Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 13 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

توضيح ... وكفى

أطلعت على مقال السيد محمد بن حميدة تحت عنوان عودة الشارف الغريانى وآخرون الى ليبيا, وما يهمنى هنا هو الاشارة الى شخصي ضمن ما جاء بالمقال مرفقة بها صورتى بأسم المرعى والصحيح هو مرعى الطيرة وعودتى الى ليبيا برفقة أخى خميس ( العائد أصلا الى ليبيا منذ سنوات مضت وليس معى فى2010 ) ولا أدرى الغرض من ذكره وما علاقته بموجة العودة والجوسسة المشار اليها فى المقالة من الأساس ؟ وكذلك عودة أخى سالم !! ليس لى أخ أسمه سالم قد ولدته أمى وعاد معى الى ليبيا !!.

هنا لست ملزما بتيرير عودتى الى ليبيا وظروفها فلاهى جريمة, ولا عدم أخذ الأذن من أحد جريرة لأنه ببساطة أملك حرية القرار ولست مرتبطا بأى كائن كان وبالتالى فأن تبرير أو عدم تبرير خلفيات هذا القرار وأسبابه هو حق ثابت لى يقع فى اطار حياتى وحياة عائلتى الشخصية فقط لاغير , ولم تكن غير ذلك ولم ولن يمس قرارى أحدا بسوء والسيد بن حميدة يعيش فى المانيا ويعرف جيدا كم هى الحياة الشخصية مقدسة ومحترمة ولها خصوصية وسرية تامة, كما لا أدرى كيف علم بقناعاتى ؟ تلك القناعات التى تغيرت والتى كنت أنادى الآخرين بها وأحثهم الانضمام اليها طالما أنه لا صلة ولاعلاقة له معى أصلا ولم يسعى يوما اليها كما يؤكد هذا فى مقاله... أما بالنسبة للمسؤولية الأخلاقية فهى مسؤوليتى الذاتية أمام الله والضمير أولا وأخيرا.

هنا أردت التوضيح فقط على الجزء المتعلق بنا نحن عائلة الطيرة الوارد ضمن المقال المذكور دون غيره مكتفيا الآن بذلك أما الذين وردت اسماءهم من غيرعائلتى فهذا شأنهم مع الكاتب وأخيرا فنحن لا نرغب ولا حتى ظروفنا الخاصة تسمح بأهدار الوقت فى جدال لا فائدة منه , وليس من عاداتى الدخول فى سجالات لا طائل من وراءها وبأختصار لا يوجد لدينا أى طلاسم ولا يحزنون حتى يمكن فكها وحلحلتها ولكن لكل شئ وقته والأحكام السليمة تبنى على صبر وبصيرة وقرائن وأدلة ولا تطلق هكذا. نحن لا نطلب كثيرا , فرجاء احترام حياتنا الشخصية وبالتالى حياة أسرتى أو ما تبقى من أسرتى التى لها خصوصيتها وظروفها الخاصة وكفاها ما حدث لها وما دفعته و تكبدته وتعانيه الى الآن فهى ليست ونرفض أن تكون محل نقاش للعموم حتى يتم استيعابها بالكامل والمشكى لله, ولسنا بصدد تلقى الأحكام أو التجريم والادانة , والوطنية لا تقاس هكذا بمسطرة من تساؤلات وتخمينات تنشر فى شبكة المعلومات ويكفينا ما فينا ... فدعنا وشأننا جزاك الله خيرا, ولا داعى لاشعال نقاش لا فائدة منه فالمشكلة أبدا ليست نحن ولم تكن يوما فينا فلتطمئن ولك أن تسأل مصادرك الموثوقة بارك الله فيك ! والبعد الانسانى الذى أرجو أخذه بعين الاعتبار هنا هو كف الأذى عنا , وأتقى الله , سامحك الله , وكفى ...

مرعى الطيرة
المانيا : 2010.11.12


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home