Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 14 يونيو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

يا بلاش ... يا كاتب عام التعليم... علي الرأس خمسين يورو

إنجاز عظيم سوف يضاف لسيرة كاتب عام امانة التعليم وامينه المبجل ...انه إنجاز العصر والذي سوف يضاف الي ملف الردود علي بند المساءلة ...هاهم أولادكم ينعمون تحت رحمة مؤسسة فرنسية سوف تتولي الاشراف عليهم من (مجاميعه) ينص عقد الصفقة...اقصد عقد. السمسرة علي حسن استقبال الطالب حال وصوله وترقيده في فندق وفي الصباح يتم تحميمه وتفطيره ونقله علي وجه السرعة لمؤسسة الكنوس ويتم دمجه حال وصوله في مؤسسة اخري تسمي الكروس هناك سوف يجد كافة اجراءاته علي الطاولة وهي القبول وبطاقة الإقامة ...وشهرين من المنحة اضافة الي تامينه الطبي ...هذه هي باختصار بعض من بنود سمسرة الكاتب العام ياتري ماهو المقابل من كل هذه الخدمات الجليلة والتي ليست ولاحتي في الأحلام ...المبلغ المعلن هو خمسين يورو عن كل راس فقط اما الخدمات الأخري فهي سوف تكون اعلي بذلك بكثير بمعني ان الطالب الليبي سوف يحمل خزينة الدولة مبالغ إضافية اخري علي منحته وهي خدمات إدارية مالية بسيطة كان في السابق يقوم بها المكتب الشعبي.. واعتقد بان اهم خدمة منصوص عليها في صفقة التعليم والكنوس هي خدمة حصول الطالب علي قبول اكاديمي وهي خدمة لاتسطيع مؤسسة الكنوس القيام بها لسبب بسيط وهي ان هذه المؤسسة هي مؤسسة خدمية ولاسلطة لها علي الجامعات الفرنسية ...الجامعات الفرنسية تتمتع باستقلالية كبيرة ولاسلطان عليهاواجراءات القبول تخضع لإجراءات خاصة ومعايير معروفة وخاصة الإجراءات المتعلقة بقبول الدكتوراه فكل طالب يخضع لإجراءات خاصة وشروط إدارية معينة وان قيام مؤسسة الكنوس بتمكين الطالب من الدراسة هو أمرا مشكوك فيه فهل اذا أخلت مؤسسة الكنوس بهذا البند يعتبر حجة لفسخ العقد انه سؤال مطروح علي صاحب الإنجاز ...نحن نشك في هذا لان مؤسسة الكنوس لديهم خبراءفي مجال التعاقد حيت وضعوا كلمة تسهيل الحصول علي قبول وهي كلمة غير واضحة ولاتعني هنا الالتزام بتحقيق نتيجة وهي الحصول علي قبول اكاديمي .

تبقي نقطة وهي الأهم في نظرنا وهي لنفرض ان احد الطلبة او احد أطفاله ممن يشملهم هذا الاتفاق بالرعاية تعرض لحالة مرضية مفاجئة حال قدومه فرنسا وتم نقله علي وجه السرعة لاحد المستشفيات البارسية للعلاج وهناك قرر الطبيب صرف العلاج اللازم طيلة سنة كاملة من هي الجهة التي تتولي صرف مستحقات العلاج بطبيعة الحال لن تكون الكنوس مع وجود نص صريح في عقد السمسرة بانه لايجوز التكفل بالحالات السابقة علي عقد التامين الطبي طبعا هذه امور فنية يجهلها من وقع العقد والمكتب الشعبي لن يتدخل في هذه الحالة لان الطالب ومرافقيه اصبح يتبع الكنوس ماليا وإداريا مع العلم ان المكتب الشعبي كان ملزم بتغطية علاج الطالب حتي الحصول علي التامين الطبي .

هناك نقطة أخيرة بطبيعة الحال ان العلاقة بين صاحب العقد و مؤسسة الكنوس لن تكون دائما سمن علي عسل لابد وان تكون هناك بعض الخلافات بشان تنفيذ العقد مثلا كَانَ تتاخر دولة الكاتب العام في سداد مستحقات المؤسسة او ان تخل مؤسسة الكنوس ببعض بنود العقد ياتري من هي الجهة القضائية المختصة بنظر الدعوي في حالة وقوع خلاف وهو أمرا محتمل جداً هل يختص القضاء الليبي ام الفرنسي ومن يتحمل نفقات التقاضي ...طبعا الدولة الليبية ...نحن دولة بترولية وما فيش باس لو دفعنا مزيدا من الاموال ...مليون ...ثلاثة ...نحن دولة دفيعة تحب الخير للجميع... تبقي بضعة أسئلة محيرة وعدرا علي الإطالة ما هو موقف طلبة فرنسا من صفقة البيع هذه وبالجملة ? هل يرضي الطلبة بهذه الإهانة وهم الطبقة المتعلمة والمتقفة? ...اين إرادة الطلاب ولماذا لم يتم توجيه الدعوة لهم لحضور مراحل اعداد وتيقة البيع والشراء ونقاش مضمونها باعتبارها تخصهم وحدهم وأهل مكة ادري بشعابها ? لماذا كانت المفاوضات سرية وبعيدة عن أروقة المكتب الشعبي ومن هم اطراف المفاوضات وكم كانت اتعابهم وعمولاتهم اين اتحاد الطلبة وماهو موقفه من هذه الاتفاقية المخزية لماذا لم يسارع لابلاغ الطلبة بهذه الإجراءات ام انهم عبارة عن اطرش في الزفة وشاهد ما شافش حاجة ام ان الاتحاد كان طرف في المفاوضات وأخفي الامر عن الطلبة لحاجة في انفسهم وانفس الجهابذة المفاوضين وكم تبلغ الميزانية التقديرية ياتري والمطلوب من مؤسسة الكنوس تقديرها كيف تسمح الدولة الليبية لجهة أجنبية بان تضع ميزانية تقديرية لطلبتها انها قمة المهزلة ثم ان هناك أمرا اخر وهو من الذي فوض الكاتب العام بالتعاقد مع جهة خارجية وتحت اي بند وهل هذا التعاقد يخالف قانون ميزانية التحول والذي ينص علي عدة بنود يتم صرفها علي برامج التنمية ومن بينها برنامج التعليم العالي بمعني اخر هل يسمح قانون الميزانية الحالي بتحويل مبالغ الي جهة خارجية تتولي إدارة قطاع البعثات واجراءت الموفدين .

يجب علينا نحن ان نخطر أمانة الرقابة الشعبية عن كل هذه الأسئلة للوقوف علي حقيقة هذا العقد وقيمته الفعلية والغير معلنة وكذلك مدي تتطابقه مع التشريعات النافذة .

الطلبة عليهم الوقوف في مواجهة التعسف والانفراد بالراي ان زمن النيابة قد اصبح من الماضي والدعوة اصبحت ملحة للتحرك من قبل الطلاب وعلي كافة الأصعدة لممارسة حقهم المهضوم في حرية التعبير والاختيار .

تحيات أخوكم الطالب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home