Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 12 يونيو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعزية القائد فى شعبه

بمزيج من الحزن والاسى , نشارككم حسرتكم الكبيرة فى هذا الشعب الليبى الذى قمت بالثورة من اجله, والذى اصبح اليوم يصرخ على الصحف الاكترونية الحرة, يصيح ويطالب بالدستور, ويكتب التظلمات ويشتكى على اوجاعه فى شتى المجالات, يشكو قلت الحيلة, وشح الامكانيات, لقد قراءتها هذا الصباح وبالامس , والاسبوع الماضى, والشهور والسنين السابقة, قراءة لمن يشتكى منعه من السفر, ومن لم يستلم مرتبه 6 اشهر, وقراءة لتشاركيات تطالب اللجا ن الشعبية بدفع مستحقاتها, ومواطنون يطالبون بدفع تعويضاتهم على سجنهم دون حق, وشاهدت المظاهرات من نسائنا الشريفات فى شوارع بنغازى يبكين اولادهن, وقراءة عن سرقات بالملايين من امناء البلاد, وحتى اننى قراءة فى القريب الماضى ان رئيس دولتنا تم توقيفه بتهمة التلاعب بالمال العام مع امين اموالنا ورئيس مصرفنا المركزى وغفير خزينة الشعب, اعزيك فى هذا الشعب الذى لا يقدر الثورة ونظريات الكتاب الاخضر, لقد قراءة عن الطالب الذى يطارد استاذه بالسكاكين, وعن ابنائنا فى الخارج وهم يستنجدون احدا يحل لهم مشاكلهم, وشاهدت كيف ان ابنائنا يتشاجرون خارج الحدود فى لندن, وعن ضباط امن الحدود اللذين يقبلون الرشوة, وموظف الضرائب الذى يبيع ذمته للشركات الاجنبية, وتزوير جوازات السفر, وقراءة عن العمولاة فى المشاريع العامة, وعن البضائع الفاسده والادوية المغشوشة التى تباع فى وضح النهار لشعبك, وعن القوات المسلحة التى تهرب الذهب من ايطاليا بواسطة طائراتنا الميراج والميج التى اشترتها ليبيا للدفاع عن ذهبنا وخيراتنا, قراءت عن قرصنة المواطنين, وعن تهديدات رجل الامن للمواطنون فى منتصف الليل, قراءة عن الاموال التى تتبخر من خزينة الدولة دون رقيب او حسيب, تجدها فى افريقيا , والفلبين, وبنقلاديش, وامريكا الجنوبية, وسويسرا تحت مسميات خيرية, وانسانية , ومساعدات واستثمارات خارجية, واموال مجنبه, قراءة عن السموم فى ليبيا والكميات الهائلة من الحشيش والهيروين التى انتشرت فى مدننا, قراءة عن الشعب الذى يقول ( ليبيا دولة مشى حالك).

قراءة عن مشروع توزيع الثروة, وشاهدت على شاشاة التلفزيون الليبى عمليات مسرحية تقسيم الثروة كما يسمونها , والطرح والجمع والتقسيم, وكيف ترغب سيدى القائد فى توزيع هذه الاموال على المواطنون ولكنهم رفضوا, اننى لم اصدق ان شعبا يرفض الثروة, ولكن فى ليبيا كل شىء ممكن, قراءة عن اللاجان الشعبية, ثم عن الكومونات, شاهدت معسكرات اللاجيئين فى ليبيا ومعانات الانسان الافريقى والعربى فيها, انه شعبا لا يفهم النظريات والمستقبل, وقراءة ان حتى الافريقى يفضل قطع البحار الى اوروبا عن البقاء فى ليبيا. لا تزعل سيدى القائد هذا الشعب خيب ضنك, ولا يفهم معنى الثورة.

اعزيك ايها القائد, فى هذا الشعب, انه شعبا قليل الفهم, وسوف تموت وانت تنتظر تنفيذه لنظريات الكتاب الاخضر, اعزيك فى هذا الشعب الذى كان قبل ثورتك يتحلى باجمل القيم والاخلاق, هل تتذكر الفرق سيدى القائد بين شعب الامس وشعب اليوم عندما كنت تقود سيارتك الفولكس واجن وتتجول فى شوارع مدينة بنغازى دون حراسة؟ اتذكر تلك الايام الامانه عندما كنت تتجول دون حارساتك الجميلات؟ اما اليوم فقد وصلت بهذا الشعب الى افريقيا , وحتى انك حاربت تشاد, وكنا سوف نحارب جارتنا مصر, والان ترى الشعب يشتكى كل يوم, اليس هذا نكرانا للجميل؟ ونكرانا للثورة التى قامت من اجله؟ لا يريدون دخول التاريخ كيفما دخلوه موصلينى وهتلر وبونشيت و ستالين, انهم يرغبون فقط فى الدستور والحرية والحياة الكريمة دون حروب وسجون واعتقالات ومشانق, انهم لا يعرفون كيف يدخل الانسان التاريخ, لا احد فى العالم يعرف فى التاريخ عن عمر بن الخطاب, او ابوبكر الصديق, وابطال الاسلام عدى المسلمين, ولكن موصلينى وهتلر وستالين وبونشيت وعيدى امين , وصدام, يعرفهم كل انسان فى العالم, هذا هو التاريخ الحقيقى وكيف يدخله الانسان, الشعب الليبى لايعرف هذه النظرية مثلك ايها القائد.

ولكننى سيدى القائد اعتقد انه هو نفس الشعب ايام الفولكس واجن, لا اعرف ما اصابه, كل شىء تغير فى هذا الشعب, لا اعتقد انك تستطيع اعادة تلك الايام مرة ثانية, حيث تغير الكثير منذ ذلك الوقت, لم يعد المواطن هو ذلك المواطن الامين الذى تعرفه, لقد تغير الشعب, انى افكر مثلك واقول ماذا اصاب هولاء البشر, لقد تغيروا, الا تشاركنى الراى؟

لم يبقى فى الحياة الا القليل, عش ليومك ايها القائد فقد دخلت التاريخ, عش من اجل ابنائك وبناتك, عش من اجل تاريخا حافلا خلفته لهم من بعدك, اما اذا اردت عودة تلك الايام فدع جهاز الكمبيوتر يكون مستشارك كل صباح فهو قد يسندك فى تلقى الاستشاره الجيدة واتخاذ القرارات المناسبة, وتستطيع فهم هذا الشعب.

صديقك كونتا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home