش،كل وحش اختار له مكانا،بعضهم سكن مغاور الجبال والبعض الآخر حفر جحورا فى باطن الأرض...افترقوا...كل فى ملجئه.
ويحتد الجدل بين الفريقين وترتفع الأصوات بالتهديد والوعيد وتقع المعركة الدامية ويشعل الشرق الأوسط نارا نهايتها القضاء عليه بشعوبه على منوال هيروشيما أو أبشع منها..وليس كما تخيل الأب سام عندما لقب أسرائيل بالدولة الديمقراطية لتكون نورا تهدى ماحولها،لا أسرائيل نار تأتى على الأخضر واليابس..على كل ياشلومو مادامت الأمور قد وصلت الى هدا الحد،فأننى انصحك أن تغادر أورشليم فى أقرب فرصة الى نيورك لتنفد بجلدك من نهاية بشعة.
على هدا النحو ستبدأ نهاية أسرائيل بأباحة ماكان غير مباح وبدق صواريخ النواح ونمر من الحرب الكلاسيكيه الى الحرب الأباديه وهدا لعله أمر من الله لأزالة شعوب لاتستحق العيش.
رميت بقلمى وبكيت مركز دراسات وبحوث الجهاد الليبى الدى زيف التاريخ ووضع تاريخ العرب هو التاريخ فالحق حقا والباطل باطلا ويارحمن يارحيم استرنا من ظلم الآخرين.

لغبر النفوسى
___________________

ـ كل عام وانتم بخير بمناسبة حلول السنة الأمازيغيه 2959... أعاد فيه الله حقنا وحق شعبنا.



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home