Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 16 أغسطس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

ردنا عـلى السيد سامي رمضان

هذا ردنا علي السيد/ سامي رمضان والذي أرفقنا رسالته أسفل ردنا.

السيد المحترم/ سامي رمضان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل العام وانتم بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم, أعاده الله عليكم بالخير واليمن والبركات, داعيين المولى عز وجل أن يغفر لك ويهلمك السداد والتوفيق في دراستك وفي كل ما في طاعته من قول وعمل.

أما بعد,
تلقينا رسالتكم وكان الأمل يحدونا بأن يكون ما فيها يعكس سلوك مسلم ذي علم, يترفع عن الصغائر ويجود بما أتاه الخالق من درجات علم وعقل بالنصيحة والحجة العلمية, فيردنا أن أخطئنا ويساندنا أن أصبنا, وبذلك نكون كما أراد لنا الله أن نكون خير أمة أخرجت للناس يأمرون بالمعرف وينهون عن المنكر والبغي, ولكن كان لرسالتكم وقع ذي شأن مشين في أنفسنا بأن ضننتم بنا الضنون ونعتمونا بما ليس فينا في شهر العمل والقول الصالح, فإن نسأل الله أن يغفر لكم ولنا ويتوب علينا جمعياً ويمدنا بالصبر ويمنع عنا الوقوع في سفاسف الأمور وأن يكون ردنا علي رسالتكم بما يقبل ويرضى ولله العلم من قبل ومن بعد.

السيد المحترم/ سامي رمضان
أولاً: أن ما ننوي القيام به من عمل ليس جريمة, بل عمل حضاري تقره كل الشرائع والقوانيين, بأن أردنا أن نرفع ما رأينا أنه ضلم وقع علي عدداً منا إلي القضاء ليحكم فيه, فأن كان لنا حق أخذناه وإن كان ما سنقوم به باطلاً فسيرده علينا من إحتكمنا إليه بعد الله ونتحمل تبعاته دون خوف أو وجل.

ثانياً: نشكر لكم نصحنا بأن نركز ونهتم بالهدف الأساس الذي قطعنا من أجله المحيطات والبراري وهو درستنا, ونحن نطمئنك بأنه وبفضل الله نبذل قصار جهدنا بأن ننهل من علمه في أحسن وأفضل الجامعات الأمريكية وعلي أيادي أفضل وأحسن الشخصيات العلمية العالمية, وأننا ولله الفضل ما عرفنا سوى النجاح والتفوق بشهادة فطاحلة العلم بهذا البلد, ويشهد الله أننا فخر لوطننا لما نحمله من علم وحسن خلق شهد به لنا زملائنا وأساتذنا أهل هذا البلد فكنا خير سفراء لديننا وبلدنا والله علي ما نقول شهيد.

ثالثاً: قد يكون كلامكم عن شركة CBIE صحيحاً فيما يخصكم، فأنك لا ترى إي تقصير في عملهم من ناحيتك، ولكن وماذا عن الأخريين واللذين أذاقهم عدم إكثرات هذه الشركة المر والعلقم من عدم أو تأخر ردهم أوتجاهلهم للمراسلات المتعددة والمتكررة وكأن أمر هؤلاء الطلبة لايعنيهم! هذه شركة أجنبية تتقاضى مبلغ مالي ليس بالبسيط يسدد من خزينة مجتمعنا الليبي لأجل خدمتنا وقضاء حوائجنا فيما يسهل علينا الوصول لمرادنا. إننا نسألك بالله كم مرة في الشهر يكون لك إتصال بهذا المكتب؟ وكم من وقت وجهد يبذله موظفيها في الرد علي تساؤلاتك؟ كم من جهد وقت يبذله موظفيها في السنة لإحالة منحتك الشهرية إلكترونياً إلي حسابك المصرفي؟ كم يبذل موظفيها من جهد ووقت في السنة لتسديد رسومكم الدراسية؟ ليتقاضو مبلغ 900 دولار شهرياً عن خدمتك إي 900 * 12=10800 دولار سنوياً عنك وحدك، ومبلغ 10800* 1200=12960000 دولار "إثنى عشرة مليون وتسعمئة وستون ألف دولار" سنوياً عن متوسط ألف ومئتا طالب بالولايات المتحدة الأمريكية فقط!

وما هي الأعمال الأخرى التي يقوم بها هذا المكتب؟ فالمتابعة الأكاديمية لا يعلمون عنها شيئاً! بالله عليكم خلال السبع الأشهر الماضية كم مرة إتصل بكم الموظف المكلف من قبل هذه الشركة والمسؤول عن متابعتكم أكاديمياً وسألكم عن حاجتكم إذا كان لكم حاجة او مساعدة (إدارية) لحل مشكلة تعيق مسيرتكم بالدراسة؟ أكاد أجزم بأن هذا لم يحدث مطلقاً لأي طالب, بل الطالب هو من يضحى بوقته وجهده للاتصال بهم دون أن يعيره هؤلاء إهتمام وكأنهم يخدموننا مجانناً!

ألآ يتفق معنا الجميع بأن مراسلة السيدة مدير العمليات بأمريكا الأخيرة بخصوص تغيير المتابعيين الأكاديميين هو دليل علي التخبط الإداري وعدم الدراية بيما يفعلون أو هو كسب للوقت علي حساب المغلوبين علي أمرهم (نحن طلاب دول العالم الثالث) فالوقت بالنسبة لنا لا معنى ولا قيمة له؟! ألآ يتفق معنا الجميع بأن أول ما يقوم به كل مكلف جديد لمهام متابعتنا الأكاديمية هو أن يطلب منك (الطالب) تقديم تقرير مفصل عن نفسك منذ وصولك إلي هنا؟ متى وصلت؟ متى بدأت الدراسة؟ متى تنتهى منحتك الدراسية؟ في أي جامعة تدرس وما هو تخصصك؟ إي درجة علمية؟ ليختم إسئلته بالطلب منك تقديم تقرير عن وضعك الأكاديمي! فإذا الطالب هو من يقوم بكل ذلك, فما دور هذه الشركة إذاً؟ ألم نقدم كل هذه المعلومات منذ سبع أشهر مضت؟ ألم نوقع علي “CONSENT TO RELEASE ACADEMIC INFORMATION” قبل حتى إنتقال عملية متابعة الطلاب إلي هذه الشركة؟ فما فائدة التوقيع علي الوثيقة إذا ما كان الطالب هو من يكتب تقريره الأكاديمي؟ كل ذلك له إجابة واحدة فقط فأحزرها.

رابعاً: نحن نتفق معكم بأن حالنا "أيام الخبير" لم يكن أبداً بأفضل مما هو عليه الآن, ولكن لا يعني ذلك وبأي حال من الأحوال بأن نرضى بالسيئ بدل الأسوء. أن قبول معالجة الخطأ أو المصيبة بخطأ آخر أو مصيبة أخرى أقل حدة هي حجة لضعاف النفوس ومن يرى بأن ما عنده ليس من حقه أومن يتسول الحاجة دون دفع مقابل لها.

خامساُ: نحن نعلم ونؤمن بأن الرازق والموفق ومن له مصائرنا هو الله وحده لا شريك الله, فحجتكم بأن " الحكاية في ليبيا علي سبلة مرات يلغوهم ويروحو بينا مرة وحدة" لن تمنعنا من إضهار الحقيقة ومحاولة إيقاف هذا العبث بمصائرنا وإيقاف هذا النزف فى المال العام.

سادساً: يعلم الله أن لا وقت لدينا لتبديده هراء ولكن المصيبة عظيمة وكرامتنا لا تسمح لنا بأن نكون طرف متفرج في هذا العبث والضحك علي الدقون وإستغلال بعض ضعاف النفوس لهذا الوضع لتحقيق مصالح شخصية علي حساب المصلحة العامة.

نأمل أن نكون قد أوضحنا وجهة نظرنا لكم وللآخرين لا نعلمهم ولكن الله يعلمهم. لقد حاولنا قدر الإمكان الإختصار والتغاضي عن مابدر منكم من تجريح في حقنا حرمة لهذا الشهر الكريم ومخافة الله من أن ننزلق إلي ماهو أدنى. تقبلوا منا فائق التقدير والإحترام

اللجنة الطلابية لمقاضاة شركة CBIE الكندية
لمراسلتنا: cbietocourt@live.com

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

• الرسالة التي وصلتنا من السيد سامي رمضان كما هي

إلى الأخوة الطلبة المطلبين برفع الدعوة القضائية،،
بعد التحية،،
أنا لا أرى سببا وجيها لارتكاب مثل هذا العمل، وأنصحكم بالتركيز والاهتمام بالأهداف التي جئتم من أجلها، أنا أحد الطلبة في الولايات المتحدة الأمريكية وأرى أن هذه الوكالة أو ما يعرف بالسي بي أي إي تؤدي عملها كما يجب، هناك فعلا بعض التأخير أحيانا ولكن غير ذا أهمية، ولا يصل إلى درجة المقاضاة أمام المحكام. وما تدعونه في نداءكم أمر مبالغ فيه لدرجة كبيرة ولا محل له من الصحة.
بالفلاقي:
بالله من فضلكم كانكم قالقين ولا غر تدورو حاجة تعلقو عليها أسباب فشل أو حاجة من هالقابيل هاذ فكونا من سوكم أرجوكم ما تشوشوش علينا وتديرولنا بلبلة ومشاكل. خلونا نقرو قرايتنا ونستفيدو من الموجود بقدر الامكان بعيدا عن العبث والهتشيات الفاضية والكلام اللي ما ليشي لزمة. الشركة خير الف مرة من أيامات المكتب الثقافي عالأقل اهو قولتوها بروحكم أنهم يردو بعد أسبوع كان طولو المكتب ما يردوش علينا بكل. والامور أصبحت منظمة وفيه أكتر من وسيلة للاتصال بيهم إيميل وتليفون.
راهي الحكاية في ليبيا علي سبلة مرات يلغوهم ويروحو بينا مرة وحدة، بالله من فضلكم اللي ما قدرش يقرى أو ما عنداش نية صادقة للقراية يروح ويفكنا من سوه ومن مشاكله. أني مش عارف أمت لقيتو وقت تدورو في القانون الأمريكي والمحاكم والسريب هاد كله وتخربشو في الخراف هاد كله؟؟؟؟
هادي مشكلة الفوضى اللي صايرة تنعكس حتى هني، إيفاد كل من هب ودب من غير المؤهلين من اللي عندهم نية صادقة للدراسة والبحث العلمي يتصرفو تصرفات رعناء وغوغائية زي تصرفاتكم من غير عقل ويلبزو ويفسدو علي الناس اللي جاية حق تبي تقرى.
أرجوكم من فضلكم فكوووووونا من الدشيشة الفاضية والهدرزة اللي ماليهاش لزمة زكان مستحقين فلوس هاد علاش تبو تعويض قوللنا تو نلقطولكم وريحونا تربحو، والله ما وقتكم، والله انشالله يفكنا سوكم وسو اللي زيكم .
شكرا
وكل عام وأنتم بخير



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home