Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 15 أبريل 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

غرفة التغيير السياسي... تقفل أبوابها لتعود بحلة جديدة
عندما يفيض الوادى...

البالتوك وما أدراك من البالتوك...هدا البرنامج العجيب الدى يسمح لنا بالتواصل بيننا عبر الأنترنيت،والدى أراد السيد كمال كعوان ألباسه رداءا ديمقراطيا فتهيأ للكشف عن حقيقة أمره والتلويح بعصا السلطة فى وجوه من خرجوا عن الطابور،ثم وقف موجها حديثه اليهم ووجهه لايحمل سوى أمارات المسؤول الدى يلقى أوامره حتى لانضيع الوقت فى مناقشة مالا يحتمل النقاش،ففرج بوسته بدأ يطالب الحضور بالولاء لأبوزيد دورده الهلالى مفجر جامع سيدى حمودة بالديناميت،وبيدق معمر فى التدبير ووزير الخبث مند بداية الأنقلاب،فأكد السيد كعوان وباختصار بأنه لايسمح بعرقلة النقاش وأنه لايهمه من هو أبوزيد دورده الهلالى المكلف بأدارة جهاز القمع والأجرام والدى يسمى بالأمن الخارجى نيابة عن البيدق موسى كوسه الدى بدوره تولى استلام محفظة الخارجية الليبية.
أستغربت أمر فرج بوسته وهدا النداء ولو أنه معروف عليه ومتداول فى البالتوك بأنه صاحب القنابل العنقودية والفسفورية ولكن هده المرة خرج علينا بقنبلته النيترونية مما جعل السيد كمال يدخل فى حالة اكتئاب وتعب ويصرح بأن غرفة التغيير ستقفل أبوابها.هل نجح القردافى فى أسكات الأصوات التى تسبب له أزعاج عبر البالتوك ونجح مخططه عبر أشخاص لانعلم من أي مصب جاؤوا لبث الأرهاب الفكرى والتحريض الثورى وترك لهم المجال للتعبير بيننا مثل الجاسر وبراكه والمهندس خليفة والآن فرج بوسته.
أننى أزداد ضيقا كلما وجدت أحد الدراويش هائمين فى حلقات الدفوف والمزامير وكأنما لايعنيهم من الأمر شيئا وهكدا يجد الدجالون أمثال الجاسر الساحة خالية أمامهم فيتسلطون على الناس ويزيدون الطين بلة،أننى لاأحارب أهل الطريق ولكننى أحارب الدجل والبدع المنافية لشريعتنا السمحة التى تصرفنا عن واجباتنا فطريق مقاومة الظلم والأجرام وفرض العدالة للجميع معروف وله مبادئه،أما هده الشردمة من الجهلة والمتخلفين لاهم لهم الا حفلات الرقص والتطريب وألقاء الشعر لألهاء الناس وأطراب الأمراء حتى نضيع من جديد كما ضاعت معظم بلاد الأندلس...لتفشى الدعة واللهو والأستهتار واللامبالات بينهم.
الأمهات فقط هن اللائى يبكين هنا....وهناك هن اللائى يبكين،شيئ واحد هدا الدى جمع بين النقيضين وحقق حالة التجانس بين الطرفين وهو واقع حي ومنظور هنا وهناك أيضا وماهدا الشيئ الا بكاء الأمهات وحزنهن على أبناءهم وأزواجهم وأخوتهم الدين وقع قتلهم أو تصفيتهم جسديا من طرف هدا النظام المجرم أو دفع بهم فى حروب ليس لهم فيها لاناقة ولا جمل. تحية لهنا لندن هيئة الأداعة البريطانية ولزوجته وأبنته التى كانت شاهدة على أجرام النظام فى حق والدها الحـر.

حرر بأوروبا بتاريخ 11 أبريل الأسود من سنة 2959 من شيشنق
بقلم/ لغبر النفوسي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home