Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الاربعاء 14 ابريل 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

الى المشركين الجدد

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفي وسلاما على عباده الذين اصطفى
الى المشركين الجدد
شرك الحاكميه والتشريع [ ام شرعوا لهم من الدين مالم يأذن به الله ] [ ان الله لايغفر أن يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء ] [ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أوتهوي به الريح في مكان سحيق ] المشركون الجدد هنا هم الذين اتخذوا الاههم هواهم وأضلهم الله على علم . [ أفرأيت من اتخذ الاهه هواه وأضله الله على علم] اتخذوا الوطن والديمقراطيه الاه من دون الله وصاروا يهاجمون أهل التوحيد وعلى هواهم وحسب مزاجهم ويستدلون بنصوص شرعيه في غيرمحلها وهم في الاساس لايؤمنون بها لانها لاتتماشى مع علمانيتهم ولبراليتهم . وفي لحظة ضعف وابتلاء للمجاهدين ظنوا الامر انها غنيمه وفرصة عمر ليجهزوا عليهم وتخلا لهم الساحه لانهم هم المناظلين القدامى من الستينات والسبعينات لأجل احقاق حق الالاه الديمقراطي وتطبيق شرعه وقانونه في الارض .*الحكم لشعب - ولاسياسه في الدين ولادين في السياسه .* رويدكم وعلى رسلكم .*فكرالجهاد قد يمرض ويضعف ولاكنه لايموت . سرعان مايتماثل لشفاء ويقوى .*والحرب سجال .[ وتلك الايام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين أمنوا ويتخذ منكم شهداء ] وان كانت للباطل جوله فللحق صولات وجولات انشاء الله .ولا يغرنكم الباطل الذي أنتم عليه بان لكم جلد وصبر على باطلكم فلستم أكثر صبر وجلد من الشيطان .لعنه الله .الذي استحوذ عليكم واغواكم بشرككم وهواكم فصرتم تألهون الوطن والديمقراطيه والدستور الوضعي . وكم خذلتم الاخوه في العقدين الماظيين بل وقدمتم التقارير الاستخباريه عن المجاهدين لنظام القذافي .والان بعد ان من الله على بعضهم بالخروج من السجن سلقتوهم بأللسنة حداد وصرتم فقهاء ومفسرين وأنكم ثابتين على المبداء ولم تتغيروا .مع تحفظنا لما ألا اليه حالهم ووضحنا ذلك في كتابات سابقه ارجعوا اليها.كي لاتفتروا علينا . مع ان لهم في ذلك أدله وتأويلات شرعيه سائغه نذكر منها على سبيل المثال والقياس لا الحصر والاستدلال . ماحدث مع الصحابي عبدالله ابن حذافه السهمي عندما أراد الملك قتله والقصه طويله نوجزها .قال الملك تقبل رأسي وأعفوا عنك قال عبد الله وعن كل من معي فوافق الملك وأطلق سراحهم جميعا وعفي عنهم .وعندما رجعوا وقصوا ذلك لصحابه قام عمر رضي الله عنه وقبل رأس عبدالله ابن حذافه السهمي وقال عمر رضي الله عنه حقا على كل رجل ان يقبل رأس بن حذافه - وحادثة عمار ابن ياسر عندما اشتد عليه العذاب والتهديد بالقتل ورأى والديه يقتلان أمامه طلب منه كفار قريش ان يقول كلمة الكفر-هذا الجعل ربي *الجعل نوع من الخنافس * فقالها .ثم عاد الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يبكي حزنا وندما وذكر له ذلك فسأله النبي كيف تجد قلبك فأجاب مطمئن فنزلت الأيه [الا من أكره وقلبه مطمئن بالايمان . ] وهم لم يصلوا الى هذا الحد . والامثله في ذلك كثيره في السيره وفي التاريخ الاسلامي وعملا ببعض القواعد الاصوليه .من قياس وغيره لجلب مصالح ودرء مفاسد .مما لا يسع المجال لذكره ولاتستوعبه افئدة المشركين الجدد . وان محاولت الاصطياد بصناراتكم الصدأه وشباككم الرثه المقطعه في المياه الطاهره لاتجدي نفعا اذهبوا الى البرك والمستنقعات ومواخير الليل وانديته .ولاتتورطوا في ماليس لكم به علم - نعم لنا خلافات فكريه ومنهجيه مع اخوننا المسلمين من الاخوان ومدعي السلفيه وغيرهم ولاكنها تضل خلافات في الجزئيات وفي طريقة فهم وتأول شيئ يسير من الاصول .ولاكن نضل جميعا في دائرة الاسلام والايمان [ انما المؤمنون اخوه] هذا في الدنيا وأما في الاخره [ ونزعنا ما في صدورهم من غل اخوانا على سرر متقابلين ] والمعيار بيننا وبين اخواننا حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم [ أوثق عرى الايمان الحب في الله والبغض في الله ] - أوثق- اقوى واحكم وأشد وأثبت. فنحب الاخ بقدر تقواه و طاعته لله ونبغظه بقدر معصيته وبعده عن الله. أما أنتم فمعياركم الوطنيه والوطن الذي تبكون عنه بكاء العابد المحب فهذا الوطن خلقه الله وجعل له قوانين ونواميس لتسود فيه ويحكم بها عن طريق عباده الصالحين [ اني جاعل في الارض خليفه ] الذين جعلوا دينه لهم وطن ولسان حالهم يقول .* نحن عصبة الالاه دينه لنا وطن ... نحن جند مصطفاه نستخف بالمحن .* أما قوانينكم ونواميسكم وقيمكم فهي = ان تسل عني فهاذي قيمي ... وطني لبرالي أممي - اوتسل عني فهاذي قيمي ... مركسي شيوعي أممي - فهل تسل عني فهاذي قيمي ... دستوري ديمقراطي أممي = وبما أنكم تستمدون قوانينكم ودستوركم من هذه القيم لماذا تقحموا انفسكم في الحديث عن الدين والروحانيات .لاأدري من اي ألهه ستاتيكم الروحانيات والحكمه والاشراقات والسكينه والطمأنينه ويغشاكم النعاس .لعلها من الالهه العلمانيه = فصل الدين عن الدوله -لاسياسه في الدين ولا دين في السياسه - دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله = وأظنها تأتيكم عندما يقول أحدكم . وباللهجه العاميه الفجه / يا ولد هات الشيشه الحمره من التلاجه خلي انعدل الرأس وانشنشنها باش نكتب مقال امصمصم وأمدندن وأمحبرك على جماعة اللحي المقاتلين / وهنا لا نريد ان نبين أكثرعلى أمل ان تنتبهوا الي تصريحاتكم وكتاباتكم وتراجعوا أنفسكم وتعودوا الى رشدكم وتتوبوا الى بارئكم - وحتى لانذكر أشخاص بعينها وبلاوي من داخل البيوت فهذا ليس من ديننا ولامن شيمنا . ونذكرالجميع ان فكرالجهاد وعقيدة التوحيد الخالص منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام عم الارض كلها وحملة هذا المنهج انتشروا في ربوعها مع قلتهم وصدق فيهم قول عمرو بن كلثوم .* ملأنا البر حتى ضاق عنا ... وظهر البحر نملأه سفينه .* فيا أيها المشركون الجدد لاتتطاولواعلى عباد الرحمن وأولياء الله وابقوا في أبراجكم وادخلوا مساكنكم المنهج المبارك عاد من جديد [ ياأيها النمل ادخلوا مساكنكم لايحطمنكم سليمان وجنوده وهم لايشعرون ] - اذكر اخواني بان لا يضعفوا ويشعروا بالانهزام امام هذه الحمله الشرسه .وان يتذكروا انه اعز انسان على الارض هو المسلم *بشرط ان يعتز بدينه واسلامه * وأنصح بعض الاخوه الملتزمين والمحسوبين على بعض الحركات الاسلاميه بأن يربؤا بأنفسهم عن الدعايه الزائده والزائفه لتلك العناصر تحت مسمى . مفكرين ومحللين سياسيين وكتاب وكوادر وغير ذلك. وان يضعوهم في حجمهم الطبيعي والا يبالغوا في محبتهم وولائهم لأنهم لايحترمونكم ان لم تحترموا أنفسكم [ ياأيها الذين أمنوا لاتتخذوا بطانة من دونكم لايألونكم خبالا ودوا ماعنتم قد بدت البغطاء من أفواههم وماتخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الأيات ان كنتم تعقلون . هاأنتم أؤلاء تحبونهم ولايحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله واذا لقوكم قالوا أمنا واذا خلوا عضوا عليكم الانامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم ان الله عليم بذات الصدور] تأملوا الايات واقرؤها جيدا فانها تبين حالكم وتنبهكم . وتفظح حالهم وتكشفه لكم . فاعتبروا ياأولي الابصار. * هذا دين الله * = قد هيؤك لأمر لو فطنت له ... فاربئ بنفسك ان تعيش مع الهملي = وختاما - اذكر بان الاخوه يبرؤا الى الله من فكر الخوارج ولم يكفروا المجتمع ابدا ولااساس لذلك في الواقع .انما هي فرية النظام ويرددها المشركون الجدد. ولم ولن يصدقها الشعب الليبي المسلم المقهور والمظلوم حتي من مثقفيه .

الطاهر الزاوي / ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home