Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 13 مايو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

هل الأطباء المصريين احسن من الأطباء الليبيين والليبييات
للدفع بقطاع الرعايةالصحية الأولية فى ليبيا...

رسالة مفتوحة الى الأخ الحجازى امين اللجنة الشعبية للصحة بليبيا

تهيئة الضروف المناسبة لبداء عمل ومهمة جديدة تتطلب تغير جدرى لضمان نجاح القرار السياسى والوزارى من قبل الأخ الوزير او الأمين. هذا يكون صحيح اذا وجد من ينصح النصيحة الصحيحة. اما اتخاد قرار دون الرجوع والتفكير فى اضرار هذا القرار سيفقد مصداقية صاحب القرار مهما فعل. امانة الصحة من الأمانات المهمة لدى المواطن بعد التعليم ولكن بالنسبة لصناع القرار فى ليبيا ليست مهمة وعلى الشعب ان يصبر واذا اصابته مصيبة مثل مرض ،فعليه حل مشكلته بنفسه. لنذهب وليس بعيد وننظر الى جارتنا تونس وكم هو جميل نظامها الصحى وهى الأن تنتعش بما يدخله المرضى الليبيين والليبييات على هذا القطاع حتى صارت هنالك اماكن خصصة للمرضى الليبيين فقط. رغم الكثير من الأخطاء من قبل الأطباء التونسيين ، فأن المرضى الليبيين والليبييات مازالوا يتدفقون وبدون ملل. لماذا هذا كله ، لوجود نظام معين يعرفه الطبيب والممرض والعامل وكل واحد يؤدى عمله دون ان يتدخل فيه احد. هل استعانة تونس بالمصريين او بالليبيين فى تدريب اطبائهم وممريضهم وادارتهم. لم ولن ، ولكن اعتمدة على العنصر الوطنى والمتدرب فى فرنسا بعد ان هيئة له كل الضروف المناسبة للعمل والرجوع الى تونس. نحن نفتقد هذا فى ليبيا والاخ الحجازى لا يمكن ان يعمل هذا فى سنة اواو اثنين هذا اذا بقى ولم يلقب بالفاشل مثل السابقين من الوزراء...الأمناء.

لمذا المصريين ونحن لدينا مئات الأطباء بدون عمل وبدون راتب فى كل مستشفى وفى كل مجمع تجد الكثيرون يشتغلون بدون راتب ولكن مستمرين وحرصين على التعلم. لقد زرت ليبيا اخيرا وحضرة ثلاث مؤتمرات متقاربة ولمست روح الحضور والتعلم من قبل هؤلاء الأطباء الصغار. لماذا لا نشد على ايدهم ونشجعهم بدل من ان نحطمهم. المصرى غير مؤهل ولن يخدم ليبيا مثل الليبى وهمه هو جمع المال فقط . بعض الأطباء المصريين غير مؤهلين بأن ينمو او يدربوا اطباء او غير اطباء فى قطاع الرعاية الأولية او فى مجال الطب العام او السريرى. هم ممتازين فى تعليم المواد المعرفة مثل طب الأدوية وطب علم الخلايا وطب علم الأنسجة... ولكن عندماء تأتى الى علوم الطب السريرية فتجدهم غير مؤهلين ابدا . فى اخر زيارة قامة به الكلية الملكية البريطانية للبداء فى مشروع الرعاية الأولية بمصر، لقد وجدوا انه لا يوجد اى نظام رعاية اولية صحية بمصر ولا يوجد اى نوع من التدريب والأفتقار الكامل الى مدربين فى الرعاية الصحية الأولية وفى طب الأسرة. معظم الكليات الطبية الملكية ببريطانيا تبتعد عن مصر و لا تريد ان تنشى علاقات مع الجامعات المصرية.. وهذ عكس ما تعمله مع ليبيا. فتجد الأن معظم هذه الكليات قد دخلت الى ليبيا وتعمل فى شهادات الزمالة فى ليبيا وتتق فى الطبيب الليبى اكثر من المصرى وبشاهدة الكثير من رؤسا هذه الكليات. وكذلك الحال بالنسبة الى كندا وامريكا.

كيف يسمح الأخ الحجازى لهؤلاء المصريين بتدريب الليبين وهم غير مؤهلين لهذا. ان الطبيب اليبى انجح بكتير من المصرى على مستوى العالم وهذا ليس بغريب على احد واذا زرت اى مستشفى فى بريطانيا او كندا فأنك ستجد اخصائى ليبى او متدرب ليبى ومن النادر ان تجد مثله مصرى رغم الفارق فى تعداد السكان. لقد نجح الطبيب الليبى بالخارج وهو الأن مؤهل بأن يخدم ليبيا مثل التونسى عندماء شارك فى نهضة تونس، اذا تهيئة الظروف. الى هذه اللحظة لم تعمل لجنة او حورات مع الأطباء الليبيين خارج ليبيا وتحفيزهم على الرجوع. محاولة جمعية واعتصموا كانت للدعاية فقط ومحاولات بعض الأطباء غير مجدية وغير فعالة لعدم وجود رؤية واضحة اتجاه هؤلاء الأطباء من اصحاب القرار.

استحدات نظام تدريب للأطباء الليبين والليبييات فى الطب العام ، او الطب التخصصى وهما العمود الفقرى للرعاية الصحية الأولية وهذا ما هو مطلوب الأن . تدريب 200-300 طبيب فى الطب العام يكفى للبداء بهذا البرنامج وهذا التدريب يكون فى ليبيا وبأيدى ليبية وغير ليبية سؤ من بريطانيا او كندا او استراليا، وبعد سنتان اوثُلاثه يكون لدينا عدد هو من يقود الرعاية الصحية الأولية والطب العام بليبيا. الأبتعاد عن المصريين شئ مستحب لصمعة التدريب المتدنية امام جميع دول العالم ومن الصعب تدريب طبيب عام فى ثلاثة اشهر وهذا ما يطرحه الأخوة المصريين. الطبيب المصرى ليصلح لتطوير اى قطاع ولن ياتى الطبيب الممتاز الى ليبيا ابدا . ما يبنى على صح سيأتى بتمار جيدة ولكن ما يأتى من مصر غير منتج وغير مفيد لليبيا والطبيب الليبى على المدى البعيد. لو ان الطبيب الليبى تمنح له 2500$ كل شهر ويوضع له برنامج تدريبى..... الكل سيذهب الى غات وغدامس والكفرة ومرزق والمرج واجدابيا وألخ.

اشياء اخرى وهى تشكل جزء مهم فى تطوير الرعاية الصحية الأولية والطب العام و الطب التخصصى فى ليبيا. اولا وجود من يقود برامج التدريب سؤ الطب العام او الطب التخصصى فى ليبيا حيت من يقودونه الأن لا يمكن ان ينفذوا اى شئ وهم ليسو اصحاب قرارات وتنفصهم الخبرة فى التعامل مع البشر وهم غير راغبين فى العمل و لايفهمون ماهو دور تدريب وتأهيل الأطباء ليصبحوا اخصائين سؤ فى الطب العام او الطب التخصصى. القيادة الناجحة تتمكن من انجاح البرامج وهنالك اشخاص بدلوا جهد فى الدفع بهذا القطاع ولكن انسحبوا لعدم وجود وزير او امين يفهم مفهوم الرعاية الصحية الأولية والطب العام والطب التخصصى ... واصبح الخلط فيما بينهما شئ اربك التدريب التخصصى فى هذه الماجلات الثلاث. هنالك الكثير من يريد انجاح هذا البرنامج والأخد به الى الأمام سؤ من داخل ليبيا او خارجها. هنالك اطباء ليبيين وليبيات يريدون ان يكونوا اطباء عمومين ولكن لم يجدوا من يدربهم ولديهم الرغبة فى تطوير هذا التخصص. مجلس التهخصصات يحاول جاهدا بأن يسير فى خطى صحيحة ولكن العراقيل موجودة على طرفى الطريق والمؤسسين شرب الزمن واكلهم الدهر ومازالوا متمسكين بزمام الأمور. ينقصه التطوير والتجديد والدفع بدماء جديدة من الأطباء بالداخل والخارج لتطوير هذا المجلس حتى يصبح فى مستوى المجالس والمعاهد الطبية التخصصية فى جميع انحاء العالم. البحت عن من يقود هذا البرنامج شئ مطلوب ومن المستحسن ان يكون لديه خبرة فى هذا المجال.

هذا كله يحتاج الى ميزانية خاصة ومستمرة وقابلة للتطوير. والشئ الأخر هو وجود ادارة جيدة ومتطورة لتسير هذا القطاع والأستعانة بخبرات الدول الأخرى فى هذا المجال وتدريب الليبيين على هذا مهم ومن الممكن ان يكون هنالك قطاع الرعاية الصحية الأولية فى ليبيا بعد 5 سنوات من الأن. ويمكن ان يكون هنالك طبيب اسرة متطور بعد خمس سنوات ..ويمكن ان يتطور الطبى التخصصى اكثر واكثر اذا اراد مجلس التخصصات تطوير نفسه. هذه البداية وبعد خمس سنوات اخرى يكون لدينا نظام صحى جيد وقطاع رعاية صحية اولية جيد وطب عام ممتاز وطب تخصصى معترف به عالميا. الأخوة المصريين لا توجد عندهم هذه الخبرة وغير قادرين وسيخربون ما هو موجود الأن ونبقى محلك سر لمدة مائة عام اخرى اذا اصرينا على ان يعلمنا المصريين. الأخوة المصريين جيدون فى التعليمى الجامعى ولكن غير مؤهلين على تدريب الأطباء واعدادهم بأن يكونوا اخصائين وهذا ما هو ملاحظ عندماء تزور مصر او يأتيك طبيب من مصر لغرض قضاء بعض الوقت للتدرب.

جلب 1500 طبيب مصرى الى ليبيا لأخد مكان 1500 طبيب ليبى هواعتراف بعدم احقية الطبيب الليبى وكذلك عدم الأعتراف بالطبيب الليبى وتشويه صورته اكثر امام المريض الليبى. كل الليبيون والليبييات يعرفون مستوى الطبيب المصرى . أستجلاب الأخوة المصريين لأخد مكان اطباء ليبيين هو حكم بالفشل على تدريب الطب فى ليبيا وخاصة قطاع الطب العام وهو اصلا غير موجود بليبيا والحكم عليه بالفشل قبل بدايته... كما قلت هنالك مئات من الأطباء الليبيين والليبييات الشبان. كلهم يطمحون فى عمل وراتب ويريدون ان يطوروا انفسهم. فلماذا لا نمنحهم هذه الفرصة ونخسر عليهم بعض المال. تطوير البشر به فائدة كبيرة وكنز كبير للدولة والمجتمع. ستخسر مال الأن ولكن ستجنى الكثير والكثير فى المستقبل اذا صرفت هذا المال على تطوير الطبيب الليبى.

نطمح من الأخ الحجازىالأهتمام بتدريب الأطباء الليبيين وليس فى مصر. تطوير البشر به فائدة ودفع مائة الف دولار لتعليم وتأهيل طبيب ليبى واحد سيأتى بنتائج على طول الوقت. أما الطبيب المصرى لن يعلم الأطباء الليبيين والليبييات اى شئ...لأنه ناقص علميا وغير مؤهل بأن يدرب اى طبيب ومن يأتى سوف يكون اما طبيب تأهل فى مصر وتعلم طب مصر وخبرة الأطباء المصريين. انا لست ضد المصريين ولكن بحكم مهنتى الطبية ومركزى وتدرب على يدى مئات من الأطباء الأنجليز وحفنة من الأجانب.. فلم اجد كفائة ممتازة عند الأطباء العرب غير كفائة الليبيين وبعدهم السودنيين واخرهم المصريين. اذا كان هذا قرار سياسى لغرض ارضاء الرئيس حسنى مبارك ، فهذا لن يكون على مصلحة الأطباء الليبين والليبييات. جلب هؤلاء الأطباء سيخلق بلبلة فى ليبيا وربما الى عصيان وتدمير لقطاع الصحة. هنالك المئات من الأطباء الليبيين بالداخل والخارج وهم مؤهلين خير تأهيل ولديهم الخبرة لتعليم زملائهم بليبيا. الأستعانة بهم وتوجيه الدعوة لهم للمساهمة فى تدريب الجيل الجديد من الأطباء سيكون مردوده على ليبيا ممتاز وسيكون على الطريق الصحيحة وليس على الطريقة المصرية. تأسيس هيئة او جمعية او مؤسسة تهتم بلأطباء الليبيين بالخارج ودعوتهم للمشاركة فى هذا البرنامج شئ به فوئد لكل الليبيين والطبيب الليبى سيكون حريص على اهله وليس كالمصرى والذى سيبيع كل شئ من اجل ان يكسب مال.

طبيب ليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home