Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 11 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

لمسة الساطور في الرد على الملحد خيري أبو شاقور

الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك الحقّ المبين، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله خاتم النبيين وإمام المتقين، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يومِ الدين، أما بعد:

فإن الله تعالى أرسل رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم بالهدى ودين الحق رحمة للعالمين وقدوة للعالمين وحجة على العباد أجمعين، بيّن به وبما أنزل عليه من الكتاب والحكمة كل ما فيه صلاح العباد واستقامة أحوالهم في دينهم ودنياهم، من العقائد الصحيحة والأعمال القويمة والأخلاق الفاضلة والآداب العالية، فترك صلى الله عليه وسلم أمّته على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك، فسار على ذلك أمته الذين استجابوا لله ورسوله، وهم خيرة الخلق من الصحابة والتابعين والذين اتبعوهم بإحسان، فقاموا بشريعته وتمسكوا بسنّته وعضّوا عليها بالنواجذ عقيدة وعبادة وخلقاً وأدباً، فصاروا هم الطائفة الذين لا يزالون على الحق ظاهرين، لا يضرهم من خذلهم أو خالفهم حتى يأتي أمر الله تعالى وهم على ذلك.

ونحن - ولله الحمد - على آثارهم سائرون وبسيرتهم المؤيّدة بالكتاب والسنّة مهتدون، نقول ذلك تحدُّثاً بنعمة الله تعالى وبياناً لما يجب أن يكون عليه كل مؤمن، ونسأل الله تعالى أن يثبتنا وإخواننا المسلمين بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، وأن يهب لنا منه رحمة إنه هو الوهاب.

أما بعد

فلا يزال الطاعنون فى سنة خير الخلق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم مجتهدون فى حربهم ضد السنة . احفاد ابي جهل وابي لهب ومسيلمة وأبن سبأ والأسود العنسي هم بيننا الآن كثر ويوم عن يوم يزدادون ضراوة وديوثة وبهيمية

..ما نقموا من رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم سوى انه بعث رحمة للعالمين؛رحمة ضمنت للخلق حقوقهم وحفظت لهم كرامتهم وأنارت لهم الطريق ليعبروا الى دار البقاء فائزين.

ومن هولاء الطاعنون خيري أبو شاقور . الدى ركب سفينة الملاحدة والعلمانيين أذناب الغرب الكافر عليهم من الله مايستحقون

فالشاهد من مقالة الضال أبوشاقور
http://www.libya-watanona.com/adab/boshagur/kb10109a.htm
هي التصريح بالطعن فى سنة النبي صلى الله عليه وسلم . وليس فى الخطيب الدي أعتلى المنبر ليخطب الناس ويبين لهم دينهم.

ولي وقفات مع ضلالات أبوشاقور

أولا. إنه كان مكره للذهاب إلي صلاة الجمعة . وهنا قد أرضى صديقه ولم يرضى الله جل وعلا . وغفل عن قول الله ( يا أيها الذين امنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون، فإذا قضيت الصلوة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون الجمعة (آية 9)

وهذا ذأب الزنادقة والملاحدة أعداء الله و الأنبياء والرسل يسخروا كل ماعندهم من أجل الصد عن الكتاب والسنة . وأن لهم هذا ...

وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم في فضل صلاة الجمعة قوله (من جاء منكم الجمعة فليغتسل.

وقال عليه الصلاة والسلام : (من اغتسل يوم الجمعة، وتطهر بما استطاع من طهر، ثم ادهن أو مس من طيب، ثم راح فلم يفرق بين اثنين، فصلى ما كتب له، ثم إذا خرج الإمام أنصت، غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى) رواهما البخاري.

وعن عباية بن رفاعة قال: أدركني أبو عبس، وأنا أذهب إلى الجمعة، فقال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (من اغبرت قدماه في سبيل الله حرمه الله على النار).وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون، وأتوها تمشون، عليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا، وما فاتكم فأتموا).رواهما البخاري في باب: المشي إلى الجمعة.

فضل الإبكار الى المسجد يوم الجمعة : قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا كان يوم الجمعة، وقفت الملائكة على باب المسجد، يكتبون الأول فالأول، ومثل المهجر كمثل الذي يهدي بدنة، ثم كالذي يهدي بقرة، ثم كبشا، ثم دجاجة، ثم بيضة، فإذا خرج الإمام طووا صحفهم، ويستمعون الذكر). متفق عليه. والبدنة : هي الناقة.

- عن أوس بن أوس الثقفي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( من غسـّـل يوم الجمعة واغتسل وبكـّر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام واستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها ). رواه أحمد وأبو داود والنسائي وصححه الألباني في الترغيب. رواه أهل السنن الخمسة وأحمد.

عن أبي موسى الأشعري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنَّ الله يبعث الأيام يوم القيامة على هيئتها ويبعث يوم الجمعة زهراء منيرة أهلها يحفون بها كالعروس تهدى إلى كريمها تضيء لهم يمشون في ضوئها ألوانهم كالثلج بياضا وريحهم تسطع كالمسك يخوضون في جبال الكافور ينظر إليهم الثقلان ما يطرقون تعجبا حتى يدخلوا الجنة لا يخالطهم أحد إلا المؤذنون المحتسبون. أخرجه ابن خزيمة والحاكم وصححه الألباني.

ثانيا . إن الضال أبوشاقور يدخل في عموم حديث النبي صلى الله عليه وسلم

كتبت عائشة رضي الله عنها إلى معاوية وروي أنها رفعته (( من أرضى الله بسخط الناس كفاه الله مؤنة الناس ومن أرضى الناس بسخط الله لم يغنوا عنه من الله شيء )) هذا لفظ المرفوع ولفظ الموقوف (( من أرضى الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس ومن أرضى الناس بسخط الله عاد حامده من الناس ذاما )) ، هذا لفظ المأثور عنها وهذا من أعظم الفقه في الدين، والمرفوع أحق وأصدق؛ فإن من أرضى الله بسخطهم كان قد اتقاه وكان عبد الصالح، والله يتولى الصالحين وهو كاف عبده ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لايحتسب ، فالله يكفيه مؤنة الناس بلا ريب، وأما كون الناس كلهم يرضون عنه فقد لا يحصل ذلك، لكن يرضون عنه إذا سَلِموا من الأغراض وإذا تبين لهم العاقبة . ومن أرضى الناس بسخط الله لم يغنوا عنه من الله شيئا كالظالم الذي يَعَضُّ على يديه يَقُولُ ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا * ياويلتى ليتني لم أتخذ فلانا خليلا *

فالمدعو أبو شاقور ينطبق عليه القول إن الذي أعمى الله بصره كالذي أعمى الله بصيرته، فكما أن أعمى البصر لو وقف أمام الشمس التي تكسر نور البصر لم يرها، فكذلك من أعمى الله بصيرته لو وقف أمام أنوار الحق ما رآها

ثالثا . قولك يا أبوشاقور {{ ردد مثل الببغاء "إن شر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة"

أقول يا أبو شاقور الحديث هذا صحيح وتخريج متن الحديث كالتالي

حدثني محمد بن وضاح قال: حدثنا محمد بن سعيد قال: حدثنا أسد بن موسى قال: حدثنا يحيى بن سليم الطائفي قال: سمعت جعفر بن محمد يحدث عن أبيه، عن جابر بن عبد الله قال: خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس فحمد الله وأثنى عليه ثم قال إن أفضل الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة.

وشر الأمور محدثاتها في الدين، ما نقول الدنيا. النبي صلى الله عليه وسلم - يتكلم في الدين إنما بعث لإقامة الدين ليس لإقامة الدنيا، شر الأمور في الدين المحدثات.

فالطريق واضح ، والصحابة سبقونا والتمسك بطريقهم فقط لا نحدث ولانغير إن أرادنا إتباع هديه صلوات ربي وسلامه عليه.

وكل بدعة ضلالة بدون استثناء كل بدعة ضلالة، لاتوجد بدعة حسنة ولا سيئة في ديننا يا أبو شاقور أما في دينكم فالبدع والكفر والألحاد لايحصى ولايعد . أعاذنا الله من شر ما أنت عليه وأقرانك،

وأما قولك هل نحن مضطرون للخروج من أعمالنا وتضييع أوقاتنا لكي نستمع إلى كلام فارغ يخرج من أفواه أمثال هؤلاء؟ NEVER AGAIN

فالجواب .سبحان الله أين أنت من قول الله جل وعلا

{ قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين } .

قال الفقيه والعلامة والمحدث ابن العربي المالكي وليس إبن عربي الزنديق 1.

فيها ثلاث مسائل : المسألة الأولى : قوله تعالى : { إن صلاتي } الآية : مقام التسليم لله ودرجة التفويض إلى الله بناء عن مشاهدة توحيد ومعاينة يقين وتحقيق ; فإن الكل من الإنسان لله أصل ووصف ، وظاهر وباطن ، واعتقاد وعمل ، وابتداء وانتهاء ، وتوقف وتصرف ، وتقدم وتخلف ، لا شريك له فيه ، لا منه ولا من غيره يضاهيه أو يدانيه..

الملحد أبوشاقور ومن كان على شاكلته كأمثال . حكيم. وأمارير. وفوزي العرفية معشوق لوزان. وكذلك سليمان الخاسر وليس بالشجاع وبوجناح .

هؤلاء غلب عليهم الفكر الثوري واليساري. وهناك التيار الغربي العلماني الليبرالي ويقود هذا مجموعة من الدارسين في الغرب الذين تشربوا فكره وأصبحوا من أدواته. والملاحظ أن هؤلاء يعيدون ترتيب صفوفهم وشيئاً من تنظيماتهم السابقة، ويتحالف بعضهم مع بعض، وينتقل الواحد منهم في لحظة من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين ما دامت المصلحة الشخصية تقتضي ذلك.

وتدبر يا أبو شاقور فى معنى هذه الأية لو كان لك قلب ولكـن هيهات هيهات

وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرا وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيّا عَزِيزا * وَأَنْزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقا * وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضا لَمْ تَطَئُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرا } [الأحزاب: 25-27] .

وإني أشكر الأخ المحمودي على ردوده النيرة وفضحه لأهل الكفر والزنادقة والإلحاد وبيان عوارهم وهذا من فضل الله ولله الحمد والمنة

وأما الشق الثاني من مقالة الملحد خيري أبو شاقور عاقبه الله بما يستحق فلنا معه وقفة إن شاء الله تعالى لاحقا

وأختم بأبيات لأبي العتاهية

منَ الناسِ مَيْتٌ وهوَ حيٌّ بذكرِهِ ... وحيٌّ سليمٌ وهْوَ فِي النَّاسِ مَيتُ
فأمَّا الذي قَدْ ماتَ والذِكرُ ناشرٌ ... فمَيتٌ لهُ دينٌ، بهِ الفضْلُ يُنعَتُ
وأمّا الذي يَمشي، وقد ماتَ ذِكرُهُ، ... فأحْمَقُ أفنى دينَهُ، وهوَ أمْوَتُ
وما زالَ مِنْ قوْمي خَطيبٌ وشاعِرٌ، ... وحاكِمُ عَدْلٍ، فاصِلٌ، مُتَثَبِّتُ
سأضرِبُ أمثالاً لمَنْ كانَ عاقِلاً،... يسيرُ بها مِنِّي رَوِيٌّ مبيَّتُ
وحَيّة ُ أرْضٍ لَيسَ يُرْجَى سَليمُها ... تراهَا إلَى أعدَائِهِ تتفَلَّتُ

1-رحم الله ابن العربي المالكي صاحب كتاب:احكام القرآن. فهو من اهل السنة والجماعة
وأما إبن عربي فهو زنديق مارق من الدين وكبير أئمة الصوفية .

كتبه الفقير
الكاتب / علي البـوسيفي
السبت 1430/10/21 هجري


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home