Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 14 مارس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

ليبيا تناديكم

اين ابناء ليبيا ليردوا على تزيف الحقائق وعلى من يسعون لتلميع صور المجرمين القبيحة وتعطير راوئحهم المقرفة.

فعندما اطلعت على المقال موسى كوسا متعهد دبلوماسية الجماهيرية... تاريخ لم تصنعه صدفة الذى نشر في موقع ليبيا المستقبل عن موقع اخر جعلني اشعر بالتقيئ يدره الكبد ولم استطع اكماله فما يوجد به لا يصدقه العقل ولا يقبله المنطق حيث جعل من اخلاق البدو السفاقة والاجرام والندالة والانبطاح بأشكال مخزية وذلك بتناوله المجرم موسى كوسا وسيده الصفيق ويروي لنا بطولات الرعديد كوسا علي اساس انها اخلاق البدو.

جاء في المقال ’’ شيم البدو موسى كوسا، مثل قائده العقيد، بدوي الأصول، من عائلة معروفة في طرابلس وعُرف عنه انه رغم 'الجاه القبلي والعز الذي وجده في خيمة العقيد' لا يحب الظهور ولا 'البهرجة والتلميع' حتى ان صوره في كل ارشيفات الارض تاد تكون معدودة وقديمة ايضا. لقد فهم موسى كوسا درسه جيدا ممن سبقوا في الجهاز الاستخباري الليبي. لقد قتلتهم البهرجة وذهبوا ضحية لها، والعبرة لمن اعتبر، فحافظ موسى كوسا على كبريائه البدوي ولم يخرج على وشم القبيلة وبقي مؤتمنا في حضن شيخ القبيلة، ولم يعض اليد التي امتدت اليه، وهذه من شيم البدو. ... هل هذة هي شيم البدو فعلا؟ ؟ ؟ لربما كان المعني المقصود موسى كوسا، مثل قائده العقيد، بدون أصل....

استحلفكم بالله هل هذة هي اخلاق وشيم البدو ماورد في المقال بان يجد البدوي مكان يلتمس منه الجاه وهل البدوي يوصف بانه لم يعض اليد التي امتدت الية ام هو وصف للكلب!!!.
ويقصد باليد والمتفضل عليه مجهول النسب ليس الله ثم الشعب الليبي بل سيده المقصودالذى يعرفه كل ليبي واتبت عدم اصله من خلال التنكيل بالليبيين وتجويعهم . ومتي كان للبدوي عبد لغير الله. متي كان سيد كوسا لايحب الظهور ولا البهرجة والتلميع.
معمر لم ياخد من البدو سوى الملابس والشكل الخارجي اما حقيقتة ومعدنه يعرفه ابناء ليبيا والعالم الان بعد ان كشف المستور و انبطح شر انبطاح لاسياده وله تاريخ في الخيانة من قبل فخان كل من جاؤاه الطامعين في المال الليبي السايب ولربما اصحاب هذة المقالات اليوم هم صنف جديد . فسرعان ماتحول ملازم الانقلاب المشؤم الى مهرج اعطي وهو صاغر كل ملفاتهم وكل ملابسة وتحول مفهوم الخمية الي سرك يثير السخرية والازدراء وبعكس باقي خيم السرك والالعاب البهلوانية التي تجلب المال .فخيمة مهرج ليبيا تبدر المال ليبيا.

شيم البدو خلاف مايصف المقال تماما فاخلاق البدو معروفة من كرم ونبل وصدق وقول الحق وعدم مصاحب المجرمين والصبر علي الحلال وعزة النفس وكل الاخلاق الحميدة وقوة الايمان و العزم والارادة في مصارعة الظلم والشر ابن ماوجد.
اخلاق البدو لاتقبل البصاصة ولا قتل الابرياء واشتراك في جرائم ضد الشعب اخلاق البدو ترفض حفلات المجون المشبهة والشدود بكل اشكالة .
اخلاق البدو هي الطهارة والصفاء ومساعدة ابناء بلدك قبل الغير البدوي حر ليس عبد يفعل مايؤمره سيده كما فعل بقتل 1200 سجين من خيرة ابناء بلده . البدوي يرفض ان يكون من كلب الدم اعضاء التصفية الجسدية ولا من اللجان الثورية الهمجية ليتقرب اكثرواكثر لوكر سيده.

قومزا بالرد علي هذة المقالات التي لا تجلب الا الشعور بالتقيئ والغثيان. وينكم يابناء ليبيا شي لا يصدق ان يكتب كلام فارغ وطرهات وتمر مر الكرام لا احد يعلق ولا يرد في اي عالم نحن سبحان الله .
وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم حيث قال " إنها ستأتي على الناس سنون خداعات يُصدق فيها الكاذب , ويُكذب فيها الصادق , ويُؤمن فيها الخائن , ويُخون فيها الأمين , وينطق فيها الرويبضة , قيل وما الرويبضة ؟ قال: السفيه يتكلم في أمر العامة ".

فها هي صارت امورنا وبلادنا واموالنا في يد السفاء قال تعال ولاتؤتوا السفهاء اموالكم صدق الله العظيم فقوما يابناء ليبيا الاسود وكفاكم نوم وتراخي.

ومن لا يحب صعود الجبال ... يعش ابد الحياة بين الحفر

ولنا عودة مع تحيات .

احمد سالم
تاجوري حر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home