Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 15 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

القذافي لعبها صح

وأخيراً يختار معمر القذافي هذه الطريقة الاحتيالية ليعتلي بها الدكتور المهندس الفنان سيف الإسلام  سدة الحكم فى ليبيا ، و لما لا !!  بعد أن أصبحت ليبيا و الليبيين ملكاً خاصاً لعائلته شاء من شاء و أبي من أبي ، معمر القذافي لم ينتهك النظام  أو الدستور أو القانون فكلها غير موجودة أصلاً في ليبيا ، ربما يكون القذافي محقاً فلكونه مفكر سياسي عظيم  أدرك بعد أربعة عقود حجب خلالها القوي والنخب السياسية و جمّد  نشاطها و حاصر حركتها بحجة أن السلطة للشعب و لا سلطة لسواه ، الرجل إكتشف  أن الشعب غير ناضج و غير قادر علي حكم نفسه بنفسه و لذلك قرر هو أولاً ،  و عندما يقرر هو " القائد المفكر "  يقرر في الحال الجميع " سمعاً و طاعة "  ممثلين مسرح عرائس الأطفال من مؤتمرات شعبية و قيادات إجتماعية  يسمونها بتوجيهات القائد و هو مصطلح ثوري إبتدعته اللجان الثورية لتمرير أوامر القائد الذي يدعي منذ 40 عاماً أنه ليس رئيساً ، و في نفس الوقت ألا تناقض هذه الأوامر التوجهات الديمقراطية لسلطة الشعب و أسطورة الشعب يحكم نفسه بنفسه .
و أما الأن و بعد كل هذه المهازل التي حدثت في ليبيا بإسم ما يسمى سلطة الشعب و محكمة الشعب  كشف القذافي الستار على أخر فصل من كتابه الأخضر ، وهي عبارة كتبها في كتابة الأخضر و كانت في غاية الذكاء و المكر و التحايل ، و درست في المدارس و الجامعات الليبية لعقود تحت إسم ثقافة جماهيرية و كانت تدخل في المجموع العام للطلبة ، و لا أدري كيف مرت هذه العبارة على فيلسوف الثورة الدكتور رجب بودبوس و على مركز دراسات و أبحاث الكتاب الأخضر ، هذه العبارة هي السطر الأخير من الفصل الأول من الكتاب الأخضر و تقول هذه العبارة ((هذه هي الديمقراطية الحقيقية من الناحية النظرية. أما من الناحية الواقعية فإن الأقوياء دائماً يحكمون … أي أن الطرف الأقوى في المجتمع هو الذي يحكم. )) .
الأن فقط أثبت القذافي أن نظريته صحيحة أنا أحترمه على هذا ، كما نقول في ليبيا "لعبها صح " . الرجل لم يخدع أحد و هو يطبق نظريته العالمية ، الليبيون فهموا خطأ و هذه ليست مشكلة القذافي , سوء التفاهم يحدث دائما و بكل روح رياضية سيف الإسلام و عائلته هم الأقوى في المجتمع و هم الذين يحكمون ، فيه عيب الكلام !! طبعاً لا .
شكراً لذكاء القذافي ، إذهبوا إلى الجحيم أنتم و مركز دراسات و أبحاث الكتاب الأخضر و المدرج الأخضر و الموجهيين الثوريين و كل المنافقين . 

سامي ميلاد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home