Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 15 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد على تخبطات الدكتور بوقعيقيص هداه الله

أوردها بوقعيقيص وهو مشتمل *** ماهكذا تورد يا دكتور الإبل .
رداَ على تخبطات الدكتور بوقعيقيص هداه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين, والعاقبة للمتقين, ولا عدوان إلا على الظالمين, والصلاة والسلام على نبيه الأمين, وعلى آله الغر الميامين, وعلى صحابته الكرام أجمعين, وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين..أما بعد:

فقد قرأت المقالة المسومة بعنوان {{ حذاري يا شعبي من عديمي الأصل وشيوخ السلاطين }} لصحابها الدكتور محمد مبروك بوقعيقيص .

ولنا وقفتين مع الدكتور

أولا . في قول الدكتور {{ أنّي اوجه ندائي ونداء كل أحرار ليبيا بالداخل والخارج لشعبنا الليبي بأن يرفض هذا الكائن وكل من يمت له بصلة قرابة أو منفعة, وخاصة ذريته والذين تربوا وترعرعوا في كنف أبوهم معمر القذافي. أنني أدعو أبناء شعبنا للتمسك بالأصول الحميدة والتي ورثناها عن آبائنا وأجدادنا الطيبين, وأطالب كافة أبناء وبنات وطني بالتشبت بما ورثناه عن الأسرة السنوسية الفاضلة من دستور الاستقلال وعلمه الزاهي والبهيج, ولا يمكن لنا باي حال من الأحوال أن نسلم وراثة ليبيا لأبناء سارق البلاد والعباد, وخاصة في وجود الوريث الشرعي الأمير محمد الحسن الرضا السنوسي. }}

أقول و بالله التوفيق و عليه التكلان .....

مشكور الدكتور بوقعيقيص فقد أطلق نداء للشعب الليبي قاطبة في الداخل والخارج بأن يتمسكوا با الأصـول الحميدة وحثهم على ذلك ....ولكن ماهكذا تورد الأبل يادكتور محمد بوقعيقيص ..

الأ تشاطرني الرأي أخي القاري إن الذي دعا إليه الدكتور بوقعيقيص هدانا الله وأياه للحق.. ليس صحيحا وذلك من عدة أوجه

أولا . يدعونا للتمسك با الأصول الحميدة والموروثة عن الأباء والأجداد بل ياليته وقف عند هذا بل زاد وطالب الأبناء والبنات بالتشبت بماذا ؟؟؟ بما ورثناه عن الأسرة السنوسية... من ماذا أخي القاري ؟؟؟ من دستور الاستقلال. وعلمه الزاهي والبهيج......... سبحانك هذا بهتان عظيم

نحن معك في أن يلتم شمل الليبين في الخارج والداخل وهذا والله الدي نريده ونفرح لذلك وندعوا له .. ولكن ليس كما قلت أنت يادكتور . لإن الأصول الحميدة إن لم تكن مستقاة من الكتاب والسنة فليست بأصول يادكتور ..

ولن تنفع صاحبها لا في الدنيا ولا في الأخرة، بل هي أصول فاسدة كاسدة ،لإنها خالفت الكتاب والسنة ومن خالف هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد خاب وخسر . فإني أعجب من الدكتور كيف يكتب كلاما ويسطره بأسمه ولايعرف معناه ومقاصد ماكتب. فإن لله وإنا إليه راجعون . فهل يا ترى كتب الدكتور كلامه هذا من باب الأصول الحميدة التى دعانا اليها ؟؟؟؟

يقول ابن كثير رحمه الله في تفسير هذا الأية
الم تسمع قول الله تعالى .. ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم ( 31 ) قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين ( 32 )

إن هذه الآية الكريمة حاكمة على كل من ادعى محبة الله ، وليس هو على الطريقة المحمدية فإنه كاذب في دعواه في نفس الأمر ، حتى يتبع الشرع المحمدي والدين النبوي في جميع أقواله وأحواله ، كما ثبت في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد " ولهذا قال : ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ) أي : يحصل لكم فوق ما طلبتم من محبتكم إياه ، وهو محبته إياكم ، وهو أعظم من الأول ، كما قال بعض الحكماء العلماء : ليس الشأن أن تحب ، إنما الشأن أن تحب ، وقال الحسن البصري وغيره من السلف : زعم قوم أنهم يحبون الله فابتلاهم الله بهذه الآية ، فقال : ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ) .

وقد قال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي ، حدثنا علي بن محمد الطنافسي ، حدثنا عبيد الله بن موسى عن عبد الأعلى بن أعين ، عنيحيى بن أبي كثير ، عن عروة ، عن عائشة ، رضي الله عنها ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وهل الدين إلا الحب والبغض ؟ قال الله تعالى : ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ) قال أبو زرعة : عبد الأعلى هذا منكر الحديث .

ثم قال : ( ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم ) أي : باتباعكم للرسول صلى الله عليه وسلم يحصل لكم هذا كله ببركة سفارته .

ثم قال آمرا لكل أحد من خاص وعام : ( قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا ) أي : خالفوا عن أمره ( فإن الله لا يحب الكافرين ) فدل على أن مخالفته في الطريقة كفر ، والله لا يحب من اتصف بذلك ، وإن ادعى وزعم في نفسه أنه يحب لله ويتقرب إليه ، حتى يتابع الرسول النبي الأمي خاتم الرسل ، ورسول الله إلى جميع الثقلين الجن والإنس الذي لو كان الأنبياء - بل المرسلون ، بل أولو العزم منهم - في زمانه لما وسعهم إلا اتباعه ، والدخول في طاعته ، واتباع شريعته ،

يادكتور بوقعيقيص .... حب الله ليس كلمات تقال، ولا قصصاً تروى، وكذا محبة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، كما أنه « لا يكون دعوة باللسان، ولا هياماً بالواجدان وكفى، بل لابد أن يصاحب ذلك: الاتباع لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-، والسير على هداه، وتحقيق منهجه في الحياة؛ فالمحبة ليست ترانيم « تغني، ولا قصائد تنشد »، ولا كلمات تقال، ولكنها طاعة لله ورسوله -صلى الله عليه وسلم-، وعمل بمنهج الله الذي يحمله الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وأول ما يطالب به المؤمن أن يكون ولاؤه لله ورسوله -صلى الله عليه وسلم-، ومحبته لرسوله -صلى الله عليه وسلم-

ومن الأدلة على حب النبي صلى الله عليه وسلم. مادلت عليه الأحاديث الصحيحة ومنها ما ثبت في حديث النبي صلى الله عليه وسلم - وهو المشهور المحفوظ - : ( ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله ، وأن يكره أن يعود إلى الكفر كما يكره أن يقذف في النار ) ، وهذه أحاديث كثيرة أخرى ، منها حديث أنس عن الرجل الذي جاء فسأل النبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله متى الساعة ؟ فأعرض عنه النبي عليه الصلاة والسلام ثم عاد إليه فقال : ما أعددت لها ؟ قال : حب الله ورسوله ، فقال : ( فإنك مع من أحببت ) .

قال -صلى الله عليه وسلم-: (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده، والناس أجمعين) البخاري ومسلم . رحمهما الله

وأخرج البخاري عن عبد الله بن هشام قال: كنا مع النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب فقال له عمر: يا رسول الله، لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لا والذي نفسي بيده، حتى أكون أحب إليك من نفسك)، فقال له عمر: فإنه الآن والله! لأنت أحب إلي من نفسي. فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (الآن يا عمر)

وقوله -صلى الله عليه وسلم-: (مِنْ أشد أمتي لي حباً ناس يكونون بعدي، يود أحدهم لو رآني بأهله وماله) رواه البخاري ومسلم ،،واللفظ لمسلم

فا الأحاديث في هذا الباب كثيرة وإني أدعوا الله عز وجل أن يهدينا ويهدي الدكتور بوقعيقيص للصواب .

فكان عليك أن تنصح للناس يادكتور بإتباع الكتاب والسنة والإعراض عن أقوال السفهاء وحدثاء الأسنان الدين يطعنون فى سنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم وأن تكون من المدافعين عن الحق الرافضين للباطل . بل كان واجب عليك أن ترد على من يطعن فى دينك وسنة خير الخلق صلى الله عليه وسلم.

وجاء في تفسير القرطبي
قوله تعالى : قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم .

الحب : المحبة ، وكذلك الحب بالكسر . والحب أيضا الحبيب ; مثل الخدن والخدين ; يقال أحبه فهو محب ، وحبه يحبه ( بالكسر ) فهو محبوب . قال الجوهري : وهذا [ ص: 57 ] شاذ ; لأنه لا يأتي في المضاعف يفعل بالكسر . قال أبو الفتح : والأصل فيه حبب كظرف ، فأسكنت الباء وأدغمت في الثانية . قال ابن الدهان سعيد : في حب لغتان : حب وأحب ، وأصل " حب " في هذا البناء حبب كظرف ; يدل على ذلك قولهم : حببت ، وأكثر ما ورد فعيل من فعل . قال أبو الفتح : والدلالة على " أحب " قوله تعالى : يحبهم ويحبونه بضم الياء . و اتبعوني يحببكم الله و " حب " يرد على فعل لقولهم حبيب . وعلى فعل كقولهم محبوب : ولم يرد اسم الفاعل من حب المتعدي ، فلا يقال : أنا حاب . ولم يرد اسم المفعول من أفعل إلا قليلا ; كقوله :
مني بمنزلة المحب المكرم
وحكى أبو زيد : حببته أحبه . وأنشد :

فوالله لولا تمره ما حببته ولا كان أدنى من عويف وهاشم وأنشد :

لعمرك إنني وطلاب مصر لكالمزداد مما حب بعدا
وحكى الأصمعي فتح حرف المضارعة مع الياء وحدها . والحب الخابية ، فارسي معرب ، والجمع حباب وحببة ; حكاه الجوهري . والآية نزلت في وفد نجران إذ زعموا أن ما ادعوه في عيسى حب لله عز وجل ; قاله محمد بن جعفر بن الزبير . وقال الحسن وابن جريج : نزلت في قوم من أهل الكتاب قالوا : نحن الذين نحب ربنا . وروي أن المسلمين قالوا : يا رسول الله ، والله إنا لنحب ربنا ; فأنزل الله عز وجل : قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني . قال ابن عرفة : المحبة عند العرب إرادة الشيء على قصد له . وقال الأزهري : محبة العبد لله ورسوله طاعته لهما واتباعه أمرهما ; قال الله تعالى : قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني [ ص: 58 ] . ومحبة الله للعباد إنعامه عليهم بالغفران ; قال الله تعالى : إن الله لا يحب الكافرين ; أي لا يغفر لهم . وقال سهل بن عبد الله : علامة حب الله حب القرآن ، وعلامة حب القرآن حب النبي - صلى الله عليه وسلم - وعلامة حب النبي - صلى الله عليه وسلم - حب السنة ; وعلامة حب الله وحب القرآن وحب النبي - صلى الله عليه وسلم - وحب السنة حب الآخرة ، وعلامة حب الآخرة أن يحب نفسه ، وعلامة حب نفسه أن يبغض الدنيا ، وعلامة بغض الدنيا ألا يأخذ منها إلا الزاد والبلغة . وروى أبو الدرداء عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في قوله تعالى : قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله قال : ( على البر والتقوى والتواضع وذلة النفس ) خرجه أبو عبد الله الترمذي . وروي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : من أراد أن يحبه الله فعليه بصدق الحديث وأداء الأمانة وألا يؤذي جاره . وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إن الله إذا أحب عبدا دعا جبريل فقال إني أحب فلانا فأحبه قال فيحبه جبريل ثم ينادي في السماء فيقول إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء - قال - ثم يوضع له القبول في الأرض ، وإذا أبغض عبدا دعا جبريل فيقول إني أبغض فلانا فأبغضه قال فيبغضه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله يبغض فلانا فأبغضوه - قال - فيبغضونه ثم توضع له البغضاء في الأرض . وسيأتي لهذا مزيد بيان في آخر سورة " مريم " إن شاء الله تعالى . وقرأ أبو رجاء العطاردي ( فاتبعوني ) بفتح الباء ، ( ويغفر لكم ) عطف على ( يحببكم ) . وروى محبوب عن أبي عمرو بن العلاء أنه أدغم الراء من ( يغفر ) في اللام من ( لكم ) . قال النحاس : لا يجيز الخليل وسيبويه إدغام الراء في اللام ، وأبو عمرو أجل من أن يغلط في مثل هذا ، ولعله كان يخفي الحركة كما يفعل في أشياء كثيرة .

ثانيا . حث الدكتور بوقعيقيص هدانا الله وأياه وسائر المسلمين للحق. الأبناء والبنات بالتشبت بالموروث الأسرة السنوسية.
وهنا لي وقفة مابين قوسين وهي (( أشهد الله الدي لا إله غيره أكتب هذه الكلمات ليس دفاعا عن النظام في ليبيا وليس ظلما في الملك إدريس . بل والله لبيان الحق إمتثال لقول الله عز وجل لايجرمنكم شنئان قوم على ان لاتعدلوا ، اعدلوا هو اقرب للتقوى ...الاية ))

أقول بالله عليك يادكتور اليس بدعوتك هذه إنك متناقض مع نفسك ؟؟؟
ومن كلامك أجيبك ..

دعوتك للتشبت بالموروث السنوسي. هي نفس الدعوة التي يسير عليها النظام الحالي في ليبيا ..
. وإن تعجًب الدكتور من كلامي فأقول له . هل كان النظام في عهد الملك إدريس يحكم شـرع الله ؟؟

وهل كان الدستور في عهد الملك إدريس موافق لكتاب الله وسنة نبيه صلي الله عليه وسلم ؟؟

فإن كان جوابك نعم .. فوالله أنا أول الداعيين لما كتبت بخصوص التشبت بالموروث الأسرة السنوسية.

وإن كان الجواب لا. وهذا هو الواقع اليوم فينطبق عليك القول @ على نفسها جنت براقش @ ومن منا لايعرف قصة براقش ،هذا إن صحت القصة ...

وبدعوتك الباطلة هذه قد أثبت شي لم يكن موجودا في عهد الملك إدريس، الا وهو التحكيم بشرع الله

وهو دستور الإستقلال يادكتور لم يكن موافقا لشرع الله وهدي النبي وهنا أقول لك الدستور الملكي لا كرامة ..

ثم من الذي خط الدستور وكتبه ودعى الناس إلي أن يتحاكموا إليه ؟؟

وأقول الدستور الحالي الموجود في ليبيا لا كرامة ورب السمـاء. لإنه مخالف لشرع الله ولايحكم ما أمرنا الله به ولا رسوله..

فما الفـــــرق بينهما يادكتور بالله عليك ؟؟؟ دستور الملك ودستور النظام الحالي ... اليس وجهان لعملة واحدة ؟؟؟

والأمر الثاني والذي قد خلط فيه الدكتور بل والله قد تخبط وقد دعا إلي مخالفة هدى النبي صلى الله عليه وسلم وهدى الصحابة رضوان الله عليهم...بكل صـــراحة .. وهو دعوته إلي إتباع العلم الزاهي البهيج . بزعمه

بالله عليك يادكتور هل علمت مافي كتب السنوسية من مخالفات شرعية ؟ هل مر بك مابينه لك الأخ الفاضل المحمودي في ردوده من

الدرر البهـية في بيان ضلال عـقائد الفرقة السنوسية .

فأنصحك بالعودة إلي موضوع الكاتب المحمودي وهاك الرابط
http://www.libya-watanona.com/letters/v2008a/v02apr8d.htm

وقبل أن أختم كلامي أريد الإشارة أو بيان معنى الأية التى جهلها كثيرا من الناس ومن ضمنهم الدكتور بوقعيقيص ولم يأتي بتفسيرها الصحيح تفسير سلف هذه الأمة.

"يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم : ماذكره العلامة ابن العربي رحمه الله في تفسير ومعنى الأية الكريمة ، أترك الدكتور بوقعيقيص مع التفسير

قوله تعالى : { وأولي الأمر منكم } : فيها قولان : الأول : قال ميمون بن مهران : هم أصحاب السرايا ، وروي في ذلك حديثا ، وهو اختيار البخاري ، وروي عن ابن عباس أنها نزلت في عبد الله بن حذافة ، إذ بعثه النبي صلى الله عليه وسلم في سرية .

الثاني : قال جابر : هم العلماء ، وبه قال أكثر التابعين ، و اختاره مالك ; قال مطرف [ ص: 574 ] وابن مسلمة : سمعنا مالكا يقول : هم العلماء .

وقال خالد بن نزار ، وقفت على مالك فقلت : يا أبا عبد الله ; ما ترى في قوله تعالى : { وأولي الأمر منكم } ؟ قال : وكان محتبيا فحل حبوته ، وكان عنده أصحاب الحديث ففتح عينيه في وجهي ، وعلمت ما أراد ، وإنما عنى أهل العلم ; واختاره الطبري واحتج له بقوله صلى الله عليه وسلم : { من أطاع أميري فقد أطاعني } الحديث .

والصحيح عندي أنهم الأمراء والعلماء جميعا ، أما الأمراء فلأن أصل الأمر منهم والحكم إليهم . وأما العلماء فلأن سؤالهم واجب متعين على الخلق ، وجوابهم لازم ، وامتثال فتواهم واجب ، يدخل فيه الزوج للزوجة ، لا سيما وقد قدمنا أن كل هؤلاء حاكم ، وقد سماهم الله تعالى بذلك فقال : { يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار } . فأخبر تعالى أن النبي صلى الله عليه وسلم حاكم [ والرباني حاكم ] ، والحبر حاكم ، والأمر كله يرجع إلى العلماء ; لأن الأمر قد أفضى إلى الجهال ، وتعين عليهم سؤال العلماء ; ولذلك نظر مالك إلى خالد بن نزار نظرة منكرة ، كأنه يشير بها إلى أن الأمر قد وقف في ذلك على العلماء ، وزال عن الأمراء لجهلهم واعتدائهم ، والعادل منهم مفتقر إلى العالم كافتقار الجاهل . ...

فأرجو من الله أن يهديك ويصلح بالك يادكتور محمد بوقعيقيص وأن يبصرك بدينك

ولا ينبغي لك يادكتور محمد بوقعيقيص العدول عن أعلام الإسلام إلى رموز الضلالة في الأدب من الكتاب المعاصرين أو الفلاسفة أو الثوار أو الزعماء هنا أو هناك، بل ينبغي الذبُّ عن علماء الإسلام والالتفاف حولهم وحبهم ونصحهم، وتكثير سوادهم والثقة بهم، وحضور مجالهسم . ؛ فعندهم الميراث الصحيح ميراث الأنبياء فتأمَّل!! #١
العلم ميراث النبي كما أتى ... في النص والعلماءُ هم وُرَّاثهُ
ما خلف المختار غير حديثه ... فينـا فـذاك متاعـه وأثاثه

وفي الختام أقول للدكتور بوقعيقيص والليبيين خاصة . فوالله لن يصلح الله أمركم الإ بإتباع الكتاب والسنة وبفهم سلف الأمة رحمهم الله
فا الخير في اتباع السلف
قال حذيفة بن اليمان: اتقوا الله معشر القراء، خذوا طريق من كان قبلكم، والله لئن استقمتم لقد سبقتم سبقا بعيدا، ولئن تركتموه يمينا وشمالا لقد ضللتم ضلالا بعيدا.
حدثنا أسد قال: حدثنا أبو هلال عن قتادة عن عبد الله بن مسعود قال: اتبعوا آثارنا ولا تبتدعوا فقد كفيتم.
يعنى كفيتم، وانتهى الأمر، عليكم بالعمل، كفيتم، ترككم على مثل البيضاء ليلها كنهارها، الطريق واضح، آخره الجنة، الصراط وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله
في عبادتك، في دعوتك، في جهادك، في حسبتك؛ أمرك بالمعروف .. كُفِيت انتهى الأمر، فقط اعمل بما أمامك.

أسأل الله بمنه وكرمه أن يرد إخواني الليبيين خاصة الي الكتاب والسنة والعمل بهما. وأن يهدي ضالي المسلمين وأن يمكن لكم دينكم وأن يحكم بشرعه في كافة البلاد الأسلامية

وصلى الله على نبينا محمد وعلى أله وأصحابه ومن سلك نهجه إلي يوم الدين

#١ المقصود هم علماء الأمة المشهود لهم بالعلم الراسخ وبالعقيدة الصحيحة والمنهج السليم الذي لم يختلط بمناهج أهل البدع والصوفية ومن سار على نهجهم من بني علمان وغيرهم . هداهم الله الي الطريق المستقيم

والسلام عليكم

كتبه الفقير لعفو ربه
علي البوسيفي
الاربعاء 1430/10/25 هجري


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home