Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 13 سبتمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

الشماتة الحقيقية هي النصب با عرفية!

في هرائه الذي نشر يوم 6 سبتمبر، تهكم السفيه فوزي عبد الحميد العرفية كعادته بالإسلام، وبليلة القدر خاصة، وتهكم برسالة الإخوة الإسلاميين في السجون الذين أرسلوا رسالة يشكرون فيها النظام والقذافي، وزعم أن هذه الرسالة شماتة.
وكما هي عادة السفيه العرفية، فقد استغل هذه الرسالة ليظهر المسلمين بموقف الضعف، والهوان، واستهزأ بالدعاء لله كما يحلو له أن يفعل بين الحين والآخر، لكنني أريد أن أسأله: أين الجواب عما طلبته منك بخصوص رغبتك في استلام 450 دولار من قراء هذه الصفحة، أم أن أحد المغفلين أرسل لك المبلغ، ولم تعد هناك حاجة للتعامل مع هذا الموضوع؟ لم يحاول السفيه فوزي العرفية معرفة أحوال هؤلاء السجناء النفسية، والجسدية التي جعلتهم يكتبون مثل تلك الرسائل من داخل السجون، فهدفه هو إظهار الإسلام والمسلمين بمظهر الضعف والهوان أيا كانت الحالة وبدون النظر في ملابساتها.

يتشدق السفيه العرفية بالقانون بلا توقف، لكنه لا يطبق منه إلا ما يخدم مصالحة ويشبع أنانيته، وكأنه يستطيع أن يفعل ما يشاء في هذا الموقع.
يحاول بكل وقاحة النصب على قراء هذه الصفحة، فإذا طلبنا منه تبيين الكيفية التي يريد بها صرف المبلغ، خاصة وأن الشركات السويسرية لم تعد تعمل في ليبيا كما ذكر أحد الأخوة لجأ إلى الصمت، وعول على النسيان كوسيلة لطي فضيحة محاولة النصب، والبلطجة.
وفي هذا الرابط تحت عنوان( نداء إلى أبناء ليبيا) ارتكب السفيه النصاب العرفية جريمة النصب على القراء، وما كان لهذا النصب أن يُطوى، ويُنسى بهذه السهولة، خاصة من شخص يتبجح ليل نهار بالقانون، ويذيل اسمه الذي يثير الغثيان في النفوس بمهنته السابقة والتي أشك جديا في شرعية حصوله عليها.
http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v08aug9d.htm

يسب السفيه العرفية أب أحد خصومه الكثيرين، الأخ سالم بن عمار، ويسميه ترارا، مع أن السفيه العرفية اعترف بأنه سبب كارثة بيئية عندما كان طالبا في مدرسة الأمير حين قضى حاجته داخل الفصل !!، وزعم أن ذلك لكونه كان مضطرا، ولم يذكر هل عاقبه المدرس بشد وثاقه في الكرسي فلم يستطع أن يذهب إلى بيت الخلاء مثلا، أم هدده بعدم المغادرة، أم ماذا؟ ثم بكل وقاحة يسب أباء خصومه بمثل هذه التسميات!.
وفي هذا الرابط، تجدون رسالة السفيه فوزي عبد الحميد العرفية تحت اسم ليبي أصلي، وهو يتهم الأخ سالم بأنه لقيط لأنه حسب زعم السفية العرفية قال : أبي الإسلام لا أبا لي سواه، من بيت شعر مشهور لسلمان الفارسي رضى الله عنه!!.
http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v10sep9f.htm

إن سفاهة العرفية ليس لها مثيل، و نزعة التناقض فيه جعله يزداد شذوذاً، فهو يتبجح بالحرية والرغبة في تحرير الشعوب، حتى إذا دخلت إلى حجرته البائسة في البال توك، رأيت حالة نادرة في التحكم والاستبداد.
فمن طرد بدون سابق إنذار، إلى سب في رواد الغرفة.
لا أعرف شخصا يقضي الساعات وهو يمجد نفسه، ويكذب الكذبة تلو الأخرى مظهرا نفسه وكأنه رامبو، البطل الذي لا يُقهر مثل المعتوه العرفية وهو يخرط في غرفته، ولا تسأل عن الغيبة لخصومه، وخاصة الأخ سالم بن عمار، وقد سمعته بأذني وهو يغتابه في ماخوره الكئيب هذا، وكأنه أصبح مصدر هلع ، وكآبة له.
ندعو الله في هذا الشهر المبارك أن يهدي السفيه العرفية، خاصة وهو في بداية السبيعين من عمره ومازال يتصابى، ويتغابى، إلى الرجوع إلي الإسلام، والصلاح.

أبو ضياء الدين
shehabadeen@yahoo.com



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home