Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 12 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

نادي العسّاسين.. والنجاح بطعم التفاح (3)

كتب المدعو خير الله خير الله - عسّاس آخر يكتب باسم مستعار - مدافعاً عن نادي العسّاسين فأثبت على الملأ بأنه ليس فيه من الخير سوى حروف اسمه المستعار. كتب هذا الدّعي السمج فلم يترك مجالاً للشك أن نادي الباروني ليس سوى حلقة في مشروع مخابرات النظام من أجل اختراق الجالية الليبية في المهجر , وللقاريء الكريم أن يتخيل حجم الجهاز الأمني الذي يتبعه هذا النادي المشبوه عند تأمل عدد الردود المدافعة عن النادي و التي لم يُكتب أي منها باسم حقيقي .

نفث العسّاس (خيرالله) إفكه فقال :

لماذا عندما نظم نادى البارونى زيارة إلى ليبيا قامت عليه الدنيا ولم تقعد ؟ ولماذا عندما عرض المجلس الوطني للشباب المساعدة على نادى البارونى إنهالت الأقلام والرسومات السخيفة لتنال من مسيرة نادى البارونى؟ ولماذا إنصبت الأقلام تهاجم نادى البارونى من سويسرا ولندن ومن أمريكا ؟ وكأن النادى قام بجرم كبير إتجاه ليبيا وأبنائها وهو الحريص أصلاً على شبابها وليس بالقول والتنظير وإنما بالفعل والجميع يشهد له بذلك - انتهى .

ونرد على هذا الإفك المبين بأن نوضح أن تلك الإنجازات التي يدعيها هذا الأفاك وأمثاله لا تتعدى كونها فقاعات هواء للدعاية و لخدمة الأغراض الشخصية للقائمين على النادي من العسس المنفعيين بتبيان صورهم القبيحة وهم يستقطبون السذّج شيئاً فشيئاً فتمتليء بطونهم سحتاً و جيوبهم أموالاً ملطخة بالدماء قبل العار. ولمن لا يعلم لم يتغير حال الجالية الليبية كثيراً بعد أن ابتدع نادي الباروني هذا , فمدارس تحفيظ القرآن و الجمعيات و المراكز الإسلامية كما هي , و جمعية الجالية الليبية و برامجها هي هي , وليس على المرء سوى الإختيار من بين هذه البرامج العديدة الخيرة إن كان يهدف فعلاً إلى المحافظة على هوية أبناءه و بناته الإسلامية .

الفارق الوحيد هنا هو أن نادي العسّاسين يمتلك من القدرة المادية ما يمكنه من إقامة موائد الطعام لتغذية الصعاليك و الجهلة وأخيراً الزيارة المفبركة إلى ليبيا , وأتحدى أن يثبت هؤلاء العسس التعساء عكس ذلك. فلم يقم هذا النادي يوماً بتقديم ما يفيد كبرامج التوعية و التثقيف أو إحياء قضية من قضايا الوطن الحيوية أو المساهمة في رفع الظلم و الجور عن الوطن الجريح , كل ما رأيناه لم يكن سوى تسابق على ألوان الطعام و الشراب المدفوعة الثمن من أموال الشعب الليبي المنهوبة .

فيا أيها الشرفاء و الرجال الرجال احذروا هذا المخطط الإستخباراتي المفضوح و سارعوا إلى نصرة إخوانكم المكلومين داخل الوطن , فكم من روحٍ زكيةٍ أزهقت وكم من شريفٍ يقبع داخل سجون الدجال من أجلكم , فلا يحلّن عليكم غضب من الله إن أعنتم الظالمين على إخوانكم. ولنا صولةُ أخرى على أشباه الرجال و أراذلهم .

خليفة مفتاح شنّش
أبردين
________________________________________________

ملاحظة: تلقيت إتصالاً من أحد العملاء قام خلالها بتهديدي بالإنتقام بعد كتابتي لمقالاتي الأخيرة , وأقول لهذا المخبر المتخلف بأنني منذ تلك اللحظة تحت حماية الشرطة البريطانية في دولة القانون و الحرية , وإلى المزيد من المقالات لفضح العملاء .


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home