Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 16 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

أمر قبض موجه إلى صندوق بريد الأمن الخارجي

باسم الوطن وأمن وأمان المواطن الليبي من التدمير والهلاك والتشريد والفناء أتقدم بصفه سيد في سلطة الشعب إلى الجهات الأمنية العامة؛ بطلب القبض على المنشق الهارب محرر صحيفة الوطن الليبية أسف جيل ليبيا؛ بتهمة التمرد على المجتمع؛ باستخدام صحيفة من الخارج موجها للداخل تبث في خبثها من أرض عدوا مشبوه "أبريطانية"؛ كان له دور في قتل أطفال ونساء العراق واحتلال فلسطين وتشريد الملايين منهم؛ فهذا المواطن الضال عن الحق؛ لم ينفع معه أمر العفو العام والرجوع والانخراط في المجتمع وبدأ حياة جديدة بعد التوبة، بل زاد في بث سمومه من الخارج؛ عن طريق موقع محرر صحيفته جيل ليبيا، المتمثلة في جسد أفعى تعمل وفق أجندة غربية ملتوية على تدمير واحتلال ليبيا، وهو من أبرز الأشخاص الذين سببوا في سجن بعض الليبيين بسبب تحريضهم على العصيان المدني عبر الصحيفة، بعد جرهم للوقوف ضد ليبيا باسم حرية التعبير والنضال المزيفة, بعد التغرير بهم وتخدير عقولهم والتضليل بطرحة المخادع, بهذا يعتبر من أبرز المطلوبين للعدالة، وأخطر المواطنين على أمن ليبيا واللبيبين، لذلك المطلوب من شرطة INTERPOL الدولية القبض عليه وتسليمه لبلدة وفق القانون لمحكمته محاكمة عادلة, بحق الأمان والاستقرار العالمي من فوضى الانقلابات والشغب الشعبي, وذلك بعد إثبات من خلال طرح الصحيفة تعامله مع جهات استخباراته تحميه تحت مضلة حقوق الإنسان التي كان لها دور في تدمير واحتلال العراق, فهذا الشخص بالإضافة أنه يشكل خطر على أمن المجتمع, فهو تلحقه تهمة مدنية أخرى وهي التشهير بأفراد المجتمع وسبهم وقذفهم بدون حق قانوني يردعه, الذي سبب في وجود فتنة اجتماعية عملت على تفتيت النسيج الاجتماعي المترابط, فعلى الجهة الأمنية مثل الأمن الخارجي, تقديم هذه المذكرة للبلد الذي يقيم فيه مثل الفار في الحفرة, للقبض علية وتقديمه ألي العادلة بعد التحقيق معه، وكشف للرأي العام كل أوراقه الخفية التي تؤشر إلى تعامله مع الدوائر الاستعمارية المعادية, فإن لم تقم الجهات الأمنية وبالأخص الأمن الخارجي منها بوجبتها الأمنية نحو أمن الوطن, فإننا كشعب نتهمها بالتقصير في أدى الواجب نحو أمن المواطن، ونطالب باستقالة المسئولين من الأمن الخارجي، لأنة الأمن يشمل إيقاف عمل مواقع التضليل, وليس الفعل المادي أو الضرر الجسدي فقط, وهذه المذكرة لا تشمل كل من يعبر عن راية المستقل حتى وإن كان مخالف لنظام الحكم الشعبي، ما لم يتعامل مع الاستخبارات الغربية التي عندها يعتبر وفق القانون خائن؛ وهذا يقع تحت مظلة تطبيق القانون العام مثل كل الدول في العالم؛ كما لا يشمل هذا الطلب محرر ليبيا وطننا؛ وله حرية التنقل من وإلى ليبيا بسبب التزامه الحياد؛ أو أن صحيفته ليست موجها إلى أحد بل تعمل وفق مبدأ حرية الصحافة الأوربية المستقلة؛ مع طلب من الجهات الأمنية وأخص بالذكر جهاز الأمن الخارج؛ أن يبقى الباب مفتوحا لكل من يرغب في العودة بعد التوبة وبضمانات دولية ومحلية تضمن ممارسة حقوقه العامة وحريته وعدم التعرض له وإسقاط أي تهمة ضده, أن رجع إلى أن يكون مواطن لا يحرض على الشغب ولا يتعامل مع الأجنبي ألا عن طريق الجهات الرسمية المختصة.

جيل الفاتح

مواطن ليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home