Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 13 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

الرؤساء العرب معهم الحق فى السكوت على غزه

يوسفنى كثيرا مطالبة الشعوب العربيه والاسلاميه والعالميه ايضا بدفع روساء الدول العربيه مثل مصر والاردن وسوريا الى اتخاذ اجراءات دفاعيه عن الشعب الفليسطينى فى غزه, وكاءن هذه الشعوب اصيبت بهيستيريا ولم تعد تعرف ماذا تفعل. القضيه ان محاربة الجيوش النظاميه العربيه لاسرائيل سوف تجلب لنا الاستعمار من جديد , وسوف تتدخل القوه العظمى مثل امريكا وبريطانيا وفرنسا, وهم على نقره كما نقول بالعاميه الليبيه للاستيلاء على موارد الدول العربيه وخاصة البترول, سوف تقضى هذه الدول الثلاثه على العالم العربى فى ايام معدوده , وهذا ما لا يعرفه المواطن العادى , بينما يعرفونه حكامنا وقد حسبوها من اول يوم , وحتى ذهبوا الى الامم المتحده للاستنجاد ليس لحماية غزه وانما لحماية بلدانهم امام الراىء العام العالمى حتى لا تستغل امريكا وبريطانيا هذه الفرصة للانقاذ على فريستهم.
المواطن لا يعرف ايضا ان جمهورية مصر والاردن يتقاضونا سنويا الملياردات من الدولار بتوقيعهم للمصالحة مع اسرائيل , من الذى سوف يدفع ذلك من الدول العربيه اذا ما انهت مصر علاقاتها مع اسرائيل , او اقفلت الاردن سفارة اسرائيل, ان الملايين من الشعب المصرى والاردنى يعيشون على هذه المعونات المشروطه, الحقيقه ان الشعب الفليسطينى ايضا يعيش من اموال امريكا واوروبا, ولو قطعت هذه المساعادات لمات الشعب الفليسطينى جوعا بدون حرب. المشكله فى المال والدول العربيه الغنيه لا تحب ان تدفع , انهم يفضلون عدم الالتزام بمسئولية الشعب العربى الفقير فى مصر والاردن وفلسطين ودول عربيه اخرى مثل المغرب وموريتانيا , اتعتقدون ان علاقة موريتانيا باسرائيل هى حبا فى اليهود, انه المال والمساعدات التى تجنيها هذه الدول , ولم تتحصل عليها من الدول العربيه الغنيه, لا توجد علاقات جيده ودائمه بين الدول العربيه , وكل شىء يمشى على مزاج الرائيس لهذه الدوله , ليبيا طردت العماله المصريه عندما زعل الرائيس وطردت الفليسطينيون بحجة الضغط على العالم برجوع اللاجيئن, والعراق فعلت ايضا بالمثل مع الفليسطينيون وفعل الكويتيون نفس المشكل مع الشعب الفليسطينى, والجزائر مع المغاربه وكلهم الان يتواجدون فى اوروبا.
هكذا يتعامل الحكام مع الشعوب العربيه , والكل يخلق للاخر مشاكل , ولا احدا منهم يحب ان يقول انت معك حق , لندعم مصر كل سنة ونزرع اراضى السودان لمصلحة الدول العربيه وتتحمل دول مثل دول الخليج مشاكل المغرب وموريتانيا والحياه هناك , وتنقذ ليبيا باموالها اولا اخوها العربى المسلم قبل انقاذ الافريقى الغير مسلم, يجب ان يشعر الحاكم فى دول الخليج ويسائل نفسه لماذا اركب سياره صنعت خصيصا لى والشعب فى موريتانيا يركب الحمير, لماذا لا يقول السياسيون فى الخليج لنجلب 10.0000000 مصرى يعملون فى دول الخليج , افضل من جلبهم من دول اسياء , ودول مثل الفلبين والهند , لماذا لاتجلب ليبيا ابنائها المشردون فى العالم , ومساحة ليبيا ودخلها يكفى ل 50.000000 نسمه, الم نتعلم انه كل ما زاد عدد السكان يتطور الاقتصاد فى البلاد ويرتفع الانتاج, انها الانانيه بعينها , ولا دوله عربيه تحب الخير لدوله عربيه اخرى جميعهم انانيون لا يحبون الا انفسهم وليس لديهم قوميه , وفى النهايه ليس من الغريب فى المستقبل ان تحتل مصر ليبيا , او اليمن السعوديه او المغرب وموريتانيا الجزائر ,كل الاحتمالات مفتوحه اذا استمرينا هكذا فى المستقبل.
امريكا وبريطانيا وايضا فرنسا قد صافحوا الايدى خاصة بعد الازمه الماليه التى قضت على اقتصادهم المالى, فقد عزموا على الرجوع الى القرصنه والاستعمار وفرض الضرائب الدوليه على كل الدول العربيه للمساهمه فى حل ازمتهم الماليه كما فعل صدام حسين بحلب الكويت من اموالها مقابل حمايتها من ايران فى التسعينات والتى ادت الى نهاية عصره وحقبته الاستنزافيه , غير ان الدول التى كانت سبب نهاية صدام , اصبحت اليوم هى القائد والمعلم لتلك المنطقه وسوف تحلبهم بلدا وراء الاخر, انكم تسمعون كل يوم وتشاهدون ما يجرى من رسم الخرائط ووضع القوانين فى العراق وقد كانت هى المرحله الاولى , وانتظروا المرحله القادمه وهى دفع دول الخليج للمليارات من الدولارات بحجة مساعدة الدول الاوروبيه وامريكا للخروج من ازماتهم الماليه , وسوف يعلن من دول الخليج انها فى شكل قروض مقابل فائده , والواقع يقول ان الشركات المعلن افلاسها ليس باستطاعتها تسديد ديونها.
لذلك لا تلوموا الحكام العرب عن شىء انهم يحموا شعوبهم من الاستعمار الجديد القوى فى كل المجالات, الدول العربيه لا تملك شيئا مقارنة بهذه الدول, باستطاعتهم مسح بلداننا فى 24 ساعه, القوه هى السيد الان وامريكا هى القرصان الاكبر.
ان محاربة هذه الدول مثل اسرائيل وامريكا وبريطانيا, ناهيك عن الدول الاخرى مثل ايطاليا والمانيا وهولندا وبلجيكا, كلهم قراصنه ابا عن جدا والتاريخ يسرد ذلك, والحل هو ان تكون قرصانا مثلهم, تجالسه على مائدة المحادثات , وتتعاون معهم فى كل المجالات, وتعمل مع قراصنتك على الجانب الاخر بالسرية التامه وحتى بادانة ما يفعلونه, انظروا الى قراصنة الصومال , انهم غير منظمون وليس لديهم حاكم ودوله وموسساة, ولكنه يملونا شروطهم على من يريدون بما فيهم امريكا.
لقد انتهى عهد الجيوش النظاميه, وهذا هو عصر القرصنة والاعمال الفدائيه, امريكا تعلن عن عطاء لتسليم اسرائيل 600 حاوية قبل يوم 25 يناير, هذه الحاويات محمله بالذخيره والسلاح لاسرائيل, تخيل ان صومالى من جماعة الصومال خطف هذه السفينة التى تحمل الحاويات, ماذا سوف يجرى , لا شىء اما ان يقتل الصومالى وتحرر السفينه , او يملى هذا الصومالى شروطه على امريكا او اسرائيل وتنفذ, سوف لن تتهم امريكا دولة عربيه او اسلاميه بذلك , وهذا ما يجب ان يتغير الان كيفيه التعامل مع القضيا مستقبلا من جانب الدول العربيه , لاننا نعرف ان هذه الدول لا تستطيع مواجهة امريكا او اسرائيل وليس باستطاعاتها املاء الشروط.
يجب ان يفهم المواطن العربى ان القضية ليس فى حكامنا حتى وهم فى جوانب اخرى ظالمون , وانما هى قضية ربح او خساره , وفى وضعنا العالمى الحالى هى خسارة من جميع الجيهات, الجيوش العربية تستطيع القضاء على اسرائيل بدون مساعدة امريكا وهذا لن يحدث الان, ممكن بعد 50 سنة اخرى, المظاهرات والدفاع على غزة فى المنابر الدوليه جيده, ولكن تشجيع الروءساء العرب على اعلان الحرب على اسرائيل خطاء فادح وسوف يجلب لنا المشاكل كما سبق وذكرتها.
اخيرا القرصنة ودعم الاعمال الفدايئه السرية بالمال والسلاح والتدريب, وخلق جبهات فى كل الدول العربيه من هولاء القراصنه هو الحل الامثل لهذا الوقت العصيب , وعدم الاعلان عنها هو من الضروريات لاهميتها امام العدو, وهكذا سوف ننتصر وتاتى الحلول لمشاكلنا فى خلال سنوات او شهورا. واقول للحكام العرب ان الذئب ياءكل كل مره خروفا واحدا من القطيع ويعود اليوم الثانى للاخر, الاتحاد قوه, ومن صيفاة الرجوله العربيه هى الكرم ,وحسن الضيافه, ومساعدة المسكين, اذكركم بماذا انتم فاعلون.

الاحصائى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home