Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 15 اكتوبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعازي إلى آل التريكي

إنا لله وإنّا إليه راجعون

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

بقلوب ملؤها الرضا والتسليم بقضاء ربنا وقدره نودع طرازاً قديماً عفيفاً ومرشداً دينياً أليفاً كان ملء السمع والبصر لعامة أهل بلدنا حيناً من الدهر في دروسه الإذاعية العامة أو الجُمعية بـ(جامع الناقة) وسط مدينة طرابلس القديمة التي حضرت بعضها، وظل مشاركاً في ميدان العلم مدرساً بالمعاهد الدينية أو محاضراً بالجامعة أيضاً، وقد نختلف مع الشيخ في بعض آرائه أو نأخذ عليه مواقف قليلة قديمة مع رواد المساجد من النشإ الشباب بدرت منه لأجل اختلافه معهم، ولعله تراجع عنها، لكننا نحترم الشيخ الفاضل ونقدر فيه رحمه الله جهوده الدائبة في توجيه الناس وتواضعه للعامة الذين كان لهم عظيمُ تعلقٍ به وأنْ قد أوذي في الله من بعض أهل السفه والنفاق(1) وأنْ لم نعرف عنه أنْ داهن بباطل أو برطل لمتكبر . جزى الله الراحل الكريم الشيخ مصطفى بن عبدالسلام التريكي عما قام به من إرشاد وتعليم خير الجزاء ورحمه رحمة واسعة وغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وأسكنه الفردوس الأعلى . ولتصبروا ولتحتسبوا معشر الفضلاء البررة من ذريته وذويه فإنَّ لِلَّهِ ما أخذ ولله ما أبقى وكل شيء عنده بأجل مسمى وإنا لله وإنا إليه راجعون .

محبو للشيخ في ديار الغربة
_____________

(1) كان هذا قبل زمن عندما سأله أحد السفهاء وهو قيد التحقيق : هل (البيت لساكنه) حلال أم حرام فأجاب الشيخ :حرام فصفع السفيهُ الشيخَ على وجهه ثم أعاد عليه السؤال فرد الشيخ : حرام فصفعه أخرى.


لا زلت اذكر الشيخ مصطفي التريكي وهو يتحدث بحديثه الشيق ويقرب الامور في وعظه وتفسيره الواضح ولا زلت اذكر كلمة "للقريوش" واسلوبه في الخطابة الذي يشد المستمع. فقد ترك اثرا طيبا وسيرة حميدة. نسأل الله ان يتغمده بالرحمة والسلوان وان يرزق ذويه الصبر والسلوان وان يكون مثواه الجنان. وانا لله وانا اليه راجعون. ونخص بالتعزية الاهل والاقارب.

د. بشير رجب الاصيبعي والعائلة


بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نتقدم بأحر التعازي إلي الدكتور ابراهيم مصطفى التريكي في وفاة والده المرحوم بإذن الله تعالي،الشيخ الجليل مصطفى عبدالسلام التريكي، ونسأله تعالي أن يتقبله قبولا حسنا ويغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

د. حسن قرقوم
Regina, Canada


بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نتقدم بأحر التعازي إلي الصديق العزيز الدكتور ابراهيم مصطفى عبدالسلام التريكي في وفاة والده المرحوم بإذن الله تعالي،الشيخ الجليل مصطفى عبدالسلام التريكي، ونسأله تعالي أن يتقبله قبولا حسنا ويغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون. اللهم آمين .

د. محمد المرابط والعائلة
ساسكاتون - كندا
الزاوية - ليبيا


رحمه الله وغفر له وأسكنه فسيح جناته، لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل شئ عنده بقدر، وإنا لله وإنا إليه راجعون، لقد أدركنا آبائنا وأمهاتنا فترة من الزمن لم يكن لهم مفتيا ولا داعيا ولا موجها إلا الشيخ التريكي رحمه الله. أسأل الله أن يلهم أهله وذويه الصبر والرضا .

المحمودي


كان لخبر وفاة الشيخ مصطفى عبد السلام التريكي عميق الأثر في نفسي , لقد عرفته منذ كنا أطفالا في فترة الحرب العالمية الثانية في أوائل الأربعينات عندما كنا ندرس حفظ القرأن الكريم في زاوية المنتصر على أيدي العالم الجليل علي حسن المنتصر . وكان الشيخ مصطفى التريكي من الذين سبقونا لحفظ القرأن الكريم ولهذا كلف بمهام الأملاء علينا وكنا نكتب ما يمليه عاينا في اللوح التقليدي المعروف صباح كل يوم . ومضت السنوات وتلاقينا بعدها في القاهرة في أوائل الخمسينات عندما كنا طلابا وكنا نجتمع في النادي الثقافي للطلبة الليبيين وأحيانا نجتمع عنده في بيته يوم الجمعة لنأكل البازين معه وأخويه علي ومحمد وبعض الزملاء الطلبة من مصراتة ونتبادل الأخبار عن الوطن العزيز ومدينتنا مصراتة الحبيبة . ومضت السنوات وتلاقينا بعدها عندما عدنا للعمل في طرابلس ثم في البيضاء وبعد ذلك فرقنا بعد الديار لعقود طويلة . وكنت دائما أتابع أخباره وأسأل عنه أخيه الدكتور علي عندما كان في نيويورك ثم كلما مر بجنيف . وفي السنوات الأخيرة كان أخي علي السني رحمه الله يقول لي أنه كلما زار الشيخ مصطفي التريكي يبادرني بالسؤال وكيف حال بشير؟ ولم ينس ذلك حتى في فترة مرضه المستعصي الأخيرة . كنت معجبا بالشيخ مصطفى ونشاطه الديني وأتايع محاضراته ودروسه كلما أمكنني ذلك . رحم الله الشيخ مصطفى التريكي فقد كان من الرواد الليبيين الأوائل لطلب العلم والتعليم ونشر تعاليم الأسلام السمحة وإرساء الأساس لنهضة ليبيا الحديثة . أدعو الله جل جلاته أن يتغمد الفقيد الكبير برحمته وغفرانه وأن يلهم أله وأصدقاءه الصبر والسلوان وأن يعوضهم والوطن فيه خيرا ,. وتعازي الحارة إلى أخيه الصديق الدكتور علي وعائلته الكريمة . وإنا لله وإنا إليه راجعون .

بشير السني المنتصر


بقلوب مومنة بقضاء الله وقدره نتقدم الي الاخ ادريس طرينه والسيدة حرمه بأحر التعازي في وفاة والدها الشيخ الجليل مصطفي التريكي تقبل الله الفقيد بواسع رحمته وادخله الفردوس الاعلي والهم اله وذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون .

عائله الكيلاني والقطعاني
عنهم
خميس الكيلاني
مفتاح القطعاني


Dear Fellow Libyans

I regret to hear about the passing away of the esteemed Sheikh Mustafa Abdussalam Treiki. The loss is ours and all Libyans and Arabs shares your pain. Dr Treiki is a highly respected scholar and he is a man for all walks of Libyan society, who will be missed by the educated and non-educated, old and young. He was the Libyan icon for the 20th century in Islamic 'dawa' .
His lessons on Libyan TV and radio was awaited by old and young, men and women and I still remember him as a child and his unique appearance on Libyan media. His lessons for hajj and the different kinds of fiqh was simple, clear, precise and understandable to the whole family who would gather around the black and white TV to listen to his lessons and his answers to the viewers questions.
I was very privileged to attend his lessons at the University of Tripoli during my studies there. I hope that the new generation of Libyan religious scholars will continue to follow in the ways of this great man.
I pray that Allah grants Dr Ibrahim Treiki and his family the strength and patience at this time to alleviate your pain and loss. May Allah grant Libyans someone in his calibre to continue in the teachings of this great scholar.
May Allah accept him in his paradise and grant him forgiveness and re-unite us with him in the heavens.

A.Y.Kenshil, MB BS MSc LMCC FRCS(Ed) FRCS(C)


( إنا لله وإنا إليه راجعـون ) وعـظم الله أجركم

{كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ} آل عمران185

بقلوب ملؤها الإيمان بقضاء الله وقدره أتقدم بأحر التعازي إلى آل التريكي وإلى الدكتور علي التريكي في وفاة أخيه العلامة الشيخ مصطفى التريكي في ألمانيا اثر مرض عضال ، فنسأل الله أن يرزقهم الصبر على هذه المصيبة . تغمده الله بواسع رحمته، واجعل قبره روضة من رياض الجنة ، وأدخله فسيح جناته . ولا يسعنا إلا أن نقول إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراق فقيدكم لمحزونون، ونسأل الله أن يجمعكم به في الجنان، ونقول:
إنا نعزيكم لا أنا على ثقــة ... من الحياة ولكن سنـــــــة الدين
فما المعزى بباق بعد ميته ... ولا المعزي ولو عاشا إلى حين
اللهم تجاوز عن سيئاته وزد في حسناته، وأحسن لقاءه، واجعل العمل الصالح رفيقه وأبدله دارا خيرا من داره آمين.

أخوكم وابنكم
عبدالمنعم حريشة
لندن ـ بريطانيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home