Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 15 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعليق على مقال الأستاذ معمر سليمان (2)

الأستاذ معمر سليمان
طاب يومك مرة أخرى
هل صح قول من الحاكي فنقبله ... أم كل ذاك أباطيل وأسمار

كما سبق وأن تفضلت فيما سبق لك من كلام بأن خطابك موجه لقراء هذه الصفحة على ما فهمت, لتوضح لهم وهن وضعف ما أورده المحمودي من أدلة وبراهين في مقالاته العديدة فتهدها من أساسها لتصبح أثراً بعد عين , بالدليل والحجة, ذلك لتنير للقراء طريق الصراط المستقيم حتى ينالوا رضاء الخالق الذي هو غاية كل حي, وبما أني أحد هؤلاء القراء فإني معني بما تقول بداهة كقارئ ناهيك عن رغبتي في كسب شيء من العلم القائم على الحجة والبرهان " مرات الواحد يتزرط في ورطة يلقى ما ايقول" وهنا فإني واجد في نفسي ما أقول تعليقاً على مقالك السابق والذي كنت أنتظره وربما غيري كذلك لمعرفة طلائع الأدلة وبراهين الحجج لدرجة أني أحسست وكأن أسلحة من الدمار الشامل ستنهال علينا من كل جانب والله المستعان.
وعند قراءتي لمقالك لم أجد شيئاً ذا بال سوى أنك ذكرت المحمودي في نهاية المقال ووصفته بالمردودي والغلام المغرر به ثم وصفته بالنفطوي الذي رعاه من يرعاه بأموال النفط الغزيرة.

وهنا لي على ما سبق بعض الملاحظات, منها أني لم أجد بعد أي حجة من قوافل الحجج ولا طليعة من طلائع الأدلة التي تدحض أدلة المحمودي, فتعجبت مما رأيت, ثم تمعنت في كلامك بعض الوقت, فدار في خلدي سؤال هو لماذا يقول الأستاذ معمر سليمان وهو كما يظهر رجل يخاف الله على المحمودي بأنه نفطوي مغرر به؟ لابد وأن في حوزتك دليل قاطع وحجة بالغة على ذلك وما أظن أنك من البساطة أن تقول مثل هذا الكلام لتضحك علينا نحن القراء وتستغفلنا ونحن نتعشم فيك الخير, وعليه فيا ليتك تظهر لنا دليلك في مقالك القادم ولا تتأخر علينا فإن الحديث ذو شجون.

ثم مع استمراري في متابعة البحث عن الحجج والطلائع في مقالك فما وجدت بعد مقنعاً فيما ذكرت حيث أنك افتتحت مقالك بالحديث عن الحركة الوهابية وأنها صنيعة بريطانية, وأن دليلك وبرهانك في إثبات ذلك سنده بعض العلماء الأتراك ذوي الإطلاع, ثم أفضت في الشرح فذكرت شخصاً أسمه همفر( على وزن عنتر) ويتقن اللغة العربية والعلوم الشرعية ووصفته بأنه جاسوس بريطاني أقام علاقة مع ابن عبد الوهاب ولتزيد في العود رنة قلت بأن همفر وصف ابن عبد الوهاب بالأحمق ( أهي من باب كما يقال خوذلك هالحبة على دمالتك), ثم أن همفر " السفتول" أشار على ابن عبد الوهاب وأقنعه بأن يطمس أثار الرسول عليه الصلاة والسلام لأنها ذريعة للشرك, فاتفقا وتعاونا وعملا الذي عملا وكان منهما الذي ذكرت.

وهنا يلح علي سؤال بسيط وبدهي, هو يا هل ترى ما مدى صحة سند ما رويت؟ من هم هؤلاء العلماء الأتراك؟ وفي أي العلوم هم علماء؟ جميل منك أن تذكر لنا شيئاً من خبرهم, حتى تقبل عقولنا قولك. يا أستاذ معمر, لا يكفي أن تقول يذكر بعض العلماء الأتراك ذوي الإطلاع كذا وكذا فنقبل منك, وما أظنك ترضى لنا ذلك, إلا إذا كنت " اتبصر", ولا أخفي عليك بأنني خلال الأيام الماضية بحثت عن أي كتاب لمحمد أبن عبد الوهاب لأعرف شيئاً من خبره فوجدت كتاب أسمه فتح المجيد فقرأته فما وجدت فيه إلا قال الله وقال رسول الله, فقلت في نفسي ربما ذلك لقلة درايتي وقلة علمي قد خفيت على أمور قد تتكرم أستاذنا وتوضحها لنا في قابل الأيام.

ثم أني أعود و أستدرك فأقول هو الموضوع نقد أدلة المحمودي والا الموضوع محمد بن عبد الوهاب والوهابية؟ دوختنا يا استاذ وحنا على سبلة.
ثم عند مواصلة القراءة قلت:
( فكانت النتيجة .. الجفاء والغلظة .. وأصبح الدين الإسلامي –الممثل في الوهابية- منفراً لأهله قبل أن يكون منفراً لغيرهم. فبالله عليكم , كم من مسلم جديد ارتد بعدما عرف عن قرب هؤلاء الوهابية؟ وكم من نافر ومعاد للإسلام بسببهم؟ الجواب معروف لا يحتاج إلى إجابة ).
و إجمالاً مما سبق فهمت منك بأن محمد ابن عبد الوهاب جاسوس أو متعاون مع جاسوس بريطاني وأنه صنيعة انجليزية, الأمر الذي أوصلني للفهم التالي وهو أن محمد بن عبد الوهاب خائن لله ولرسوله والمؤمنين؟؟ أليس كذلك؟ هل أنت واثق مما تقول؟ ومن باب لا عصمة لمخلوق ماذا لو كنت أنت على خطأ فيما أوردت من كلام؟ أيمكنك أن تتصور حجم "ها البلغمة " ولا أظن بأنك ستصرح بأنك معصوم وقولك هو الحق.
ثم هل تتكرم وتذكر لنا ولو من وجه تقريبي عدد الذين ارتدوا بعد إسلامهم بسبب الدعوة الوهابية؟ ثم دعني أوجه لك هذا السؤال وأتمنى أن أرى جوابه منك, وحتى لا أطيل عليك," فكما يقول أخوتنا المصريين هات من الأخر", فأقول: استاذ معمر سليمان هل ترى أن محمد عبد الوهاب مسلماً أم كافرا بعد الذي فيه قلتً؟

ثم نقلتنا في مقالك نقلة بدون توطئة لتذكر لنا بعض الشخصيات التي وصفتها " بأولادنا أبناء الصحوة الواقعون في حفرة لا يعرفون قدرها" فذكرت الصلابي, الصادق الغرياني وسالم الشيخي, سلمان العودة, سفر الحوالي, ثم عبد الحكيم الفيتوري وصلاح الحداد ويبدو أن القائمة طويلة فرحمتنا بقولك وغيرهم( سبعة على عدد أيام الأسبوع) فذكرتهم مشنعاً ومحوتهم بجرة قلمك دونما حجة ولا ربع حجة, ثم كما يقال " خطرها" ما علاقة هذه الأسماء بالمحمودي وما يكتبه المحمودي؟

ترى هذا العداء الذي نراه من الاستاد معمر سليمان تجاه المحمودي ما سببه؟ هل هو مبدأ من لم يكن معنا فإنه ضدنا؟ أم هو شيء أخر؟ أفيدنا أفادك الله. ثم في نفسي عين السؤال الذي أوردته عليك فيما يخص ابن عبد الوهاب أورده في أمر المحمودي وهو هل ترى أن المحمودي رجل مسلم أم كافر؟

وفي الختام لابد وأن أشكرك على الروابط التي وضعتها للكاتب اللبيب, فإنه على ما يبدو اسما على مسمى, لقد استمتعت بما جاء فيها من أمور وتمنيت لو أن نفس الكاتب يعود للكتابة لنستفيد منه, رغم أني لم أفهم من هم الشيوخ الذين يعنيهم في مقاله؟ أتمنى أن نراه مرة أخرى على صفحة ليبيا وطننا.

وفي الختام لا زلت وربما لازال غيري في انتظار القوافل والطلائع, وقد تكون لي عودة

دافيد بن شعيب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home