Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 11 يونيو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

المجاهدة فاطمة الحاج في ذمة الله

بسم الله الرحمن الرحيم
"يأتها النفس المطمئنة ارجعي إلي ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي وأدخلي جنتي"

انتقلت إلي جوار ربها مساء يوم الإربعاء التاسع من الشهر الجاري المجاهدة الحاجة فاطمة بن الحاج أحمد.

ولدت الفقيدة ببلدة هون في العشرينيات من القرن الماضي. حينذاك كانت هون ترزح تحت وطأة الإحتال الإيطالي البغيض وكانت مركزاً مهماً لعمليات الجهاد ومنارةً للعلم والمعرفة.

والدها الشيخ الشهيد محمد بن الحاج أحمد كان مقرءاً للقرآن الكريم بالزاوية القادرية وكان ميسور الحال ومن وجهاء البلدة و أعلامها. عاشت الفقيدة سنواتها الأولي في بيت العلم والجهاد فتشربت فضائل الخلق والعفة والتواضع وسماحة النفس ومحبة الوطن. لم يدم الحال كثيرا فما ان بلغت الفقيدة سن الثامنة حتى قُبض على والدها وأعمامها بتهمة المشاركة في معركة قارة عافية الشهيرة وتقديم الدعم للمجاهدين و بعد محاكمة صورية أُعدم والدها وعمها الشيخ الشهيد إمحمد بن الحاج أحمد شنقاً بإحدى ميادين هون يوم 15/11/1928.

لم يكتفي المحتل أن تتجرع الفقيدة مرارة اليتم هكذا مبكراً في حياتها فبعد شهرين من إعدام والدها صدرت أوامر المحتل الإيطالي بإجلاء أهالي هون وتهجيرهم والزج بهم في معتقلات جماعية بمنطقتي الخمس ومصراتة. أمضت الفقيدة سنتين في تلك المعتقلات عانت فيهما الأمرين وروت لي شخصيا ملامح من معاناتها لا يتسع المقام هنا لسردها.

عادت رحمها الله بعد ذلك إلي هون وتزوجت من الحاج إمحمد أبوقصيصة ورزقت بعدد مبارك من البنين والبنات والحفدة. عاشت الفقيدة حياتها وهي محل ترحيب أينما حلت وتقدير واحترام وإجلال من الجميع, وكانت موسوعة للموروث الشعبي بإقتدار وشاعرة شعبية من الطراز الرفيع وجمعت إلي جانب ذلك من خفة الظل وسماحة النفس الشيء الكثير وكان قلبها مليئاً بالمحبة فتراها دائما هاشة باشة عند لقائها.

أمضت الفقيدة سنين عمرها الأخيرة في بيت ابنها الحاج عثمان أبوقصيصة فكان نعم الأبن البار بها فجزاه الله خير الجزاء وأحسن الله عزاءه.

أنتقلت الفقيدة إلي جوار ربها ولسانها يلهج بذكر الله وهي القائلة:

أجعل ياالله الرحلة على الإسلامي ... وأجعل ذكر محمد عقاب كلامي

عقاب الحجة ... بفضلك وجودك من جهنم ننجى
وأبليس عني تصرفه واتلزه ... لايجيش للردة ولا لوهامي

أجعل ياالله النفس اتكون مطيعة ... وفي ذكر محمد اتكون سريعة
وأجعل يالله قبري انجيه بريعة ... ايقول مرحبا بالجار لي الداني

وأجعل يالله وقتا تبي ترسلها ... بفضلك وجودك ياالله سهلها
أجعلها مطيعة الروح توصل هلها ... وتطمانها في جنة الرضواني

رحم الله "عمتى حاج" كما تعودت ان اناديها وأسكن روحها الطاهرة فسيح جناته.

إنا لله وإنا إليه راجعون .

د. محمد الحاج
10/06/2010


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home