Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 12 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

مؤامرة جديدة من مؤامرات النظام

في ختام جلسات مؤتمر الشعب العام الأضحوكة التي طالت قرابة الأربعين عاما,خرجت علينا أضحوكة جديدة أو دعوني أسميها مؤامرة من مؤامرات النظام التي تحاك ضد الشعب و الوطن منذ أربعة عقود.
وهذه المرة جاءت المؤامرة في أن يرفض الحرس القديم و بإستعمال الكولسة المشهود لهم بها تنصيب سيف الإسلام و عدم منحه منصبا رسميا في الدولة,لا أخفيكم بأن هذا الخبر أسعدني كثيرا كما أنني واثق و متأكد أنه اسعد كل الليبيين الشرفاء لأنهم يعرفون أنه لن يكون إلا إستمرارا لما بدأ به النظام من قتل و سجن و ترهيب الشعب ليكمل مشوار أبيه.
ولأننا نعلم أن الظلم سينتهي عن قريب و يزول عنا الطغاة,فهل ستكون هذه الكولسة لإبعاد سيف الإسلام على مرأى و مسمع الجميع هي بداية لتنصيبه سرا؟
نعلم جيدا أن مثل هذه المؤامرة حدثت من قبل في إحدى الدول العربية و بطريقة مشمئزة جدا و هي الشقيقة سوريا,حيث تم تعديل الدستور و الحاكم الأب متوفى ليتم تنصيب الإبن محله في الحكم و عندما إنتهى تنصيبه رئيسا للبلاد أعلن عن موت أبيه وهو متربع على كرسي الحكم.
أخشى أن يكون هذا ما يدبر له النظام في ليبيا,أخشى أيضا أن يظهر علينا في القنوات الفضائية خبر وراثة سيف الإسلام للحكم في ليبيا و هذا يعني ضرب أخر للديمقراطية.
لذلك ومن هذا المنطلق,أطالب و أناشد بقوة كل الوطنيين الشرفاء داخل ليبيا و خارجها بأن يتفطنوا لألاعيب هذا الظالم و عدم منحه الفرصة لبيع ليبيا من جديد و هذه المرة عن طريق أحد أبنائه.
أيها الشرفاء,يجب أن تواجه مثل هذه المؤامرات بكل الوسائل لأنه لا ينقص ليبيا العزيزة عقول و خبراء سياسيين وطنيين قادرين على تسيير دول عظمى و ليست ليبيا فقط,و لأنه أيضا لا ينقص ليبيا أناس يخافون عليها و على مصالحها و ثرواتها و أبنائها.
عليه,يجب أن تبدأ الشرارة الأولى الحقيقية في مواجهة نظام القذافي و مؤامراته,و لن يبدأها إلا أنتم يا شرفاء من الداخل.
وحدوا صفوفكم و كونوا يدا واحدة في الداخل و الخارج حتى نتمكن و بقلب واحدمن التغيير الذي كنا ننتظره طوال الأربع عقود الماضية.
فليتحد أساتذة الجامعات و المفكرين و الكتاب و السياسيين و حتى العسكريين,و أقول العسكريين لأنهم هم من لديهم الإمكانيات للمواجهة إذا تطلب الأمر ذلك و لكم في ثورات شعوب دول أروبا الشرقية دليل على نجاح الشعوب في التغيير.
فلنبدأ العصيان المدني و لنشهد العالم أجمع على هذا العصيان,فبهذا نكسب الدعم المعنوي من قبل المنظمات الحقوقية و الإنسانية و سوف ننجح في مطلبنا بإذن الله.
أما للنظام الظالم فأقول له,سوف لن توقفنا رصاصاتك و قنابلك و صواريخك و لا طائراتك و أن كل هذا سوف لن يغير من موقفنا في التغيير,لأنه حقا جاءت ساعة الخلاص و تأكد أننا سوف لن نقبل بمن هو على شاكلتك سواء كان وريثك من أزلامك و أتباعك أو حتى أحد أبناؤك الذين هم أيضا قد تلوثت أيديهم بدماء إخوتنا و أمهاتنا و أباءنا و حتى أبناءنا.
نحن لنا الله و أنتم لكم سلطانكم.
نحن لنا الله و أنتم لكم أموالكم المسروقة.
نحن لنا الله و أنتم لكم طغيانكم.
نحن لنا الله و أنتم لكم إرهابكم.
فما هو لنا هو العزيز القوي,و ما هو لكم فظلام مبين و عذاب في الأخرة و سيكون لكم مثله عند نهايتكم على أيدينا بإذن الله تعالى.
و ما النصر إلا من عند الله.
عاشت ليبيا و المجد و الخلود لشهدائها الأبرار.
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

عبدالله محمد جوان


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home