Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 15 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

عائلة الحمار

إلى عهد قريب كنت أؤمن بمشروع ليبيا الغد واحاول أن أقف على مسافة واحدة بين جميع الأطراف وأحتفظ برأيي لنفسي ولكن بعد الأحداث الأخيرة لم يبقى بالنفس شيئاً إتجاه هذه الشعارات وفى الحقيقة إنه لشيء مؤلم ومحزن أن نشاهد هذه المسرحيات الهزيلة ذات الإخراج الركيك وانا أحد الأشخاص الذين أصبت بخيبة أمل كبيرة وبهذه المناسبة أحببت أن أسرد لكم قصة بلعيد الحمار 000 يحكى بأنه يوجد شخص يدعى بلعيد الحمار وترعرع بلعيد الحمار متقلباً بالعديد من المناصب وأصبح شخصية بارزة متوجاً جهوده بنيله شهادة الدكتورا من اكبر الجامعات العالمية ويعد نفسه بالترشح إلى قبة البرلمان ورئاستها رافعاً شعارات التغيير واصبح إسمه الدكتور بلعيد الحمار ولأنه أصبح من الشخصيات البارزة والتى يشار إليها بالبنان طلب منه أصدقائه ومن أمنوا به أن يقوم بتغيير إسمه لأنه لا يليق بشخصية ناجحة ومرموقة مثله أن يتحمل مثل هذا الإسم فوعد الدكتور بلعيد الحمار من أمنوا به وأمنوا بشعاراته بأنه سيفعل ذلك و سيقوم بالتغيير وسيبدأ بنفسه وغاب الدكتور بلعيد عدة أيّام ومن ثم عاد من رحلته الناجحة مرحبين به وعند سؤالهم له بالتغيير الذى وعد به وبالإسم الجديد اجابهم وبإبتسامة كلها تقة وتفاؤل بانه أنصاع إلى طلبهم وقام بتغيير إسمه لاغياً إسمه السابق وكل ما يتعلق به واصبح ذلك الإسم من الماضى وأن عهداً جديدا سيحمل إسمه الجديد وعندما سألوه عن الإسم الجديد أجابهم بأن إسمه الجديد الدكتور عيّاد الحمار !! فالتغيير الذى يأمل اتباع الدكتور بلعيد لم يحدث وهم لا يهمهم إسم بلعيد أو عيّاد ولا بما يحمل كل إسم من معاني و دلالات أو الأحرف التى يتكون منها كل إسم وإنما التغيير المنشود كان يكمن بالحمار , وانا أقول لكل من أتباع الدكتور بلعيد والإسم الجديد الذى أطل عليهم عيّاد لا تخافوا ولا تكترثوا لأحد فانتم إخوة وفى الحقيقة أنتم إسمين لشخص واحد وتنتمون لعائلة واحدة عائلة الحمار

السيفاو المنير
seefaw@hotmail.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home