Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 13 مايو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

محمد مخلوف ...مرة اخرى

اسوق هذه الكلمات في عجالة بعد اطلاعي علي كتاب الاخ المناضل محمد مخلوف في سياق تعليقه علي تصريح الشامس و الذى صدر اثناء الزيارة التي قام بها احد ابناء الدكتاتور للولايات الكتحدة الامريكية و التي قابل فيها احد قمم الادارة الامريكية الجديدة , جاء تعليق (الاستاذ) عاشور ليؤكد علي احادية النتائج و حتميتها , بل و حد التسويق لها و لم يقل لنا (الاستاذ) الشامس لما اغفل في تحليله (الرائع) الشعب الليبي و قواه الرافضة للحكم و الرافضة لمبداء التوريث , و التي ان سخر الله تعالي لها ستنتفض و تقلب كل الموازين, لما كل هذا الطمس و الاغفال يا ذو الخلفية الاسلامية .

جاء رد المناضل مخلوف كردة فعل طبيعية عندما يستشرى الظلم و يستفحل الطغيان, عندما يطئطئ الرجال رؤسهم و تختبي الجرابيع في جحورها لا نتظار النتائج , كان ما كتبه مخلوف منطلق من حرقة جل الليبيين في الداخل و خارج ليبيا, تلك الغصة و النقمة عندما نرى تطاول كلاب السلطة علي ابناء الشعب الليبي و تجرؤهم في وقت الزيارة و التصريح علي ايصال بلاغات الموت الي ذوى من قضوا في مذبحة ابو سليم بدون جثامين هؤلاء الشهداء, و بعد ثلاثة عشرة سنة , بل وصل هذا الظلم الغليظ الي ترهيب اهالي الضحايا بشطب كلمة استشهد ووصلت الدرجة الي اعتقال بعض من الاهالي , لما لم يستغل (الاستاذ) عاشور هذا المساحة الاعلامية للتنديد بتلك المجزرة البشعة و ما تلاها من تصرفات ارهابية تجاه اهالي الضحايا, لم يفعل هذا العاشور ذلك , انما علي العكس تماما صرح بأن التوريث لا مفر منه و ( ان الليبيين في الداخل قبائل و افراد متداخلين مع النظام), و ان مقومات التوريث باتت متوفرة .

جاء رد المناضل مخلوف عندما ارتضي نفر من ( المعارضين) السابقين الي لعق احذية ابناء الدكتاتور , ارتضي هؤلاء التوافه من اشخاص و تنظيمات (اسلامية)و منتديات هشة ركيكة ارتضوا ان يكونوا مطية لابناء الدكتاتور ......كل هذا و يظهر علينا (الاستاذ) الشامس بتصريحاته الرعناء و التي تم الانفاق عليها مسبقا لتتزامن مع موعد الزيارة و يؤكد تلك الختمية و تصدر من مؤسسة اخوانية متعفنة نتنة , طالما استخدمت للتسويق لفكرة الاصلاح و التلسيم بمبداء التوريث.

ما ورد في مقال السيد مخلوف لم يكن من خياله و لم يُعرف عن السيد مخلوف اى احقاد شخصية علي احد, بل علي العكس كان الاستاذ مخلوف متصدرا جل النشاطات المعارضة منذ اواخر السبعينيات و قد كان دائما صاحب مبادرات و الي جانب ذلك يعتبر احد المعاصرين لحقبة المعارضة الليبية في الخارج منذ فترات طويلة.

لقد تقابل (الاستاذين) الشامس و القماطي مع سيف الاسلام و هذا بشهادة الاثنين و روجا الاثنين لبرامج سيف (الاصلاحية) و اطلا الاثنين بوجوههم التعيسة عبر الفضائيات العربية 2004و 2005و 2006 بل وصلت الوقاحة (بالاستاذ) القماطي ان يتهم سقف المؤتمر الاول للمعارضة انه (خيالي) و لهذا السبب قرر عدم المشاركة فيه متناسيا انه وسّط الكثير لاجل قبوله عضوا في ذلك المؤتمر و لكن لجنة المؤتمر قررت عدم دعوته... و كذا فعل شريكه

ان الشي المعيب هنا ان يقوم (الاستاذ) حسن الامين بهذ الاعتذار الكبير و التبرؤ من كل ما جاء في مقال الاستلذ مخلوف , في الوقت الذى يعلم فيه حقيقة التحركات التي قاما بها هاذان التعيسان من ارباك لمجريات القضية آنذاك , هذا ناهيك عن معرفته بموضوع (عاكف). و ان عدتم عدنا......

احمد الشريف


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home