Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الاربعاء 14 ابريل 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعقيب على مقالة تنمية القدرات البشرية

لقد أخبرني أحد الأصدقاء بأنه وجد مقالة على الانترنت تتحدث عن تراغن, ونظرا لانتمائي لهذه المنطقة أصررت على البحث عن هذا المقال وقراءته, فوجدته في خانة الرسائل بتاريخ 01/06/2009 ( كتبه أبن القرية) والذي كان يتناول العديد من النقاط الجميلة والرائعة, وإذا بي أجد نقطة دأبت نفسي إلى ضرورة توضيحها وإعطائها حقها وهي ما يتعلق بمنتدى الثقافة والأدب بتراغن والذي تشرفت بحضور بعض نشاطاته خلال تلك الفترة. وكما يقول كاتب المقال, نقلا عنه .

واذكر يوما حضرت ندوة بمنطقة تراغن في 1999 تقريبا, نظمها المنتدى الثقافي بالمنطقة حول الشعر والشعراء وكان المسئول عنها مهندس شاب متحمس, وتفاجئ جميع الحضور بهذه المواهب حيث لم يغب عن ذلك اللقاء كل من الشعر الشعبي والفصيح والعامي والتراث, المرزكاوي والمدح, والنثر وأنواع أخرى لاأعرفها.واستمر إلى هذا اللقاء الى ساعات متأخرة من الليل, واذكر قلت الإمكانات, فلا يوجد في ذلك اللقاء إلا ماء الشرب, وانسجم الجميع وتعالت الأصوات وبدأت المواهب تدلوا بدلوها, وطالب الجميع بضرورة إعادة هذا اللقاء, المتميز مرة أخرى, على أن يدعوا إليه المسئولين حتى من خارج المنطقة, لكي يتم تشجيعهم ويستمر هؤلاء الموهوبين في تنمية مواهبهم ويتم صقلها. ولكن لي سؤال واحد هنا وهو.

لماذا لا تمتد يد العون إلى هؤلاء المبدعين ويتم تشجيعهم؟

هنا اللوم يلقى من وجهة نظري الشخصية على المسئولين بالمنطقة, الذين لا يتمتعون ببعد النظر, بأهمية تنمية الموارد البشرية, وفيما يعود بالمردود من تطوير هذه المواهب على المنطقة بصفة خاصة وعلى الجماهيرية بصفة عامة, وان هؤلاء المسئولين همهم هو البقاء والمحافظة على أماكنهم وطمس الموهوبين وأصحاب الأفكار النيرة, لأنهم لا يملكون هذه المقدرات لأنفسهم أو ذويهم, وللأسف هذا شأن معظم مناطقنا الليبية, وبالذات في المناطق الصغيرة) انتهى الاقتباس.

هنا أقول لكاتب المقال بأن المهندس المسئول عن تلك الأمسية الشعرية, أصبح دكتور منذ فترة وأعتقد بأنه ألان في بريطانيا, وحيث أنني شهدت هذه الأمسية, أؤكد نقطة تتعلق بمنتدى الثقافة والأدب بتراغن, وهي ما كتبته صحيح ويجب أن أذكر حقيقة وهي أنه أعلن في ذلك اللقاء عن وجود أكثر من عشرين(20) شاعر, من مختلف الجنسين والأعمار بالمنطقة, في مختلف مجالات الشعر, وهو ما أدهش الحضور.... ولأول مرة يشارك أثنين منهم في مسابقة الشعبية وتحصل أحدهما على الترتيب الثاني على مستوى الشعبية وهو الشاعر(على إبراهيم معيوف) وهنا أتوقف عند هذه الشاب, والذي يعلم الله بأنني لست للتقليل من شأنه أو للتشهير به, ولكن أذكر بأنه لم يتمكن القائمين على المنتدى من توفير وسيلة مواصلات لهذا المشارك لمقر المسابقة حيث كانت المسابقة في ذلك العام بمنطقة أم الأرانب والتي تبعد مسافة 40كم من منطقة تراغن, ولم يملك ثمن التاكسي في جيبه ليستقلها, إلا أنه أصر على المساهمة والمشاركة في هذه المسابقة, حيث وقف على جانب الطريق المؤدي إلى مكان المسابقة وبيده مجموعة أوراق وانتظر الساعات حتى وجد من يوصله إلى بوابة المنطقة ويعلم الله كيف وصل؟؟

واندهش الحضور بهذه الموهبة بل وطلبه أحد أعضاء لجنة المسابقة (لجنة التقييم على مستوى الجماهيرية) بأن يأتي إليه لزيارته في منطقته ويتواصل معه, وعلى مرأى ومسمع الكثير من الحضور, ولكنه لم ينال التشجيع ولم يقف بجانبه أحد. ومنذ ذلك اللقاء لم نسمع عنه ولم تمنح له فرصة لعرض موهبته ولم ينظر إلى هذا الشاب ولم يقدمه أحد حتى إلى الإذاعة المحلية.

أشاطرك الرأي بضرورة تنمية هذه الموارد البشرية وتشجيعها وصقلها ومد يد العون لها, فأنها تمثل إرث حضاري للمنطقة, وتفتح أفاق جديدة للهواة في مختلف الميادين الفكرية والثقافية والفنية والإبداع. وذلك لبناء الإنسان النموذجي, وبناء المواطن المسلم الصالح الذي يخدم المجتمع, ويحمل القيم الجميلة والمبادئ السامية لأبناء مجتمعه.

والسلام عليكم ورحمة الله

تراغني
10/04/2010


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home