Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 14 يوليو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

نيابة عنهم وهم كثر

ليسمح لي الذين يجيدون الكتابة ن والمتعلمين الذين لا يتمتعون بموهبة الكتابة ، وإن كنت منهم إلى حد ما . والذين يجيدون الكتابة ويملكون الموهبة وهم كثر وفضلوا الصمت أن أضع الصورة الصحيحة أمام من لا يعرف وأمام كل من يريد أن يعرف وأمام من كتب وهو يعرف لعله يشتكي نفسه لنفسه .

عرفناه ابن قبيلة وُجدت بوجود الجبل الأخضر تزرع وتحصد وتجمع الأغمار وتقود قطعانها من وادي إلى وادي لتتوالد وتتكاثر كي تعطي هذا الوطن لحومها غذاءً وصوفها رداءً ، تربى بين جبال وأودية الجبل الأخضر حيث يتكلم كل شيء عن حب الوطن .

عرفناه متعالي بتواضعه ومتواضع بتعاليه لين بصلابته يشعر بسواه شعوره بنفسه .

أكمل دراسته الجامعية بتفوق ودخل معترك الحياة ليجد والده واقفاً وقفة متعباٍ في نهاية الطريق ولا يملك من ماضيه إلا ما قدمه آباؤه وأجداده في سجلات الجهاد .

ولا لفصول أعوامه غلة إلا أسرة تتكون من ثمانية أفراد يعولها بمرتب ، عُين عضواً بنيابة الجبل الأخضر ، ثم قاضياً عُرفت أحكامه بالعدل والنزاهة حتى أصبحت متميزة .

اختير أميناً للجنة الشعبية العامة للعدل بعد أن صرف من عمره ثلاثين عاماً مستقطراً عرق جبينه في كل ما أسند إليه من مهام وأحكام وقضايا وتعديل قوانين .

اختير لوطنيته وكفاءته وعطاءه وليس لفهلوته الثورية ، ولأمانته وصدقه وليس بهتافه في كل محفل ، عرفته جماهير المؤتمرات الشعبية أميناً مخلصاً عن غيره من الأمناء بمكتب مفتوح لكل زائر وكل ذي حاجة وكل مظلوم وكل صاحب حق ، عرفته يملك تواضع المواطن وشخصية المسؤل وكفاءة المتخصص .

لم يكن له سائق ولا حارس ولا خدم في بيته ولا عامل في مزرعته فكان مثالاً لأمين سخر نفسه لخدمة الجماهير حتى أصبح ظاهرة يتحدث عنها الجميع .

ارتقى بأداء أمانة العدل حتى وصل بها إلى أن تكون الأمانة الوحيدة منذ قيام سلطة الشعب التي لم ترد في حقها إدانة أو مساءلة ولكنه بشفافيته وحرصه الذي عرف عنه وقف طارحاً قضية على جانب كبير من الأهمية .ودخل في حوار مع رجل يحترم الحوار ويجيد الاستماع إلى هموم الآخرين ويستحق أن تطرح أمامه الأمور . فكان حواراً مسؤلاً أفضى إلى نتيجة لم يكن يتمناها المتمسكون ببقائهم الفردي في مقدمة هذا المجتمع ليزيدوا إلى فسادهم فساداً فأوعزوا إلى كتبة التقارير المشبوهة بدلاً من تقديم ترنيمة الشكر وعرفان الجميل إلى هذا الرجل الرجل الأمين الظاهرة القادم من بعيد .

بقلم : فرج أنس – البيضاء


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home