Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 14 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

نداء إلى الشعب الليبي وعهد له

الأخبار الواردة من الداخل الليبي لا تسر إلا أعداء الليبيين، الذين يتصدرهم الديكتاتور معمر القذافي وحاشيته، فمن جهة يطحن البؤس بأنيابه الحادة مفاصل الجميع في ليبيا فينهار المجتمع بكل ما فيه من قيم وأخلاق ومن جهة أخرى يحاصر الفساد والرعب جهات ليبيا الأربع ، فتتغلغل أسوأ درجات القيم وأحطها في ثنايا المجتمع الليبي ـ الدعارة تحولت إلى ظاهرة وكأنها عادية في المدن الليبية وكذلك الإدمان على المخدرات بأصنافها ، أما التهريب وأخواته فحدث ولا حرج ، والفساد يضرب أطنابا ثنايا المجتمع الليبي حتى غدت تلك هي القاعدة وما عداها هو لاستثناء تماما .
يقود ضباط أمن الديكتاتور والمقربين منه جميع شبكات الخراب من الدعارة إلى الاتجار بالمخدرات إلى الرشوة بمستوياتها إلى جرائم القتل وصولا إلى اختلاق المشاكل بين القبائل الليبية ، ليس ثمة شيء من الموبقات يمر في الوطن الليبي ، شمالا وجنوبا وشرقا وغربا إلا والقذافي شخصيا له يد فيها ، يزجر ضباطه في حال تقصيرهم عن ارتكاب الفاحشة والمعصية ، لذا لا يتأخر أحدهم عن ارتكاب المزيد وفتح المزيد من مقاهي وفنادق الدعارة في المدن والقرى ونشر المزيد من المخدرات في شوارع المدن الليبية ، وإضرام نار الخلافات بين القبائل والعائلات في ليبيا .
أننا وفي الحال هذه نجد أن مطلب إسقاط سلطة الديكتاتور ومحاكمته ليس فقط ضرورة وإنما أكثر من ذلك وليس من هدف يمكنه التقدم على هذا الهدف ليكون إعادة بناء ليبيا على أسس حضارية هي الخطوة الأولى بعد التخلص من العصابة الحاكمة بقيادة معمر القذافي ، ولكن كيف يمكن التخلص من هذه الآفات الخطيرة في بلدنا ، آفات الدعارة والمخدرات والفساد والخلافات بين القبائل والتعصب الأعمى وأحادية الرأي وعدم القبول بالاختلاف ؟ كيف الطريق إلى كل ذلك ؟ في برنامجنا المعنون بمشروع عمل وطني هناك دعوة واضحة لجميع أبناء الشعب الليبي من ضباط وجنود وصف ضباط وطلبة جامعات ومدارس وموظفين وعاطلين عن العمل ومثقفين وفلاحين وسياسيين معارضين ومستقلين ونخب فكرية وكل فئات المجتمع الليبي ، دعوة واضحة لإقامة حلف سياسي شامل ، جبهة عريضة لإسقاط النظام دون التوقف عند الخلافات التي تؤجل المهمة التي تملك كل المؤهلات التي تدفعها إلى المقدمة وهي التخلص من نظام القذافي وعصابته ومن ثم الانطلاق نحو إعادة تأسيس الدولة الليبية التي فعل بها القذافي ما لم يفعله أي استعمار فاشي في أي بلد في العالم .
يدنا مازالت ممدودة للجميع ، لنتحالف في سبيل إسقاط ديكتاتورية القذافي ، لنتحالف جميعا في سبيل هذا الهدف المقدس من أجل وطننا ، وأننا في جبهة التبو لإنقاذ ليبيا مستعدون لوضع كل مقدراتنا في خدمة جبهة عريضة تعلن ساعة بدء الخلاص ، ستبق أبوابنا مفتوحة لجميع أبناء الشعب الليبي ، وكما قاومنا الفاشية الإيطالية فأننا على عهدنا لأخوتنا الليبيين بأننا مازلنا نواصل الدرب الذي بدأه أجدادنا في مقاومة الفاشية وسيكون النصر حليفنا ، فما نامت أعين الجبناء ، ولم يستمر ظالم في ظلمه ، فإن كان للباطل جولات فإن للحق جولة يقول فيها ما يجب أن يقال ، لنعمل معا من أجل إسقاط الديكتاتورية وإقامة الدولة الديمقراطية ، دولة المؤسسات ، دولة الحقوق والواجبات .

عيسى عبدالمجيد منصور


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home