Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 12 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

تصريح وطلب تدارك

السيد فايز سويري رئيس تحرير صحيفة ليبيا اليوم الالكترونية
السلام عليكم وبعد

كما سبق وأن أوضحت لحضرتكم في مراسلة الكترونية سابقة ضرورة وأهمية تدارك الخطأ الجسيم الذي وقع فيه موقع ليبيا اليوم بحق مجموعة ميدان الشهداء والرأي العام الليبي تحت عنوان ( النيابة العامة تحقق مع جمال الحاجي...) والذي نسب فيه مخطئا للمجلة الدنمركية (Berlingske Tidende ) الصادرة بتاريخ 15 /8/ 2008 بمقال لها يتعلق بأحكام قضية ميدان الشهداء الظالمة، قولها بأن معتقلي قضية ميدان الشهداء قد انكروا سائر التهم الموجهة اليهم بينما اعترفوا بقيامهم بالتنسيق مع الامريكيين للمظاهرة التي كان يتم الاعداد لها بتاريخ 17/فبراير/2007 احياء للذكرى الاولى لأحداث فبراير 2006 الدامية بمدينة بنغازي والغنية عن التعريف.

ونود هنا أن نوضح على وجه الخصوص للرأي العام الليبي الذي ضُلل بفحوى هذا الموضوع الاخباري غير الدقيق وغير العادل والمنصف بليبيا اليوم بأن ما حصل أنه تم توجيه دعوة حضور للمظاهرة السلمية الى خمس بعثات دبلوماسية لدول ديمقراطية غربية وأفريقية معتمدة في بلادنا لحضور المظاهرة حتى يكونوا شهود عيان على سلميّة مسار التظاهرة وحضارية مسلكنا ونهجنا وبالتالي كتحصيل حاصل لحقن دماء المتظاهرين من تهور الاجهزة القمعية للنظام وعدم تكرار ما حصل في تظاهرة بنغازي حيث برر النظام سقوط العشرات من القتلى باستفزازهم للشرطة ولقلة إعداد وتدريب أفراد الشرطة التدريب الكافي هكذا!!

والاجتماع الذي تم حصريا بيني شخصيا والأخ المهدي احميد وسكرتير السفارة الآمريكية أمام أنظار أفراد الأمن الداخلي بصالة الاستقبال بهوتيل كورينثيا المتعلق بهذا الموضوع كان لتوضيح طبيعة ودوافع وأهداف التظاهرة وطابعها السلمي لا أكثر ولا أقل لحرصنا على قبول الدعوة للأسباب التي ذكرت.

وبالتالي فالأمر يأتي في اطار شعورنا بالمسؤولية التي نتحملها بضرورة عمل كل ما يمكن عمله لحقن الدماء الليبية البريئة وهو لهذا اجتهاد وعمل وطني نفتخر به ولا يدخل اطلاقا تحت اطار التنسيق أو الاستقواء بالأجنبي كما يوحي موضوع ليبيا اليوم الاخباري المذكور دون أدنى تريث أوتتبث للأسف الشديد أو اعتبار لما يلحقه من ضرر جسيم وتشويه لمجموعة من الرجال الشرفاء الذين لم يترددوا في مواجهة الظلم والباطل في عقر داره!!

وموقفنا الرافض الصارم والمعلن لمسألة الاستقواء بالأجنبي والتدخل العسكري يعرفها النظام وتعرفها القوى الخارجية منذ سنوات عديدة ولا يستطيع أن يشكك فيه أيا كان. لكننا مع ذلك لا نرى أي حرج أو أي غضاضة في قبول الدعم الدبلوماسي والاعلامي من كافة أنصار الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان في العالم دولا ومنظمات حتى وان كانت لنا معها اختلافات جوهرية في العديد من القضايا الأخرى.

وبعد هذا التوضيح فاننا نصر على ضرورة تدارك هذا الخطأ الجسيم في حقنا وتضليل الرأي العام الليبي وتصويبه من قبل موقع ليبيا اليوم بصورة عاجلة وواضحة خاصة وأن لفظ وصيغة التنسيق الواردة بموضوع ليبيا اليوم المذكور والمنسوب لمجموعتنا دون أي وجه حق لا وجود له البتة في الترجمة الدقيقة لتقرير المجلة الدنمركية ولا في بيان منظمة الهيومن رايتس ووتش كما نطالب بالاعتذار العلني عنه والتعهد بعدم تكراره..

نأمل كامل تعاونكم ودمتم بعافية

عن المجموعة: د. ادريس بوفايد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home