Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 15 مايو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

الوضع المأساوي لثور لوزان، فوزي العرفية

ذكرت سابقا أن فوزي عبد الحميد العرفية الذي اشتهر بثور لوزان يعيش وضعا مأساويا لا استغرب فيه قيامه على الانتحار، فلم يعد لهذا المخلوق البائس قيمة على وجه الأرض. أصبح عالمه الوحيد ما بين مواقع الأنترنت، وغرف البال توك، وحق لمن هرب منه الجميع أن يعيش هذه العزلة القاتلة، ويقاسي من هذا النبذ الرهيب.

فوزي العرفية استشري فيه جنون العظمة، فأصبح لا يطيق أن يسمع نقدا من أحد، وإذا تجرأ شخص وفعل ذلك فهو منتقدٌ للوطن ، مواليٌ للنظام!.

العرفية رأى كتابات السيد فتح الله أبزيو، وكم لاقت من استحسان القراء، فاستشاط غيضا، وتحركت في قلبه الأسود مشاعر الحسد، لقد أدرك ما لتلك المقالات من شعبية، وتأييد، وربما قارنها بما يلاقيه من تقريع وتجريح، فقد طفح الكيل ونضح الإناء بسبب عفونة أفكاره وهرائه.

في هرائه الأخير انتقد هذا المعتوه مقالات أبزيو، ولم يفوت الفرصة، فسمى أبا سالم بن عمار، الذي لا يعرف هذا المعتوه، ولم يسمع به قط، اسما يعكس سوء تربيته وقبح معدنه، لكن كما سيرى القارىء كان هجوم الناس عليه كبيرا بعد هذا الهذيان، فقد أدركوا أنهم يقرؤون لشخص ليس فقط زنديقا منحرفا، لكنه كذلك عنصريا متخلفا.

نعم هذا الدعي الذي لم يسلم من نزقه الأحياء والأموات عنصري حتى النخاع، وسبحان الله كيف أن الأيام تؤكد ما ذكرته قديما من أن صفات القبح جميعا اجتمعت في هذا المخلوق البائس بطريقة قد تكون نادرة في تاريخ البشر، واصبح بجدارة وصمة عار المواقع الليبية، والحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به بعض مخلوقاته.

وأكاد أجزم أن سيرته المخفية هى أسوأ بكثير مما نعرفه من علانيته، وأتمنى أن نحصل على صورة من سجل سوابقه من مركز شرطة لوزان حتى نرى حجم المأساة التي يعيشها ثور لوزان المعروف بفوزي العرفية.

صحيح اعترف أن الشرطة قبضت عليه وهو يحاول الهرب من المستشفى، لكن أحزم أن ذاك كان غيضا من فيض، وأن ما خفي أشد وأعظم.

وبعد هذا كله أتمنى لثور لوزان الهداية، فبالرغم من أنه سمى نفسه ثورا، إلا أنني مازلت أعده من البشر، وأرجو هدايته، وخاصة أنه يعيش بين نصارى قد يحسبوا أفعاله على الإسلام، او الشعب الليبي.

وهذا هو رابط المقال الذى انهالت فيه التقريعات على وصمة العار، فالحمد لله فاضح المجرمين.
http://www.libya-almostakbal.com/Articles0509/watani_100_120509.html

أبو ضياء الدين
shehabadeen@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home