Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 11 أبريل 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

جانب الشح واللؤم في شخصية ثور لوزان

مسكين فوزي العرفية، الشهير بثور لوزان، كم هو بائس!.. ذكر لنا قيمة التذاكر التي شنع بها على عبد الحميد البكوش رحمه الله وقبره لم يجف،فإذا قيمتها 30 دولارا!!، بالله عليكم هل سمعتم بلؤم وبخل مثل هذا؟

وأعلم أن بعضكم سيقول، هى 60 دولارا حسبما ذكر العرفية، وليست 30، فأقول: إن ثور لوزان السقيم حسب قيمة تذاكر صديقه الغامض أيضا، والذي كان أجنبيا في مقال سابق، فإذا به في هذا المقال يتحول إلى صديق!!. هل يا ترى بدأ الخرق يتسع على الراقع، وبدأ يحس بضيق الخناق عليه؟ على أى حال لا تهمني طبيعة علاقات العرفية برجال غامضين ممن يقررون السفر معه في مهمات مشبوهة، بل ويصرون على الدفاع عنه بأرواحهم!، لكن السؤال هو: ما الذي يثبت أن البكوش رحمه الله وافق على سفر صديقه الأجنبي الغامض معه؟

البكوش رحمه الله إن صح ما ذكره ثور لوزان كان يعتقد أنه يتعامل مع عضو من أعضاء جبهته الشجعان، وأنه لن يحتاج إلى من يرافقه، فلم يكلفه الراحل بمهمة قتالية مثلا، كل ما في الأمر هو التأكد من عنوان شخص، والإتصال به، فما سرإخفاء العرفية هذه النقطة؟

ثانيا، لم لم يطالبه بهذا المبلغ في حياته عن طريق الكتابة؟ يعني كيف نستطيع أن نميز صدقك من كذبك يا عرفية، لقد قال لك الرجل: ونحن لدينا مصاريف، فلم تنبشها وقبره لم يجف والتعازي تتوالى على صفحة الدكتور إغنيوة بسبب موته رحمه الله؟

ألم تخبرنا في عدة هذيانات أنك تسافر إلى روما وميلانو، وسميت في إحدى هذه الهذيانات نفسك با(الثور الأبيض في روما) فهل تستطيع أن تدفع مصاريف هذه الرحلات الماجنة، ولا تتحمل 30 دولار من أجل مهمة طلبها منك رئيس جبهتك؟ هل تستطيع أن تتحمل مصاريف الحفلات الماجنة والتي تظهر فيها وأنت في حالة ملاحظة وتأمل شديدين للراقصات، ولا تتحمل مصاريف جد هينة من رفيق النضال؟

ألم أقل لك أنك شديد اللؤم والخسة يا عرفية؟

لقد أخبرت القراء أنك لا تشرب الخمر، فإذا بالأخ محمد مراد جزاه الله خيرا يكشف بهتانك ودجلك، ثم قلت أنك تشرب اللبن في لقاءاتك المشبوهة مع النساء السويسريات اللاتي تبجحت أنك كنت تخدعهن ، لكن كل قارىء يكاد يجزم أن ما في الكأس الذي ظهر في الصورة قد يكون أي شراب في الدنيا، عدا اللبن!.

أما سبتموس، جزاه الله خيرا، وغفر الله له، فما كان ينبغي له ظلم و حشر حيوان آخر، كالحمار، وكان عليه استعمال الاسم الذى اخترته أنت لنفسك(الثور) ويكفينا ظلم هذا الحيوان بتسمية العرفية به على الرغم من أنه كان صاحب التسمية.

و حشرك لقصة هرب أم أطفالك منك على أنه مؤامرة تحيكها أطراف دولية، يدل على جنون العظمة عندك، وكأنك تشكل خطرا عالميا يحسب له الناس ألف حساب، مع أن الحكومة السويسرية هى التي تدفع لك شهريا حتى تستمر في عبثك الصبياني هذا!.

هو كذلك يعكس مقدار لؤمك ورغبتك في استغلال حتى أولادك في قضايا يعلم كل من لديه شيء من العقل ألا علاقة لها بما تزعم.

دعك من هذا الغرور يا عرفية وحاسب نفسك قبل أن يلفك الموت الذى ذكرت لنا أن كاد يزورك عدة مرات، لكنك بسبب جهلك ظننت أنها كرامات، ولم تدر أنها قوارع وعقوبات يصبها الله عليك، يا من أخذت رخصة القيادة بالغش باعترافك.

ندعو الله لك بالهداية والشفاء من أسقامك والحمد لله على نعمة العقل

وعلى أنه عافانا مما أبتلاك.

أبو ضياء الدين
shehabadeen@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home