Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 14 سبتمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

ادارة الاجتماعات في المجالس البرلمانية والمنظمات الديموقراطية

ملخص قواعد روبرت التنظيمية

مقدمة 

"للديموقراطية طريق واحد يمرعبر ممارستها"، هكذا قال الحكماء.  ولممارستها الصحيحة أصول وقواعد تنظيمية تم تطويرها وتدوينها بشكل دقيق عبر قرن من الزمان، وعبر تجربة العشرات من المجالس البرلمانية الديموقراطية، والمئات من المنظمات الأخرى حول العالم كمجالس المدن، والجمعيات الأهلية والنوادي والأحزاب السياسية، والنقابات المهنية. و بالرغم من وجود أكثر من منظومة لهذه القواعد التنظيمية، الا أن أكثرها شهرة و انتشارا بلا منازع ما يسمى ب "قواعد روبرت التنظيمية". ومن الأسباب التى تدفع المرء للكتابة في مجال كهذا: 

  1. ندرة ما نشر باللغة العربية، فيما عدا عمل الدكتور عبد الله بن حمد الحميدان، وهو ترجمة كاملة للمرجع الرسمي الوحيد "قواعد روبرت التنظيمية المنقحة - الطبعة العاشرة" - هنري روبرت الثالث وآخرون.

2.     تعريف الراغبين بالعمل الديموقراطي المنظم بالقواعد والاجراءات الصحيحة للعمل البرلماني، والحاجة الماسة الي ملخص بالعربية سهل القراءة (في أقل من 20 أو 30 صفحة) يمكن استخدامه كمرجع سريع، خاصة اذا أدركنا صعوبة استخدام الأصل من قبل المنظمات أو المجموعات الصغيرة نظرا لحجمه و غزارة مادتة وتعقيدها. ويجب التنويه على أنه لا غني عن اقتناء النسخة الأصلية (أى الطبعة العاشرة التي تقع في ما يزيد عن سبعمائة صفحة) لتكون المرجع الأساس عند الحاجة.     

3.     أن المحافظة علي الديموقراطية أصعب فعلا من نيلها، بمعنى أن الجهل بأساليب ممارستها الصحيحة علي المستويين البرلماني والأهلي، قد يتسبب في إحباطها أو تعطيلها، حتى مع توفر النيات الحسنة.

4.     تجنيب المنظمات الحديثة التكوين العديد من الممارسات الخاطئة، التي قد تؤدي مع تعدد التيارات والآراء الطبيعي الي صراعات غير ديموقراطية، أو على النقيض الذي معه تتحول جلسات العمل للمجموعات المتناغمة في الرأى، الي مجرد ندوات للإستماع الي رأى "القيادات التاريخية" في كل شيء جديد.  

وفي ما يلي ملخص مترجم عن الأصل (ومركز في صفحات قليلة)، والذي نرجو أن تعم الاستفادة منه. كما نرجو أن يتفضل القارىء الكريم بالاطلاع علي المواقع الالكترونية المرفقة، لمعرفة المزيد عن هذه المبادئ التى تدعو الى تنظيم العمل البرلماني والجماعى بطريقة حضارية وعادلة، تحترم الرأى و الرأى الاخر، وتسعى الى تحقيق ارادة الأغلبية مع ضمان لحقوق الأقلية في الوقت نفسه.  

الجزء الأول 

ادارة الجلسات 

لادارة الجلسات بكفاءة، يتم اختيار شخصان كحد أدني، أحدهما لترأس الجلسات وادارتها ويسمى "الرئيس"، والثاني لمعاونتة في ترتيب الاجتماعات واعداد المحاضر ويسمى "السكرتير". وليس بالضرورة أن يشغل الرئيس أومن يعاونه أى صفة قيادية رسمية في المنظمة الا اذا نصت اللوائح على ذلك، فهذه الصفات (أي الرئيس و السكرتير) متعلقة فقط بادارة الاجتماعات. وقد جرت العادة أن يكون الرئيس و السكرتير من أعضاء المنظمة ولهما حق التصويت (بصوت واحد لكل منهما). ويمكن للرئيس حسب الحاجة الاستعانة بالمزيد من المعاونين (كالمستشار القانوني مثلا الذي يجب أن يكون على دراية جيدة بلوائح المنظمة وقواعد روبرت التنظيمية، ولا يشترط أن يكون من رجال القانون). 

النصاب القانوني 

اذا لم يكن هناك نص صريح في لوائح المنظمة، تكون الأغلبية البسيطه هي النصاب، بمعني أن يزيد عدد الأعضاء الحاضرين عن عدد الغائبين بعضو واحد أو أكثر، لتكون الجلسة صحيحة عند بدايتها. واذا سقط النصاب خلال الاجتماع (لانسحاب بعض الأعضاء)، فلا يعتبر الاجتماع لاغيا، أو منتهيا من لحظة سقوط النصاب، وتثبت كافة مقراراته التي اعتمدت أثناء توفر النصاب. وللجلسة الاستمرار في العمل بدون أن تعتمد قرارات جديدة، و بدون  الانتقال الى بند جديد من جدول الأعمال أو تغيير محتواه بشكل ما. ولها اتخاذ بعض الاجراءات المحدودة كتحديد موعد ومكان لاجتماع آخر، وانهاء الاجتماع بطريقة منظمة. 

بدء الاجتماع أو الجلسات 

يبداء الاجتماع رسميا بدعوة من الرئيس الى "انتظام الجلسة"،  بأن يقول "بدأت الجلسة" أو أى جملة أخرى مناسبة حسب التقاليد المتبعة. 

أعمال الجلسات 

اذا لم يكن هناك جدولا مقترحا للأعمال سبق اعداده تجري الأعمال على النحو التالي: 

  1. قراءة محضر (ملخص أعمال ومقررات) الجلسة الفائتة، ثم اقراره رسميا بعد تعديل صياغته اذا لزم الأمر، قبل ايداعه السجل الرسمي.

  2. قراءة التقارير المطروحة من المسؤلين واللجان في صيغتها النهائية، كالتقرير الدورى للمسؤول المالي.

  3. اكمال ما لم ينجز من أعمال الجلسة السابقة.

  4. أعمال جديدة.

وهناك أشياء أخرى تعتمد على نوعية الاجتماع، وحسب ما تحدده اللوائح والتقاليد، كأن تفتتح المؤتمرات بالاستماع الى القرآن الكريم أو النشيد الوطني، وتلاوة الرسائل والبرقيات، وانتخاب ادارة الأجتماع من الحضور، الخ.   

انهاء الاجتماعات  

عند انتهاء الأعمال يعلن الرئيس نهاية الاجتماع بسؤال الأعضاء "هل من أعمال جديدة؟"  ثم يضيف "بما أنه ليس هناك من أعمال جديده، تقفل الجلسة". وبالامكان قفل الجلسة قبل الانتهاء من أعمالها لعدة أسباب منها: انتهاء المدة المحددة للاجتماع (بناء على نص في اللوائح أو بقرار مسبق)، أوبطلب الرئيس وعدم معارضة أحد الأعضاء، او باقتراح مقدم من أحد الأعضاء لقفل الجلسة وموافقة الأغلبية. ويمكن لاي عضو أن يتقدم بمقترح لأخذ فترة استراحة قصيرة بموافقة الأغلبية. وليس للرئيس الحق في ايقاف المداولات للاستراحة مثلا بدون موافقة من الأغلبية، الا اذا نصت اللوائح على ذلك.        

طرح الأعمال و اتخاذ المقرارات

ان الهدف من معظم الاجتماعات التي تحتاج لمثل هذه القواعد التنظيمية هو اتخاذ قرارات و مواقف جماعية للأعضاء، بإسلوب ديموقراطي وعادل للأكثرية والأقلية على حد سواء. ويتم طرح الأعمال ب"تقدم"  أحد الأعضاء ب"مقترح أساسي" محدد لمناقشته وتعديله اذا لزم، ثم اتخاذ قرارا جماعيا بشأنه بالاقرار أو الرفض، أو ربما "وضعة على الطاولة" بتأجيل النظر فيه مؤقتا، الخ. ولا يجوز النظر في أكثر من مقترح أساسي واحد في الوقت ذاته، كما لا يجوز البث في موضوع ليس له صلة واضحة بمقترح أساسي سبق تقديمه بالاسلوب الصحيح.  

طلب الكلمة 

للتقدم بأي مقترح، أو ربما للمشاركة في نقاش دائر، يحق لاى عضو طلب الكلمة بعد انتهاء المتحدث السابق من حديثه (وليس قبل ذلك)، بأن يقف قائلا بصوت واضح "السيد الرئيس". ويعطي الرئيس حق الكلمة بالاشارة الي المتحدث بطريقة مناسبة اما بصفته أو بإسمة مثل "السيد رئيس لجنة العضوية" أو"السيد فلان"، و في الاجتماعات الرسمية، تفضل الصفات الرسمية علي الأسماء الشخصية. وعند الانتهاء من الحديث يجلس العضو ويعود حق الكلمة للمجلس (أو الأصح للرئيس).  

التقدم بمقترح أساسي  

للتقدم بمقترح أساسي بعد أخذ حق الكلمة، ابدأ بعبارة "أتقدم أن ...."،  أو "أقترح أن ...."، و اتبعها بنص واضح محدد لما يتوجب فعله، بدون مقدمات أو شرح لأسباب أو أهمية الاقتراح (حيث ستتوفر الفرصة لهذا الشرح لاحقا)، ثم تجلس. وللرئيس أن يطلب نص المقترح مكتوبا.  

التثنية 

لا يؤخذ أي مقترح بعين الاعتبار إلا اذا ثني عليه عضو آخر. وتقوم التثنية بقول أحد الأعضاء بصوت واضح "أثني" بدون أن يقف أو يطلب حق الكلمة من الرئيس. 

طرح المقترح على المجلس 

بعد التقدم و التثنية، يقوم الرئيس بما يسمى "بطرح المسألة" بقوله: "لقد تقدم و ثنى أن ..." ثم يقراء نص المقترح كما قدمه صاحبه بدون تغيير أو شرح اضافي. ومن تلك اللحظة يصبح المقترح مطروح "على الأرض"، أي أنه قد أصبح موضوع التداول الحالي.  

ومن واجب الرئيس قبل طرح المسأله أن يتأكد من أن صياغة المقترح مفهومة وواضحة، و ألا يكون في غير محله من النظام. فعلى سبيل المثال، اذا كان محتوى المقترح قد سبق البث فيه، للرئيس أن يحكم بأن المقترح "خارج عن النظام" مع ذكر الأسباب. 

مناقشة المقترح المقدم 

بعد طرح المقترح علي الأرض، يلتفت الرئيس الى مقدم الأقتراح أولا ويعرض عليه حق الكلمة لشرح المقترح الذي تقدم به، ثم بعد ذلك يعطى الكلمة لمن يطلبها من الأعضاء.  

طرح المسألة للتصويت 

عندما لا يطلب أي عضو حق الكلمة بعد انتهاء اخر متحدث من كلمته، يقوم الرئيس ب"طرح المسألة" للتصويت، بقوله: "هل هناك المزيد من النقاش؟" و "هل نحن جاهزون للمسألة؟" بغرض التنبيه على أن المقترح على وشك التصويت عليه، ما لم يتقدم أحد الأعضاء بطلب الكلمة للمزيد من النقاش، أو أن يتقدم بمقترح لتعديله أو "وضعه جانبا على الطاولة" لتأجيل نقاشه والتصويت عليه. فإذا لم يتقدم أحد، يقف الرئيس، ويضع المسألة للتصويت بقوله: "المسألة هي أن نتبني ما تقدم أن ..." ثم يقراء نص المقترح كما تقدم حرفيا دون تغيير أو أي شرح. 

يعطي الرئيس بعد ذلك التوجيهات لاجراء التصويت بطريقة صحيحة، ويذكر نوعية الأغلبية اللازمة لنجاح المقترح (كالأغلبية البسيطة أو المطلقة أو الثلثين مثلا). ومن أكثر طرق التصويت شيوعا هو أن يقول الرئيس "الذين مع المقترح يقولون نعم"، وعندها يصوت الذين مع القرار (وهم جلوس) بقول "نعم"، ثم يتبع الرئيس "الذين ضد المقترح يقولون لا"، وبالمثل يصوت الذين ضد القرار بقول "لا". وبعدها يقدر الرئيس أين تقع الأغلبية و يعلن النتيجة على الحضور. وبطريقة مشابهه يمكن التصويت بالوقوف بعد قول الرئيس "الذين مع المقترح يقفون الآن..." وبعدها "تفضلوا بالجلوس". ثم قوله "الذين ضد المقترح يقفون الآن..." وبعدها "تفضلوا بالجلوس". ويمكن للرئيس أن يطلب رفع اليد اليمنى بدلا عن الوقوف. وفي حالتي التصويت بالوقوف أو برفع اليد، يصبح بالامكان اجراء عد دقيق للأصوات، اذا طلب الرئيس أو أي من الأعضاء ذلك. 

قواعد أساسية للحوار 

  1. يمكن لأي عضو المشاركة في مناقشة أي مقترح رئيسى مرتين كحد أقصى، فى نفس الموضوع (وفي نفس اليوم) لمدة لا تزيد على عشر دقائق لكل مرة، الا اذا حددت اللوائح غير ذلك، ولا يجوز للمتحدث التبرع بوقته لمتحدث آخر، ولكن يمكنه أخذ بعض الأسئلة من القاعة خلال وقته، على أن توجه الأسئلة والأجوبة الى الرئيس.  

  1. كقاعدة عامة، يتوجب على الرئيس أن يعطى الكلمة للذي يقف أولا طالبا للحديث بعد انتهاء المتحدث السابق وجلوسه. وليس لأي عضو طلب الحديث قبل جلوس المتحدث السابق بأي كلمة أو إشارة، حيث يعتبر هذا التصرف "خارج عن النظام". وللقاعدة ثلاثة إستثناءات وهي:

1.      أن يعطى حق الكلمة لمقدم المقترح للحديث فيه قبل غيره (وذلك للمرّة الأولى فقط)

2.      تقديم من لم يأخذ حق الكلمة علي طالبها لمرّة ثانية

3.      يحق للرئيس تقديم من يعتقد أنه يخالف المتحدث السابق في الرأي، على من يتوقع أن يوافقه فيه         

  1. اذا قام المتحدث بالخوض في موضوع لا يتعلق بما هو "على الأرض"،  للرئيس أن يحكم بأن الحديث "خارج عن النظام" (أي في غير محله)، مع ذكر السبب. ولا يصح القول أن "السيد فلان خارج عن النظام".  ويحق للعضو التظلم من هذا الحكم وارجاعه الي الأغلبية للفصل فيه.

  1. أن تكون القضايا المطروحة هي محور النقاش وليس الشخصيات. ويجب ملاحظة أن المطروح للنقاش هو دائما مقترح محدد لما يجب للمجلس فعله، ولا يعني بتقييم الأشخاص. وعلى الرئيس عدم السماح بأي نوع من الهجوم الشخصي على أي من الأعضاء، فذلك يناقض ديموقراطية الحوار وموضوعيته. انه من شروط التداول الديموقراطي أن يشعر المشاركون بالحرية في الادلاء بالرأي بدون التعرض الي أي عواقب كالتجريح الشخصي. ولا يجب وصف أي حديث بأنه "خطأ" مباشرة، و يستحسن القول بأن "هناك أدلة تقترح خطأ ما صرح به العضو". أما وصفه بأنه "كذب!"، أو اللجوء الى اسلوب التشكيك في النيَات، فلا يقبل في كل الأحوال.

  1. يستحسن استعمال الصفات الرسمية بدلا من الأسماء كلما أمكن ذلك، فنقول "السيدة عضوة  لجنة الصياغة" بدلا من "السيدة فلانه"، ونقول " المتحدث السابق"، بدلا من " الصديق فلان".

المقترحات الثانوية 

أثناء البث في المقترح الأساسي، يمكن للأعضاء التقدم بعدة مقترحات "ثانوية" لتأخد أسبقية البث فيها. واذا تقدم أكثر من مقترح ثانوي واحد، يقرر الرئيس النظر فيه حسب الأسبقية الآتية: 

  1. "تحديد وقت لإنهاء الجلسة" - لا يعدل، ولا يناقش، ويعتمد بالأغلبية البسيطه.

  2. "إنهاء الجلسة" - لا يعدل، ولا يناقش، ويعتمد بالأغلبية البسيطه.

  3. "أخذ استراحة قصيرة" - قابل للتعديل، ولا يقبل فيه النقاش، ويعتمد بالأغلبية البسيطه.

  4. "مسألة حقوق" (للشكوى مثلا من وجود تشويش بالقاعة، أو لإرتفاع درجة الحرارة، أو للاحتجاج على مناقشة أمور حساسة في وجود الضيوف أو الأعلام، الخ.) لا يعدل، ولا يناقش، ويقرره الرئيس.

  5. "إلتزام جدول الأعمال"  لا يعدل، ولا يناقش، ويقرره الرئيس.

  6. "وضع المقترح جانبا على الطاولة" ( أي تعليق البث في المقترح الرئيسي لمناقشة أمر آخر، حتى تقرر الأغلبية استئناف البث فيه استجابة لمقترح آخر بذلك) لا يعدل، ولا يناقش، ويعتمد بالأغلبية البسيطه.

  7. " المسألة السابقة" (ويعني إنهاء النقاش فورا والتصويت) لا يعدل، ولا يناقش، ويعتمد بأغلبية الثلثين.

  8. "تحديد أو تمديد فترة المناقشة" –  قابل للتعديل، ولا يقبل فيه النقاش، ويعتمد بأغلبية الثلثين.

  9. "تأجيل لوقت محدد" –  قابل للتعديل والنقاش، ويعتمد بالأغلبية البسيطه.

  10. "إحالة الى لجنة" –  قابل للتعديل والنقاش، ويعتمد بالأغلبية البسيطه.

  11. "تعديل صياغة المقترح" –  قابل للتعديل والنقاش، ويعتمد بالأغلبية البسيطه.

  12. "تأجيل لأجل غير مسمى" (أي وأد المقترح الأساسي بمنع نقاشه أو التصويت عليه) لا يعدل، ويمكن مناقشته، ويعتمد بالأغلبية البسيطة.

وعلى سبيل المثال اذا تقدم أحد الأعضاء بمقترح لتعديل صياغة المقترح الأساسي (11) ثم آخر لأخذ استراحة قصيرة (3)، ثم آخر للتأجيل لأجل غير مسمى (12):  ينظر أولا في مقترح أخذ الاستراحة (3)، وثانيا في مقترح التعديل (11)، وثالثا في مقترح التأجيل لأجل غير مسمى (12). و بعد ذلك يعود البث في المقترح الأساسي (أو المعدل اذا نجح التعديل). ويلاحظ أنه لا يعتد بالترتيب الزمني لتقدم المقترحات الثانوية.  

ويجب مراعاة أن تقديم المقترحات الثانوية المبينة أعلاه يستلزم طلب الكلمة، ثم التثنية مثل المقترحات الأساسية، في ما عدا " مسألة حقوق" (4) و "طلب الإلتزام بجدول الأعمال" (5)، التي يمكن لمقدمها مقاطعة المداولات بدون اذن أو تثنية، بوقوف العضو وقوله بصوت واضح " مسألة حقوق" أو " إلتزام جدول الأعمال". وفي هذين الحالتين يجب على الرئيس النظر والفصل في الأمر على الفور بدون تصويت.     

النقاط العارضة 

ومن ضمن المقترحات الثانوية ما يسمى "بالنقاط العارضة "، وهي لا تخضع لأي أولويات، ويحق لأي عضو التقدم بها مقاطعا المداولات بشكل طارئ وبدون تثنية، فيما عدا النقطتين الأخيرتين اللتين تستوجبا أخذ حق الكلمة والتثنية: 

  • "نقطة نظام" (للتنبيه علي مخالفة القواعد التنظيمية أو اللوائح) - لا تعدل، ولا تناقش، ويقررها الرئيس.

  • "نقطة استعلام" (لطلب معلومات هامة تفيد النقاش من الرئيس أو من عضو آخر باذن الرئيس) - لا تعدل، ولا تناقش، ويقررها الرئيس.

  • "استفهام برلماني" (لمعرفة رأي الرئيس في إجراء معين) - لا تعدل، ولا تناقش، ويقرره الرئيس.

  • "اجراء التصويت بالوقوف" (لاتاحة الفرصة لعد الأصوات) - لا يعدل، ولا يناقش، ويقرره الرئيس.

  • "عدم النظر في المسألة" (بلا نقاش أو تصويت أو تأجيل) لا يعدل، ولا يناقش، ويعتمد بأغلبية الثلثين.

  • "تقسيم المسألة" (الى مسألتين أو أكثر، تؤخذ على حده)  قابل للتعديل، ولا يناقش، ويقرره الرئيس.

  • "أخذ المسألة فقرة فقرة" (أي مناقشة وتعديل كل فقرة على حده قبل التصويت عليها كوحدة واحدة، في حالة المقترحات الطويلة كالبيانات وتقارير اللجان)  قابل للتعديل، ولا يناقش، ويقرره الرئيس.

  • "تظلم من قرار الرئيس" لا يعدل، ويمكن مناقشته في بعض الأحوال، ويعتمد بالأغلبية البسيطة.

  • "تعليق العمل باللوائح" لفترة مؤقتة لا يعدل، ولا يناقش، ويعتمد بأغلبية الثلثين.

ويجب التنويه على أن الوقت الأنسب لمقاطعة المداولات هو قبل بدء المتحدث من حديثه أو بعده، وليس خلاله - الا لضرورة قصوى - وللرئيس ترك المتحدث الحالي يكمل حديثه قبل أخذ نقطة المقاطعة ولو كانت في محلها. 

 اعادة طرح مسائل تم البث فيها 

من الممكن اعادة النظر في مسائل انتهى البث فيها (سواء بحسمها بإقرارها أو اسقاطها، أو تأجيلها، أو احالتها على لجنة، الخ.) وذلك بواسطة المقترحات الآتيه: 

  • "الأخذ من الطاولة" ويستخدم لجلب مقترح رئيسي وما يتعلق به من مقترحات لحظة تعليقه (أو وضعه جانبا على الطاولة).  غير قابل للتعديل، ولا يناقش، ، ويعتمد بالأغلبية البسيطة.

  • "سحب أو تعديل قرار سابق".  و يستخدم اما لإلغاء القرار، أو لتغيير صياغته. - قابل للتعديل، والنقاش، ويعتمد بأغلبية الثلثين، أو الأغلبية البسيطة في حالة اعطاء اشعار مسبق به للأعضاء في دعوة للإجتماع.

  • "اعادة النظر في مسألة " ويستخدم لإعادة طرح ونقاش وتصويت علي مقترح أساسي وكأنه مقدم لأول مرة. و يتقدم بهذا المقترح أحد الأعضاء من الذين صوتوا لفوزه سابقا، و يطرح في نفس الجلسة، اما في نفس اليوم أو الذي يليه. - لا يعدل، ويمكن مناقشته في بعض الأحوال، ويعتمد بالأغلبية البسيطة.

  • "حل اللجنة" ويستخدم اما لإسترجاع الأعمال التي أحيلت اليها سابقا للنظر فيها، أو لاسقاطها كلية.  ويقدم هذا المقترح قبل اصدار اللجنة لتقريرها النهائي. - قابل للتعديل، والنقاش، ويعتمد بالأغلبية البسيطة.

(يتبع) 

سيدي إدريس  

عضو الجمعية الليبية للدفاع عن دستور دولة الاستقلال

sidi.idris@yahoo.com 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

روابط:

تقديم رائع لترجمة الدكتور عبد الله بن حمد الحميدان – بقلم عادل العامل /جريدة الصباح العراقية

http://www.alsabaah.com/paper.php?source=akbar&mlf=interpage&sid=20407

باللغة الانجليزية:

http://www.robertsrules.com/

http://www.robertsrules.org/

http://www.rulesonline.com/index.html

http://www.robertsrules.org/rror-01.htm#1

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Standard_Code_of_Parliamentary_Procedure

 للمزيد من البحث بواسطة  Google

“Robert’s Rules of Order”

“RONR”

"قواعد روبرت التنظيمية"

“The Standard Code of Parliamentary Procedure”

“American Institute of Parliamentarians”

“National Association of Parliamentarians”


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home