Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 12 سبتمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعالى إلى كلمة الحق يا د. أحمد ابراهيم الفقيه

ان العلم نور وانما يرجى الوطن من ابناءه العلماء. واحتراما لعلمك وثقافتك وحتى لاتقول ان ابناء الوطن وانا احدهم , قد تجنوا عليا وارادوا ان يصادروا رائ وقولى, وهدا ما سننقاشك فيه ولسنا نتطرق الى المشاعر الانسانية والمتاصلة بقلب كل البشر وهى احساس لايمكن انتزاعه ولا اقتسامه وهى حق لاننكره عليك ولانقدر. ولااضنك تنكر حقنا بمجادلتك ومناكفتك ليقيننا وانت المتعلم المثقف برحابة صدرك وسعة تقبلك للرائ الاخر ومن يدرى فلربما يبلغ الوعظ منك حيث نريد. واعدر قصورنا على محكاتكم بمثل روعة اسلوبكم وقدرتكم على رسم الاتكاءات والانكفاءات بصور محمودة لتبحر بقرائك فى بحر خيالك الواسع وتاخد بايديهم بعيد عن عمق الواقع وضروراته ومتطلباته. واسمح لى ان نستهل حديثنا بهده الطرفة.. فقد ذهب مرة مريض رهاب من الدجاج الى طبيب نفسى، الذى استطاع فى نهاية المطاف ،من اقناعه بانه ،فعلا انسان وليس حبة ذرة.ثم قال الطبيب : الان انت قد شفيت، وتاكد لك انك انسان.فقال المريض : هذا صحيح والله، انا فعلا انسان،..ثم اردف المريض متسائلا : لكن من سيقنع الدجاجة باننى لست حبة ذرة؟!!!
ونقول لو انك قلت ماقلت فى حق هدا الرجل(1) فى السنوات الاولى من الثورة التى كان احد اهم عناصرها ومنجزيها بعد ان اجتهد والمجموعة لضرورة تغير المرحلة وتخليص الوطن مما قالوا انها تبعية ومحسوبية فكان لهم ماكان وبدل ان يعودوا لثكاناتهم كما وعدوا اول مرة, غرتهم العزة بالنفس واعماهم الجاه والسلطان فخلعوا لباس الحرية واستبدلوه بترهيب الناس من خطر فقدانها وكان لهم ايضا ما كان. وقد نجد لهم عدرا فى دلك ولو كان عدرا قبيحا, فكما قال حجاج عصره ان للشيطان طيفا وان للسلطان سيفا. حتى جاء حجاج زمانك وزمانى فسل السيف ومحق كل الاطياف.. لو قلت دلك فى حينه لاعطبناكم الثقة والوقت فلقد عهد صاحبك وصاحبه طيبة الشعب التى استتمروها وجازوه بها اسوء مايكون الجزاء. ولو اردت ياسعادة الدكتور ان تقنعنا بانه انسان, فهل تفدر ان تفنعه وسيده اننا بشر. وانت تبعث برسائلك متمنيا عودته لتادية مهماته, نسائلك سؤال بريئا براءة الدماء الزكية التى سالت على ارض الوطن الدى كرمك وعلمك وجاد علينا وعلى اجدادنا قبل ان يولد صديقك وصاحبه, تلك الدماء التى لم ولن تجف بجفاف مدادك, ولن تنسى مهما تناسيتها فى دورك كمثقف ام انك لم ترى وتسمع عنها كما رايت الجانب الدافيء لهذا الرجل. نسائلك اين دور صاحبك فى بناء الوطن الدى عفت العيش فيه لتدنى بنيانه وتدبدب اركانه ونحدثك عن مستقبل وطن بكبر مساحته وعمقه ومكانه ولانتحدث عن الجياد واطعام بعض المساكين فى شعبية صرمان وضواحيها. نسئلك وعمر صاحبك مند تربعه على اعلى المناصب قد زاد عن الاربعيين, فمادا قدم حدبه واخلاصه التى تتحدث عنها يارجل, ام تراك تلمح لاخلاصه فى تربية الخيول واهدائها لابناء القائد بينما اطفالنا يتربوا على الجوع ونقص من الاموال والمعدات وشح فى المستلزمات واماكن الرياضة والترفيه, ويتعلموا وعلى بعد عدة اميال من وكر صاحبك فى مدارس الصفيح التى ماكانت ترضاه اعتى قوى الاستعمار الفاشستى ..
انقر على هذا الرابط(2) لترى الواقع الدى لا تغطيه كلمات المنافقين والمتزلفين الدين رضوا للوطن الرجعى وباعوه بثمن بخس دراهم وبيوت وكانوا فيه من العادين على مستقبل اجياله. ام بنى صاحبك مكتبات ورصها بالكتب وفتح ابوابها ونادى للعلم ومستوى الامية فى عهده وقائده دق ناقوسه مند امد, ام قدم النصح لسيده فى بداية ضلاله وبزوغ شر افعاله فحد من اضراره وجاهد فيه ولم يكن عونا معه ونصيرا. هده الخصال ياسيدى التى تحمد وتدكر لشخص فى مكانه وسلطته حينها سنرحب به مع اسراب الحمام التى دكرت. انت تتكلم عن وزير او نائب رئيس ياسيدى خزينته تنوء بالعصبة اولى الفقراء فى وطنى, ولااضنك تقصد رجل من العامة اعطى المال وكلف بتعليف الخيول وتوزيع الصدقات. الا يمر يوميا فى طريقه الى مسقط راسه ويرى الخراب من تحته مثمتلا فى الطرق المتهالكة وعن يمينه المبانى المهترئة والتى فتح فى كل واحدة منها محل يسترزق منه العباد بعض الجنيهات يسكتوا بهم عويل الصغار فى الدار المجاورة. الم يره. هل سئلته عن شاطئ مدينته والمدن المجاورة, اراها ام ليست من اهتماماته. ولكى لاياخدنا الكلام الى ابعد مما يحتمله. فهدا الكلمات موجودة بقلب كل ليبي لم يرضى لنفسه ان يكون عبدا مملوكا, او قلم رصاص تكوى نيرانه جلود اهله ..نتمى عليكم ان ترفقوا بحال الوطن وحال ابنائه وتكفوا عنه الطعنات فما عاد يحتمل فانه ينزف مند سنين.
فان اردت ان لا تزور السجين فلا اقل من ان لا تمدح السجان. تحياتى .

أبوهمام
_______________________

1. http://www.libya-watanona.com/adab/aalfagih/af100910a.htm
2. http://www.jeel-libya.net/show_article.php?section=7&id=18900


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home