Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الاربعاء 12 مايو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

كش ملك يا جاهل (3)

السلام عليكم 

ازول غفون

يتحفنا السفيه قائلاً أيضاً ..
((وأخرج الترمذي والحاكم وغيرهماعن سلمان قال: قال لي رسول الله : ياسلمان ؛لا تبغضنى فتفارق دينك قلت : يارسول الله كيف ابغضك وبك هدانا الله! قال: تبغض العرب فتبغضني قال هذا حديث حسن غريب وقال الحاكم هذا حديث صحيح الاسناد.)) 

نستعين بالله ونرد عليه بقول أهل العلم .. 
"يا سلمان! لا تبغضني ، فتفارق دينك ، قلت : كيف أبغضك و بك هداني الله ؟ قال : تبغض العرب فتبغضني".

قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " : ضعيف الإسناد

أخرجه الترمذي ، و الحاكم ، و الطيالسي ، و أحمد ، و الخطيب من طريق شجاع بن الوليد عن قابوس بن أبي
ظبيان عن أبيه عن سلمان به
و قال الترمذي : " حديث حسن غريب ، و سمعت محمد بن إسماعيل ( يعني الإمام البخاري ) يقول : أبو ظبيان لم يدرك سلمان ، مات سلمان قبل علي " .
ويزيد إيضاحاً الألباني : فهو منقطع ، و بين وفاتي سليمان و أبي ظبيان نحو ستين سنة .
و فيه علة أخرى ، و هي أن قابوس بن أبي ظبيان تكلم فيه لسوء حفظه ، ففي " الميزان " :
" كان ابن معين شديد الحط عليه ، على أنه قد وثقه ، و قال أبو حاتم : " لا يحتج به " ،
وقال النسائي : " ليس بالقوي " ، و قال ابن حبان : " رديء الحفظ ، ينفرد عن أبيه بما لا أصل له ، فربما رفع المرسل و أسند الموقوف " ،
 و قال ابن عدي : " أحاديثه متقاربة ، و أرجو أنه لا بأس به " ، و قال أحمد : ليس بذاك ، لم يكن من النقد الجيد " .
و في " التقريب " : " فيه لين " .
و أما الحاكم فقال بعد أن ساق الحديث : " صحيح الإسناد " . فرده الذهبي بقوله : " قلت : قابوس متكلم فيه " .
ثم وجدت له طريقا أخرى موصولة ، و لكنها واهية جدا ، يرويه أحمد بن علي بن محمد العمي : حدثنا خالد بن عبد الرحمن : حدثنا مسعر عن أبي هاشم الرماني عن زاذان عن سلمان قال : مر بي النبي صلى الله عليه وسلم و أنا أغرس الفسيل ، فأعانني ، فلم يضع لي فسيلة إلا نبتت ، و قال : فذكره .
أخرجه أبو نعيم في " الحلية " ، و قال : " تفرد به العمي عن خالد عن مسعر " .
قلت : العمي هذا لم أجد له ترجمه .
وخالد بن عبد الرحمن ، و هو المخزومي المكي ، و هو متهم ; قال البخاري و أبو حاتم : " ذاهب الحديث " . و زاد البخاري : " رماه عمرو بن علي بالوضع " .
لكنه مع ذلك قد توبع على قصة الفسيل ، فهي صحيحة ، فقد رواها علي بن زيد عن أبي عثمان النهدي عن سلمان ، و ابن إسحاق : حدثني عاصم بن عمر بن قتادة الأنصاري عن محمود بن لبيد عن عبد الله بن عباس قال : حدثني سلمان الفارسي حديثه من فيه قال : كنت رجلا فارسيا .. الحديث بطوله ، و فيه قصة إسلامه رضي الله عنه ، و هي طويلة
جدا ، و في آخرها قصة مكاتبة سلمان و فك رقبته من الرق ، و إعانة النبي صلى الله عليه وسلم له على ذلك ، و وضعه الفسيل بيده ، قال سلمان : " فوالذي نفس سلمان بيده ما ماتت منها ودية واحدة " .
أخرجه أحمد بطوله ، و سنده جيد ، و أخرجه من الطريق التي قبله مختصرا جدا .

وهذا مثال على الخلط و التدلس في احاديث رسول الله من قبل المنافقين و المزورين و اصحاب الاهواء و المنافع و من ضاع فكرهم وحفظهم .. و ننتقل للحديث الاخر وهو كالتالي ... 

يتبجح السفيه في مخاطبته لي ولنرى ما يقول .
وأخرج الحاكم والطبراني عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله : حب قريش إيمان وبغضهم كفر، وحب العرب إيمان وبغضهم كفر، فمن أحب العرب فقد أحبني، ومن أبغض العرب فقد ابغضنى). 
" حب قريش إيمان ، و بغضهم كفر ، و حب العرب إيمان ، و بغضهم كفر ، و من أحب العرب فقد أحبني ، و من أبغض العرب فقد أبغضني " .

قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " : ضعيف جدا
رواه العقيلي في " الضعفاء " و الطبراني في " الأوسط " عن معقل بن مالك قال : حدثنا الهيثم بن جماز قال : حدثنا ثابت عن أنس مرفوعا .
و قال الطبراني : " لم يروه عن ثابت إلا الهيثم " .
و قال العقيلي : " حديثه غير محفوظ ، قال ابن معين : ضعيف " .
و قال النسائي في " الضعفاء و المتروكين " : " متروك الحديث " .
و قال الهيثمي في " المجمع " : " رواه البزار ( و في مكان آخر : الطبراني في " الأوسط " ) ، و فيه الهيثم بن جماز و هو متروك " .
وأخرج الحاكم منه قوله : " حب العرب إيمان ، و بغضهم نفاق " . و قال : " صحيح الإسناد " .
ورده الذهبي بقوله : " قلت : الهيثم متروك ، و معقل ضعيف " .
قال في " الفيض " : " قال العراقي في " القرب " : لكن له شاهد من حديث ابن عمر في " المعجم الكبير
" للطبراني " .
يوضح الألباني : و هو ضعيف ، و مع ضعفه فلا يؤثر في المشهود له لشدة ضعفه كما هو معروف ،
ثم إن شهادته قاصرة ، فإن لفظه : " لا يبغض العرب مؤمن ، و لا يحب ثقيفا إلا مؤمن " .

قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " : ضعيف

قال في " المجمع " بعد أن ذكره من حديث ابن عمر مرفوعا : " رواه الطبراني ، و فيه سهل بن عامر و هو ضعيف " .
يزيد الألباني : و الشطر الثاني رواه الطبراني من حديث ابن عباس مرفوعا بلفظ :" ... رجل يؤمن بالله و اليوم الآخر " . و فيه نعيم بن حماد و هو ضعيف .
وللشطر الأول منه شاهد و لكنه ضعيف جدا و لفظه : " لا يبغض العرب إلا منافق " .

قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " : ضعيف جدا

أخرجه ابن عدي عن إسماعيل بن عياش عن زيد بن جبيرة عن داود بن الحصين عن عبد الله بن أبي رافع عن أبيه مرفوعا وقال : " زيد بن جبيرة عامة ما يرويه لا يتابعه عليه أحد " .
قلت : و في " التقريب " : " متروك " .

شاهدت ردا من الصعلوك يحاول ان يدلس وان ينكر ماذكر عن الاحاديث التي اوردها وانها موضوعه او منكره او ضعيفه.

واتحداه و اتحدى اياً من كان ان ينكر ان  ما اوردته من تحقيقات للاحاديث  ليست للالباني.

وسنرد على ما تفوه به من كدب  في الوقت المناسب بعد اتمام عرض الاحاديث ان شاء الله .

ولنا عودة إن شاء الله لنكمل باقي الأحاديث.

ادرار نـ فساطو



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home