Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 15 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

لسنا سفهاء .. بل أنتم السفهاء ولاكن لا تعلمون

وصدق ربنا الذى بيّن لنا صفة القوم فى اول سورة من سور القران ، قال تعالى : - (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَآ آمَنَ ٱلنَّاسُ قَالُوۤاْ أَنُؤْمِنُ كَمَآ آمَنَ ٱلسُّفَهَآءُ أَلاۤ إِنَّهُمْ هُمُ ٱلسُّفَهَآءُ وَلَـٰكِن لاَّ يَعْلَمُونَ)

ياسبحان الله ما ان ترد سهم الا وجاءك اخوه ، لوكان سهما واحدا لتقيته ولكن واحد واثنين وثالت .

أدوار يتقاسمها   القوم ،  فما ان يغشى على سفيه من سفهائهم ،  الا ويهرول المهرولون لانعاشه ، وهيهات هيهات لارجاع الروح لجسد قد تعفن ، وصدق ربنا حين قال :(هَاأَنْتُمْ هَـٰؤُلاۤءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا فَمَن يُجَادِلُ ٱللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ أَمْ مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلا ).

خرج علينا بربرى جديد قديم ، حاول الطلسم فما نفعه سحره ، وانقلب السحر على الساحر،ف..... تـافات نـ تامورت....الذى خرج من جحره شاهرا سيفا من ورَق ، يطالبنا باحترام سفلة القوم الذين يصفهم بالمفكرين والكتاب  ، ويصفنا باننا ننتقدهم بصورة غير علمية ،   فاى الصور العلمية التى تُجدى مع هؤلاء السفهاء ومن على شاكلتهم تنصحنا باتباعها ياهذا .

ولينظر القارئ المنصف الى المنهج العلمى الذى يتبعه هؤلاء القوم، ولنبدأ بصاحب المقال  تـافات نـ تامورت الذى يقول :-

(حيث أصبح الدين في العالم موضوع شخصي  لا يرتقي لـ  النقاش بقدر ما يبقى ضمن الدراسات التاريخية والأمور الروحية). 

نقول : ان كلامك لا يخرج من امرين لا ثالث لهما اما ان تكون جاهل جهول اومتجاهل، فالقاصى والدانى يعلم ان كل الصرعات البشرية ما قامت الا من اجل هذا الامر ،وما هذه الحروب منا ببعيد ثم لماذا تُصّرون على الخروج بنا خارج نطاقنا الجغرافى، دعك والعالم فمن خوّلك ان تتكلم باسمه وتكلم على ارض تسمى اليوم  ليبيا ،السواد الاعظم من  اهلها اعتنقوا الدين الاسلامى ، ويعتبرون الاسلام هو حياتهم وانهم خلقوا من اجل مهمة واحدة وهى عبادة الله ، اليس هذا هو الواقع .

فمن وصفتهم بالسفهاء ، لم يتصدّوا  لكم ، الا بعد ان فاحت رائحتكم الكريهة الدّيار ، واستعنتم بكل فاجر كفّار، فسفهتم ديننا وطعنتم فى رسولنا،واهنتم لغة كتابنا ، فهب الشرفاء من الامازيغ والعرب لنصرت دينهم ورسولهم،ورد كيد الفُجّار ، فسللت سيفك المخروم لتصفهم بالسفهاء، فقل لى  بربك أمّن هو مدافع ليل نهارعن دينه لايرجواالارحمة ربه ويخاف عذابه تصفه بالسفيه،ومن هو مجاهر بالكفر ليل نهار لا يرجوا رحمة ولا يخاف عذاب تصفه بالكاتب والمفكروالمحترم،اى منهج علمى انت سالكه ، انما هو اتباع الهوى والشيطان .

ونتجاوز عن سطور لا قيمة لها من مقال  تـافات نـ تامورت ، الى سؤاله :( لماذا ! فـ صديقنا لغتهـ مدعومة بـ فكرة المقدس و لغة الدين و ما إلى ذلك أما لغتنا فلا إذا يجب أن تموت ! ).

نقول :- لا انا ولا انت من علّمَ البشر الكلام ، انه الله ، الذى ينكره من تدافع عنه ، وهو وحده اعلم باصلح اللغات لتكون لغة القران ، فنحن نعتز باللغة العربية، لا لانها لغة العرب ، ولكن لانها  لغة كتابنا ، وتكلم بها رسولنا ، الا يحق لنا ان ندافع عنها ، امّا لغتك فلا شك انها محل احترام ، كسائر اللغات ، وهى لغة ميتة ، باعتراف اهلها ، ولو تكلم بها العوام ، فهناك لغات تعد بالالوف ،  لكنها ميتة ، فاعلم اننا لا نحارب لغتك ، ولكن نحارب من يستغلها ، من اجل ان يبث سمومه فى العوام متخذ اللغة ستار ، لكن هيهات هيهات ، فاهل الحق له بالمرصاد ولو تعلم لغة النمل والاحجار. 

ثم يقول: (ثم وصف بعض الكتّاب الأمازيغ بأنهم يعبدون " صنم من روث البقر" فـ إذا كنت تقصد الأخ فتحي بن خليقة و الذي تصفه بـ الإلحاد فـ كيف سـ يعبد روث البقر ! فـ الملحد شخص يرفض وجود الله أي يرفض فكرة العبادة إلى أي شخص أو شيء فـ مابالك روث البقر و إن كنت تستعرض موهبتك في البلاغة و الرمزية ! ) .

نقول : تنصحنا باتباع المنهج العلمى وتخالف ، عجيب ! نحن لم نصف فتحى الصغير بالالحاد هو من قال (انا حكيم ) هو من وصف نفسه بالالحاد ، فوصفناه  بما وصف به نفسه ، ام ترانا اعلم به من نفسه . 

اما السجود لروث البقر ، فليس هو منه ببعيد، ام تحسبنا نصدق ان الملحد لا يعبد احد ، انه الهوى وَلِيّهُ من دون الله ،قال تعالى : ( أَفَرَأَيْتَ مَنِ ٱتَّخَذَ إِلَـٰهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ ٱللَّهُ عَلَىٰ عِلْم وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ  غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ  مِن بَعْدِ ٱللَّهِ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ وَقَالُواْ مَا هِيَ إِلاَّ حَيَاتُنَا ٱلدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَآ إِلاَّ ٱلدَّهْرُ وَمَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلاَّ يَظُنُّونَ). 

ثم يقول : (ثم تجده في موضوع أخر يصف الرومان بأنهم أسيادنا قديماً " الرمان اسيادهم " و هذا يؤكد عدم معرفة صديقنا بـ التاريخ الأمازيغ ،،،، فـ أنت لم تسمع عن مملكة نوميديا و ملوكها !  فـ لم تسمع عن ماسنسن و يوغرتن و سيفاكس ؟ فـ لم تسمع عن الثوري تاكفريناس ،،، كلمة بربر بـ حد ذاتها تؤكد مقاومة الأمازيغ ، فـ كل الشعوب التي رفضت الحكم الروماني ،كانت تسمى شعوب بربرية ، أما الإتقافية التي أبرمها الأمازيغ مع الرومان فهي من نسج خيالك... و خيال كلـ مزوري التاريخ بلـ أنها قصة مضحكة وساذجة تصلح للأطفال فـ أنتم تعشقون زرع الحقد والعنصرية ! ).

نقول: ما ضرنى ان لم اسمع بتلك المماليك ، اما الاسياد فهى تعنى الاكثرية، والروم كانوا الاكثر عدة وعتاد ، واما قصة الاتفاق وكانها الغصّة التى ما زالت تدور فى الحلقوم  ، فقد ذكرنا المصدر وانتهى ، اما كونها تصلح لقصص الاطفال فعليك بامارير نعم الاختيار، اما الحقد فليس من شيمتنا والعنصرية ابعد ما نكون منها  فنحن لا نعاد الاشخاص ياهذا بل نعادى الافكار، فالامازيغ اخواننا ديننا واحد ورسولناواحد ونحارب صفا لصف اهل البدع والاهواءوالضلال فى كل عصر وفى كل مصر ، فهذا يوسف عيسى مسلم امازيغى واحد منهم ،ومميس ندرار الذى وصفت دفاعه عن دينه بالطعن من الخلف،ياسبحان الله تشابهت قلوبكم،ولم يسلم منكم احد حتى اخوانكم فى الدم وصفتوهم بالخونة ، لا لشئ الا انهم قالوا ربنا الله، ووقّروا رسولهم وأعزوا لغة كتابهم ، فبربك ، هل يستوى الذين يعلمون والملحدون الفجّار.

واعلم  اننا كعرب ،  لا نجد حرجا فى ان نسلم  رقابنا لمن هو اهلٌ لها ، من  اخواننا الامازيغ ، وقد فعلها  اباؤنا من قبل ، فقد اطاعوا القائد طارق بن زياد وعبروا معه الوديان البحار واطاعوا الملك المغوار، المعز بن باديس ، واذا استب الامر لاحد اخواننا من الامازيغ  المسلمين فلن نقول له الا ما قال الانصار لرسول الله عليه افضل الصلاة والسلام :  اذهب انت وربك فقاتلا انا معكم مقاتلون .

ثم  قال : (بعدها وصفت البربر قبل الإسلام بـ البهائم و أنهم لم يدخلو دين النصرانية ! مهما كان مصدر كلامك و لكن حقيقة الأمر أنك وجدت أنه قال ما أردت أن تقوله بـ لسانك!  ولكن الحقيقة عكس ذلك دائماً ،   فـ الثورة الدوناتية   التي أنظم إلى الأمازيغ تشهد بذلك  ، و القديس أوغسطين الأمازيغي يشهد بذلك  ).

نقول :- أشققت قلبى وعلِمْت سرائرى ياهذا ، فقل لى بربك ، لواردت ان اصف البربر بالبهائم من يمنعنى من دون الله ،لا احد، فالحق اقول انى اردت ان أبيّن لكم معاشر البربر انكم لا قيمة لكم قبل الاسلام فى نظرالروم حتى لو تنصّرتم  ، اما الاسلام فقد رفع من شان انصاره فمازلنا نقول عرب وفرس واحباش سيدنا طارق بن زياد ، فهذا ما قصدته اما سوء الظن فلا يغنى من الحق شيئا . 

ثم يقول : (و أخيراً فقدت أعصابك و تصف سالم الساحلي بـ العقيم ! و الشجاع بـ اللعين ! و أخرين بإخوان الشيطان وأمارير بـ النهيق! بـ أي شرع من شرائع الدين أو الطبيعة أحترمك! او يحترمك أي إنسان غيري!) .

نقول:ما زلت بعيدا عن المنهج العلمى،فالساحلى هو من وصف نفسه بالعقيم حين تبنى شلة الملحدين والشجاع لعن دين الله فردّت اليه بضاعته ، واماريرحاول الخوض فى امر لا ينتطح فيه عنزان ولا يختلف فيه قولان ولا يجادل فيه من له المام يسير بعلوم الشريعة واصول الاسلام ، ألا وهو  تجهيل الامام البحر،الذى ليس له قعر، والغصّة التى فى حلقوم اهل البدع والاهواء والضلال فى كل عصر ومصر، امام  المحدثين البخارى رحمه الله ، فاستحق بذلك الوصف  ما استحق ، ومن تبعهم اتراهم اخوان المؤمنين !! ، اما الاحترام ، فلا ارجوه ممن بدّل دينه ، وواد من حاد الله ورسوله .

وقبل وبعد فينبغوا ان تعلموا  ايها الليبيون ان هؤلاء الشردمة  القليلون اشتغلوا باباطيلهم وجهالاتهم وسمّوها الحكمة ولقبوا انفسهم حكماء، وهم احق ان يسموا سفهاء جهلاء من ان يسموا حكماء اذ هم اعداء انبياء الله تعالى ورسله عليهم الصلاة والسلام ، والعاكفون على دراسة ترهات أقوام وسموها الحكمة ، واستجهلوا من تحرى عنها ، ولعمر الله ان هؤلاء لأضر على عوام المسلمين فى ليبيا  من غيرهم ، فمنهم من اعلن الالحاد ، ومنهم مازلوا يلبسون لباس المسلمين ، ويدعون انهم من علمائهم فيقتدى العامى بهم وهم لا يعتقدون شيئا من دين الاسلام ، بل يهدمون قواعده وينقضون عراه عروة عروة .                                         

وما انتسبوا الى الاسلام الا لصون دمائهم ألا تسالا

فيأتون المناكير فى نشاط ويأتون الصلاة وهم كسالى .

عبد الله بن عبد الله


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home