Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 13 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

نقابة التغيير بين الهراء والتدبير

أهنيء أمازيغ العالم والليبيين بحلول السنة الجديدة الأمازيغية 2960 من شيشنق، جعلها الله علينا سنة أنعتاق وحرية لشعب عان الأمرّين من أحتلال عربى مضين.
لقد تحول البالتوك الى ساحة سياسية نقابية وسكانه الى كتل من الرصاص،أما هو فقد صدر ضدّه الحكم بالموت،وواصلت غرفة التغيير رحلتها باتجاه طواحين الهواء بلا توقف،لم يشأ مدير النقابة أن يجيب على السؤال مباشرة فقد ترك مجتمع الغرفة يواجه الموقف الطارئ ويتحرر تدريجيا من ثقل المفاجأة،ترك العيون والأشارات والتقطيبات تكتب على التكست وتتحدث على المايك وهي لغة أكثر طلاقة فى عالم دى كارت الوجودي.
السيد بوجلاوى يطرح الوجه الآخر الأكثر بشاعة وعتمة فهو المتمثل فى مابعد القردافى،فالصورة واحدة،شعب ورث الهمجية والطغيان والأستبداد ونقص الوعي السياسى والتعليم السليم فتحول كل شيئ الى صفقة تجارية ومساومة كأنها قطيع من الأبل يرمى به فى سوق الأحد،وبقت القضية السياسية فوق الأرصفة وفى قيعان البيوت وخلف الحجاب السميك،هي دوما هذا الشعب الأمازيغى القاصر والمغتصب وهو وحتى يوم آخر بعيد يبقى ظل الشيئ واحتضاره البطيئ.
أنها رحلة شعب متجها نحو وطن الشمس والنار،رياح تهب ورمل حار يعبر طريقه فوق الشوك فهل ينبغى الوقوف عند مفترق الطرق فالتوقف لعنة ومأساة،ولابد من الوصول الى الشاطئ الآخر فعمر الظلم قصير وأن طال وهناك شاطئ آخر لاتسكنه الوحوش والعبودية.
لقد تحول الشارع الأمازيغى كالمرآت يصدح بالأنفصال وحقه فى دولته وعاصمته طرابلس الخير والعطاء،الحرية والأبداع،القانون وحق الأنسان،تعدد الأحزاب وصناديق الأقتراع والحكم لمن يستحقه شرعا وقانونا،فلا ممالك ولا توريث بل شعب يخيّر ويسيّر،فلنترك الوجه الآخر للمرآت يلوح كائنا غريبا بقسمات متطفلة ومتكبرة حتى يشعر بالرثاء والصمت لأنه يقف وحده فى العراء،أنها رجفة الشعور بفقدان شيئ عزيز.
عاش شعبنا الأمازيغى الحر وعاش نضاله المستمر من أجل غد أفضل لأبناءه وأحفاده تحت راية دولته ولغته وحضارته.
حرر بأوروبا بتاريخ 13 يناير 2010 الموافق لسنة 2960 من شيشنق العظيم.

بقلم لغبر النفوسى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home