Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 13 مايو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

في ذكراك الثالثة ... يا أبي

وتمر السنون .. ثلاث سنوات مرت بأيامها ولياليها ، كل يوم منها يمر يزيدنا أشتياقا إلي وجهك الصبوح ،وإلي أحاديثك الشيقة التي لا نملها ، ففيها الحكمة ،وفيها النصح ، وفيها التوجيه والأرشاد.
كنت تراهن بينك وبين نفسك – وأنا واثقة من ذلك – أن مغزى هذه الأحاديث لن يذهب سدى ، وأنه سيسهم في رسم الطريق الذى تريده لنا ... طريق العلم والتعلم والوصول إلي أرقي درجاته . لقد كنت تقدر العلم تقديرا كبيرا فقد حُرمت منه وأنت صغير عندما طردك الإيطاليون من المدرسة لتفوقك في الدراسة وفي اللغة .
حدثني - يا أبي – أنه عندما نلت الشهادة الأبتدائية بتفوق وإلتحقت بالمرحلة الإعدادية جاء مفتش برقة وهو إيطالي لزيارة المدرسة وقد ناقش التلاميد وناقشك أنت عندما قالت له المدرسة أن تفوقك غير عادي ، وقد أبدى إعجابه الشديد بمستواك الدراسي وبلغتك التي فوجئ بأنها لا تقل عن لغته وقال لك ( لقد تفوقت علينا في لغتنا ) . ففرحت المدّرسة كثيرا لهذاء الإطراء وقالت للمفتش أنها تتنبأ لك بمستقبل باهر . وكانت هذه القشة التي قصمت ظهر البعير ، فبعد حوالي اسبوعين وصلت رسالة من المفتش الإيطالي إلي مدير المدرسة يطلب فيها أن يطردك من المدرسة . فصعقت المدّرسة وغضب المدير غضبا شديدا ، ولكن كان عليهم تنفيد الأمر .
لم تستكن يا أبي فقد قررت أن تواصل تعليمك بطرقك الخاصة . دخلت الحياة العملية مبكرا فبحثت عن عمل وبدأت في رسم مستقبلك شجعك على ذلك جدّى - رحمه الله – الذى فقد بصره وأصبحت أنت العين التي يري بها . وكان يداعبك عندما كنت تسير معه ممسكا بيده :
نجّك لي يا عكازي * ياللي عايش بك فنطازي * أنشوفك حاكم في بنغازي
ولم يتسنى له - رحمه الله – أن يرى هذه الأمنية تتحقق ... كنت تحدثنا دائما عن جدّى وعن شخصيته القوية ، قلت لي أنه لم يشارك في الجهاد لفق بصره ، لكنه كان يموّل المجاهدين ويمدهم بالسلاح فقد كان بين المجاهدين أشقاء له . في يوم من الأيام كان في بنغازي ليتسلم سلاحا وإذا ببعض المتعاونين مع السلطة الإيطالية يوشون به ، فقبض عليه ووُضع في مركب نقله إلي سوسة ومنها إلي شحات حيث فرضت عليه إقامة إجبارية بها . في ذلك الوقت لم يكن عمرك يتعدى الشهر الواحد وكنت تقيم مع جدّتي بجوار الشهيد عمر المختار . طلب منه الإيطاليون أن يبعث ليحضرك مع جدّتي إلي شحات ، وأن يطلب من إخوته إلقاء السلاح . وافق جدّى علي الطلب الأول ورفض الطلب الثاني حيث قال لهم ( ليس لدي سلطة على إخوتي فهم من يقرر مواصلة الجهاد أو إلقاء السلاح ) . كان هذا هو سبب إقامتك في ( شحات ) حيث عشت وكبرت مع مواطني هذه المدينة من قبيلة الحاسة .
أهتممت كثيرا بعملك وبدأت تتقن فن الإدارة ، وعلّمت نفسك اللغة الإنجليزية بالإضافة إلي اللغة الإيطالية التي كنت تتقنها وبرعت في اللغة العربية ساعدك علي ذلك أنك إلتحقت بالكُتّاب قبل دخولك المدرسة وحفظت القرآن علي يد الشيخ ( علي القريد ) رحمه الله ، وكان يدرس للأطفال في حجرة تابعة لمنزل جدّي بشحات .
تضحك كثيرا يا أبي عندما تتذكر الشيخ ( علي القريد )، وقد كانت له معك قصة طريفة . قلت لي حدث أني لم أحفظ جزء عمّ ، فضربني الشيخ على ( فلقة ) واشتد صراخي فحضرت أمي جزعة وأخذتني إلي المنزل . وعندما عاد أبي سأل أمي عن سبب وجودي في هذا الوقت بالمنزل فأخبرته بما فعل الشيخ وقالت له لن أبعث به مرة أخرى للكتاب فضحك أبي وقال ( يا مرضية عصاة الفقيه جنّة ) وأرجعني للكُتّاب .

كان كل طفل يتم حفظ جزء عمّ يقوم أهله بعمل غداء للفقيه ، عندما أتممت حفظ هذا الجزء قامت أمي بدعوة الفقيه للغداء وكانت تربطه بالعائلة علاقة صداقة . عندما قدمت أمي - رحمها الله – الغداء ضحك الفقيه وقال ( والله يا مرضية لولا هاذيك الفلقة ما هالغداء صار) ذكرياتك يا أبي جميلة وسيرتك عطرة ، عندما كنت تقص علينا بعض هذه الذكريات نشعر يا أبي أن حياتك مليئة بالعمل والكفاح ، والأجمل يا أبي والذي يزيدنا فخرا أنك لم تلجاء لأحد ليساعدك ، وليس لأحد فضل عليك وبعون الله فقد بنيت حياتك بنفسك ورسمت مستقبلك بنفسك ، وتفوقت في عملك الذى أوصلك أن تشترك في إمتحان لشغل وظيفة كاتب الشئون العربية في روما 1940 وتفوز بها ثم تصل إلي أن تتبوأ وزارة الزراعة والغابات في حكومة برقة قبل الإستقلال ثم المعارف ثم الداخلية ، ثم تصل بعد الإستقلال إلي ولاية برقة ثم الخارجية ثم رئاسة الوزراء .
حقا يا أبي طريق طويل وشاق ملئ بالعمل والكفاح قدمت فيه لبلادك كل ما تستطيع تقديمه ، وقمت بكل ما تستطيع القيام به ، وكان هناك المزيد لولا تدخل الضروف لتحرمك من بذل المزيد لهذا الوطن الذى يحتاج منا إلي كل جهد يبذل للأرتقاء به .. ولكن ..
رحمك الله يا أبي رحمة واسعة ، وأمدنا الله بالقوة لتحمل فراقك

فتحية حسين مازق


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home