Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 12 اكتوبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

عين على الساحة الليبية
احذروا الاخوان والمقاتله

يامن استسلم من الإخوان ويا من استسلم من المقاتلة اسمعوا وعو:

بعد ان كنتم تسبحون بحمد الله وتمجدونه اصبحتم تسبحون بحمد القذافي وتمجدونه. فماذا قال كلاب القذافي عنكم قالوا " تابت الكلاب الضالة ورجعت لسيدها وانتم اللي ما رجعتم سوف ترجعون الى سيدكم تسبحونه وتحمدونه ".

ان الاخوان المسلمين لا يمثل عددهم الا خمسمائة او يزيدون قليلا من عدد الشعب الليبي. وهي حركة خارجة عن وطننا ليبيا ولا نرى ان هذه الحركة تستمد اوامرها من ليبيين وانما من مصريين. وبهذا فلا نرى ان الاخوان المسلمين حركة وطنية ليبية واننا نرفضها بالكامل على عكس المقاتلة التي هي ليبية المنشأ والمولد.

ولقد قال احدهم نكتة تصف الاخوان وهي: ان ثلاثة اشخاص واحد ليبي وواحد تونسي وواحد مصري جاءوا الى مقابلة للشغل فسأل صاحب العمل كل واحد منهم على حدى: 4 ضرب 4 كم؟ فقال الليبي 16 وقال التونسي اشنوا تضحك على 16 ولما سأل المصري قال له عاوزهم كااااام يابيييه ؟؟؟؟ فاعطى صاحب العمل الشغل للمصري لنباهته بان يمكن تغيير موازين كل الاشياء بما فيه الثوابت ولو كان المبدأ أو الاسلام من اجل ان يبقى القذافي في الحكم.

ونقول لمن يتاجر بالاسلام من صلابيين والعودة الذي قدح في الملك عبدالله ومدح القذافي واعوانهم مثل نعمان وعبيد ومن سار على نحوهم ما قاله الله: " ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت ايديهم وويل لهم مما يكسبون."

واصبحت اوراق الشجر اليابسة تتساقط من كل حدب وصوب. ولم يبق الا من يثبت على المبدأ "وما بدلوا تبديلا" فالذين رجعوا الى ليبيا واستسلموا للنظام اصبحوا من الذين قال فيهم الله "ولأوضعوا خلالكم يبغونكم الفتنة وفيكم سماعون لهم"

ولقد ظهر علينا المرحومين الاخوان المسلمين والمقاتله بثقة كاملة في سيف وابوه وما يصبو له وما يريده في ليبيا الغد الذي يامل الاخوان المسلمين ان سيكون اول من يمتطي صهوة جوادها. ولكن وكيف ايها الاخوان المسلمون تلطخون ايديكم بمن قتل 1200 سجينا سياسيا في اقل من ساعتين بدون مبرر. ونحن اذ لا نرجو من الاخوان اي تحرك وانما بقول الرسول صلى الله عليه وسلم ان" من اعان ظالما سلطه الله عليه" كما سلط الله عليكم جمال يسومكم سوء العذاب فاتعظوا ياإخوان قبل ان يغضب الله عليكم مرة اخرى بسبب قربكم للظالمين "ولا تركنوا للذين ظلموا فتمسكم النار" اي لا تصافحوهم ولا تخالطوهم وانتم الان جالسون معهم "فيضرب الله قلوبكم بقلوبهم". ان الاخوان المسلمين وبعضا من المقاتلة وضعوا انفسهم في موقف المهادن المحب للهدنة وليس له الا الضعف والوهن. فالاخوان فاتوا اللجان الثورية في تاييد القذافي وطاعة ولي الامر حاشا بعض الاخوان المعارضين لقيادتهم. وللاسف ها نرى بعض افراد المقاتلة يشكرون النظام بدلا من ان يقاضونه في أخطائه في حقوق الانسان.

اننا لا نحتاج الى اسلام بلاستيكي يامقاتلة وانما نحتاج الى اسلام مبدأى لا يهادن الا بشروط الاسلام. خسأتم من مسلمين تأتون الدنية في دينكم. والله السجن يجب ان يكون احب اليكم مما انتم فيه تحت رحمة كلاب القذافي ليل نهار ان شاؤا اعطوكم او ان شاؤا منعوكم.

اما بالنسبة للاخوان فانهم يتحركون كالمافيا فهم لا يعترفون بعمل اي مسلم آخر الا انفسهم وهم الان المسيطر على الوضع اذ نحج الشيخ الضال حاش العلم على الصليبي بان يقنع بعض ضعاف النفوس من المقاتله بان تكتب مراجعات .

ياأبومنذر وياابوعبدالله عيب عليكم ... مراجعات مما وعن ما؟ أعن الجهاد واحقاق الحق تتراجعون؟ أعن من قتل في سبيل الله تتراجعون؟ ان حركة المقاتلة لم تقتل مدنيا واحدا في ليبيا انما كانت عملياتها كلها نوعية ومستهدفة للقذافي واعوانه فقط فمما تتأسفون؟ انكم لم تخطأوا في مقاومتكم ولم تجرموا شرعيا فلما هذا التراجع عن الحق؟

ان القذافي هو القذافي لا يمكن ان يكون الا دكتاتورا لا رحمة ولا شفقة على احد. والله انه لمن العيب ان تكون نهاية المقابلة تأييد زنديق مثل القذافي.

وان نتيجة كتابتكم مراجعات زادت القذافي قوة وصولجانا واخرجته بثوب المنتصر. ووضعتكم في موطن الخاطئ المهزوم الذي يتسول حياته وان يعيش بدون مبدأ واصبحتم كمن يأكل تقيؤه. واصبحتم في نظر العامة نعاما بدلا ان كنتم اسودا.

هل رأيتم في هذه العائلة الحاكمة خيرا؟ اما كان ارحم ان تكونوا في السجن عن مبايعة القذافي وسيف؟ ان شيوخ السلطان والضلالة قد هموا بكم "يوم يكون فيه الماسك على دينه كالماسك على جمر".

ان القذافي لا يصلي على الرسول عند ما يذكر, وذهب الى الحج ولم يزر الرسول صلي الله عليه وسلم, واقواله عكس ما يقول رسول الله, وتحريفه القرآن قال لا تقولوا قل ولكن قولوا الله احد. وافكاره الشيوعية الغوغائية التي تشكك في الدين. انكم اصبحتم دعما لنظام القذافي بدون ان تدروا. وهنا ننظر الى معارضتكم الهشة التي لا ترتكز على اسس. وقد انتهى بكم الحال الى ما انتم عليه من ذلة لعدوكم الذي عاديتم من قبل. افيقوا على عقولكم ولا تسمعوا كلام المتخاذلين.

ثم اذا اردتم ان تخرجوا من السجن فما عليكم الا ان تستقيلوا من القيادة ببيان منكم وتنصيب احد الاخوة في الخارج وفي نفس الخطاب تعلنون عن اعتزالكم المقاتلة لظروف عائلية ثم بعد مدة تخرجون من السجن بدون احداث هذه الردة عن الحق.

فليعلم من لم يستسلم من المقاتلة انهم مستهدفون وانهم لا يجب ان يكونوا لقمة سائغة للقذافي. فلابد من عزل القذافي ونظامه وليس مهادنته.

وتجلدي للشامتين أريهم *** أنى لريب الدهر لا أتزعزعُ

ان الرجوع عن الحق ان لم يكن بذات المبادئ والثوابت الاصلية للحركة انما هو انتكاسة وليست بعودة للحق فاتقوا الله وتوبوا اليه قبل ان يفوت الاوان.

(وَإِن كَادُواْ لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لاَّتَّخَذُوكَ خَلِيلاً* وَلَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلاً * إِذاً لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرًا).

يا معشر القراء يا ملح البلد *** من يُصلح الملحَ إذا الملحُ فسد

الساحةٌ خالية امام من يشتغل ، والناس محتارون وغير مصدقين امبطاح الاخوان ثم المقاتلة، والردة عن الحق اذهلة كل واحد فينا !! ونقول الرجوع الى الحق خير من التمادي في الباطل !!

وهكذا لا يجد الشيطان أي حرج في الجلوس مع الصلابي والصادق الغرياني وامثاله بعد أن فقد مصداقيته ، وتخلى عن العزيمة والاخذ بأسباب الشرف والعزه ( يبيع دينه بعرض من الدنيا !!) .

إلغاء المسلمات وثوابت معروفة بإجماع المسلمين منذ قرون طويلة قبل أن يولد هو وأبوه.

فالتوبة التوبة قبل الغرغرة ولو انكم رضيتم بما حزتم عليه من السعي الدؤوب والجهد المشكور لكان خيراً لكم من هذه العودة المخزية بلا مبدأ ولا ضمير, ولا خلق شريف .

القذافي بعد الانبطاح للغرب والاخوان في وضع الانبطاح له.

ولقد رجع من رجع من المهاجرين بدون شروط ودخلوا الى البلاد ومنهم من كثرة ما راى من ظلم قال اني كرهت ليبيا ولا ارجع لها ابدا. وتحدث عن سوء الاوضاع وسوء المعاملة من الناس و و و الخ . فلماذا انتم تريدون ان ترجعوا بدون مطالب وحقوق. فقد ابطلتم اجر هجرتكم في سبيل الله.

وللموضوع بقية .

المرصد الليبي
Almarsadallibi@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home