Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 15 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

مشلاط من بوحلاط... أكلك منين يا بطه

المتتبع لاسهاب مقالات سعادة الاستاذ (الدكتور!!!) ابراهيم قويدر مرسى، وليسمح لى سعادة السفير كما كان يخاطب فى ارض الكنانة عندما كان متقلدا لمنصب رفيع قد حسب على الدولة الليبية ، كل منا ترتفع هامته عندما يتحدث الاخرون عن احد ابناء ليبيا ايجابا اما ان كان ذلك سلبا فى الممارسة او السلوك فكانك تجلط بالسياط على الرغم من ان المعنى بالامر لاتربطك به الا صلة المواطنه التى اعتبرها رباط مقدس يجب ان تحترم فى خارج البلاد اكثر منه فى داخلها.

عاد سعادة السفير لارض الوطن " صيور الغريب بلاده " وترك البدل البيضاء كالثلج والحمراء كدم الغزال طويلة المؤخرة مثل دوق ادنبره كما ترك الطوابق العليا بفندق الشيراتون وعائلة الدغيدى وميدان المساحة وزنقة لوزان فى سويسرا تاركا عناوين الاتصال وصناديق البريد فى كل من مدينة الشيخ زايد فى ارض الكنانه ،وزنقة لوزان فى جنيف واكتفى بحى الحدائق فى بنغازى رباية الذايح كما وصفها الاولون ، ومع الفراغ الوظيفى وتقدم السن جادة القريحة فى انتقاد فساد المجتمع وعرف لنا الفساد الادارى والمالى تعريف العالم به وضيق الخناق فى مقالاته الملتهبة على القطط السمان المفسدون فى الارض ، ويحسب للكاتب انه قدم الحلول التى اختزلت فى اهمية انشاء هيئة وطنية لمحاربة الفساد تابعة لاعلى سلطة فى الدولة لاجتثاث الفساد من المجتمع ولم ينقص المقالات النارية الا ان يرشح نفسه لتولى ادارة هذه الهيئة ، ومن يطلع على السيرة الذاتية للمعنى يفاجئ بانه كان امينا " وزيرا " ومسؤلا عن صندوق الضمان الاجتماعى وغيرها من المؤسسات التى تقع ضمن دائرة الفساد التى وضع الاخرين وسطها وينادى بتطهير البلاد منهم ، كلنا يعلم ان ظاهرة الفساد فى دولاب الدولة ظاهرة تراكميه استشرت فى المجتمع كالنار فى الهشيم " والمثل يقول المتفرج عامر عقل .

البرنامج الاصلاحى فى تقديرى له رجاله الذين لابد ان يخرجوا من بوتقة اخرى ليست التى تجرعنا منها كأس المهانة ، وليعلم البعض ان البحث عن وظيفة ليست بهذه الصورة " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب اقفالها " ، فما هكذا تورد الابل يا سعادة السفير .

ارجو ان يترك مستقبل ليبيا لجيل جديد متشرب حب الوطن من تضحيات الاجداد رفاق عمر المختار . ويكفى تنوير الشباب بماضى الاباء كمت جاء فى سردكم لاحداث يناير 1964 حبذا لو تحدثنا عن اسقاط الطائرة الليبيه فوق سيناء وماذا حصل فى مقبرة سيدى اعبيد واعمال الشغب التى صاحبتها ، وعن ثورة الطلاب فى السابع من ابريل ، واحداث العمارة وهل كان لكم اسهامات فى ذلك ، اتفق معكم فى ان شباب ليبيا الغد وليس ليبيا المستقبل او مستقبل ليبيا 1و2 كما عرفت بمقالاتكم يحتاجون لشاهد على العصر مثلكم او اعداد برنامج " قال الراوى " .

وفقكم الله لما فيه خير الوطن من خلال صحيفة الوطن وصفحة اغنيوه كذلك.

الحلاط مليان... إن عدتم عدنا .

سواني تيكا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home