Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 11 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

من يحمي الوزير الفاسد ؟!!

في ليبيا يوجد نوعان من الفساد، الأول بمعناه الشائع والمعروف باستخدام المخدرات من اجل الكسب السريع عديدة تدخل السياسة ضمن محتواها. إما النوع الاخر فهو ما يطلق عليه الفساد الاداري والمالي ويعتبر هو الاشد والاخطر لصعوبة السيطرة عليه او الحد منه لانه يسري في جسد الدوله والمؤسسات جميعا كالنار في الهشيم ، كذلك فان تاثيره يشمل جميع مفاصل الحياة ولا يستثني أي شخص في البلد لان الفساد يكون بتماس سلبي مع ابناء الشعب وخصوصا الأمانات والدوائر التي صلب عملها تقديم الخدمة وتوفير لقمة العيش للمواطن واهم تلك الأمانات بطبيعة الحال امانه الرقابه الشعبيه التي كثر الحديث عن انواع الفساد المستشري فيها لكن ليس هناك رادع ولا مانع ، فقد اثيرت عليها الشكوك والاتهامات فهي التي ان صلحت واكتملت صلح حال الناس .

وللاسف الشديد فان الامر الثاني يبدو انه قد حصل وذلك لعدة قرائن اهمها تواتر الشكاوى والاتهامات المقدمة من افراد المجتمع وجلهم يصرّح ويصرخ ليل نهار وفي اغلب القنوات الاعلامية المسموعة والمقروءة والمرئية بان فساد جهاز الرقابة الشعبية وصل إلى حد لا يمكن التغاضي او السكوت عنه ولابد من استجواب أمينها ابراهيم على فالكل ساكت والكل نائم والكل متجاهل ولسنين ثلاث ونيف مضت من عمر هدا الرجل تجرع فيها الناس اسوأ الفساد و الرشوه .

فالسؤوال المطروح امام مؤتمر الشعب العام ا من قبل ابناء الشعب هل السيد امين الجهاز الرقابه الشعبيه بمنأى عن التحقيق في الاتهامات الموجهة اليه من ابناء الشعب الليبى ...

هذا هو حلم الجماهير في زمن الانترنت والبلوتوث واللابتوب .. فهل هو حلم صعب المنال !!

من يحمي الأمين الفاسد ومن يقف حائلا دون استجوابه والتحقيق معه فان كان بريئا كان وان كان مجرما فلا داعي ان يدافع عنه احد ..جميع القوى الوطنيه ترفع شعارات الكفاءة والنزاهة في ادبياتها وافكارها ومناهجها الا انها وقت التطبيق تعود الى الجاهلية وتدافع عن اعضاءها مهما كانت التهم الموجهة اليهم . المحاصصة والقبليه هي المرض الاكبر والافة العظمى التي تاكل الاخضر واليابس وتقضي على كل منجزات الدوله امين فاسد يهدم كل ما يتحقق في عدد من الأمانات الجيدة والكفوءة ومبدأ ( غطيني واغطيك ) مبدأ خاطيء ومهما بقي الامين الوزير الفاسد محميا فلابد يوما ان يفتضح وفي ذلك الوقت ماذا يجيب وبماذا يدافع ؟

ان الشعب الليبى ذكي وفاهم وواعي ويعرف كل صغيرة وكبيرة على ذلك ، فاذا استمر الدفاع عن الفاسدين الزمن القادم سوف يكشف كل شي وسيخسر المبطلون .

الخطرى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home